لماذا سميت مدينة الطائف بهذا الاسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ١٠ أبريل ٢٠١٨
لماذا سميت مدينة الطائف بهذا الاسم

سبب تسمية الطائف بهذا الاسم

يرجع سبب تسمية مدينة الطائف بهذا الاسم إلى الاحتمالات الآتية:[١]

  • يذكر في مدينة الطائف التي توجد بالغور أنّ سبب تسميتها بهذا الاسم هو الحائط المطاف والمحاط بها، وذكر في قول أبي طالب بن عبد المطلب: (لقد بنينا طائفاً حصيناً).
  • كما يقال أنّ الطائف هو الطيف، وذلك استناداً إلى قوله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ)[٢]، والطائف لا يكون في النهار، وإنّما يقتصر على فترة الليل.
  • والطائف هو وادي وجّ، وهي التي تُعرف ببلاد ثقيف.
  • يُقال أيضاً أنّ مسعود بن معتب الثقفي قدم إلى موضع الطائف، وكان تاجراً يملك الكثير من المال، وقال لأهل ذلك الموضع أحالفكم لتزوجوني، وأزوجكم، وأبني لكم طوفاً شبيه بالحائط، ويحول هذا الطوف عن وصول أحد من العرب إلى أهل الطائف، وعليه كانت التسمية طائف.
  • يذكر أنّ نبي الله إبراهيم عليه السلام عندما أسكن ذريته بوادي غير ذي زرع في مكة، دعا الله أن يرزق أهلها بالثمرات والخيرات، واستجاب الله لدعائه إذ أمر قطعةً من الأرض أن تسير بما تحويه من شجر، وأن تستقر في أرض طائف، ثمّ سارت قطعة الأرض وطافت بالبيت، ثمّ استقرت في أرض الطائف، وبناء على طوافها حول البيت سميت طائف بهذا الاسم.
  • يقال أنّ الطائف هو العاسُّ في الليل الذي يتواجد حول البيوت لحمايتها وحراستها.[٣]


الأماكن المشهورة في الطائف

لعل دخول مدينة الطائف يبعث السرور والفرح إلى قلب كلّ من يدخلها، ويعود السبب في هذا إلى طيب جوها، ونسيم عليلها، ومن الأماكن المميزة في المدينة ما يأتي:[٤]

  • جبل عروان الذي تقطن فيه قبائل هذيل، وهو أشد المواضع برودة، وفيها يجمد الماء، إذ لا يجمد الماء في تلك البلاد باستثناء جبل عروان.
  • يجري وادي بين مدينة الطائف، ويشقها إلى شقين.
  • تشتهر الطائف بكرومها العديدة والمميزة.
  • يوجد فيها وجّ الطائف، وهو المكان الذي نهى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من أخذ صيدها، أو قلع عشبها.
  • يتواجد فيها حجر اللات تحت منارة صخرة مسجد طائف.
  • تحتوي على سجن عارم، وهو المكان الذي قام عبد الله بن الزبير بحبس محمد ابن الحنفية، وهذا السجن يزوره الناس ويتبركون به.


الموقع الجغرافي لمدينة الطائف

توجد مدينة الطائف في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، ويُشار إلى الطائف باسم مدينة الألوان، وتقع على قمة جبال السروات، وعلى ارتفاع يصل إلى 1700 متراً، ويبلغ عدد سكانها 521.273 نسمة، وذلك حسب إحصائية عام 2004م، وتمتاز الطائف بمركزها الزراعي بسبب مناخها الملائم لذلك، ويُزرع في الطائف العنب، والقمح، والكروم، والفواكه، وقد حقق ازدهارها الزراعي حصولها على اسم حديقة الحجاز، كما تكمن ميزات الطائف بأهميتها الدينية؛ حيث يقصدها حجاج بيت الله الحرام كلّ عام.[٥]


المراجع

  1. ياقوت الحموي ، معجم البلدان ، بيروت: دار صادر، صفحة 8-10، جزء الجزء الرابع . بتصرّف.
  2. سورة الأعراف ، آية: 201.
  3. مجمع اللغة العربية (2004)، المعجم الوسيط، القاهرة: مكتبة الشروق الدولية، صفحة 571. بتصرّف.
  4. زكريا القزويني، آثار البلاد وأخبار العباد، بيروت: دار صادر، صفحة 97-99. بتصرّف.
  5. "Taif Map", www.mapsofworld.com, Retrieved 27-3-2018. Edited.