لماذا سمي البحر الأصفر بهذا الاسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٣ ، ١١ يناير ٢٠١٨
لماذا سمي البحر الأصفر بهذا الاسم

سبب تسمية البحر الأصفر

يعود سبب تسمية البحر الأصفر بهذا الاسم إلى لون مِياهه المليئة بالطّمي، والذي فرغتّه الأنهار الصينيّة الرئيسية، مثل هوانغ هي (عن طريق بو هاي)، ونهر اليانغتسي بكميّاتٍ هائلة فيه، وذلك بالإضافة إلى الرواسب الرملية، التي تغطّيها الرواسب القذرة والموحلة، والتي تراكمت من الأنهار الكبرى في الصين وكوريا منذ آخر فترة جليدية، وتحتلّ هذه الرواسب الرملية الجزء الشمالي من البحر الأصفر، والمنطقة الشمالية لبو هاي القريبة من الشاطئ، ودلتا هوانغ هي البعيدة عن الشاطئ، والجزء الأوسط من جنوب البحر الأصفر، ويتطابق الخط الفاصل بين الطمي الآتي من الصين، والرمال الآتية من كوريا مع وادي قاع البحر تقريباً.[١]


البحر الأصفر

يعتبر البحر الأصفر أو بحر هوانغ هاي فرعاً ضئيلاً من المحيط الهادئ، ويقع في شمال بحر الصين الشرقي بين البر الرئيسي للصين، وشبه الجزيرة الكورية، ويرتبط مع مقاطعة (Chihli)، وخليج ياودونغ بوساطة مضيق مقاطعة (Chihli)، ويتسبّب الطمي جنباً إلى جنب مع الرمال المتحركة، والصخور المتفتتة فيه بجعل الملاحة فيه أمراً محفوفاً بالمخاطر.[٢]


تبلغ مساحة البحر الأصفر حوالي 380000 كيلومتر مربع، ومتوسّط عمقه حوالي 44 متراً، ولكنّ الحد الأقصى لعمقه كان حوالي 152 متراً تحت سطح البحر. يمتدّ البحر الأصفر على مساحة حوالي 960 كيلومتراً من الشمال إلى الجنوب، وحوالي 700 كيلومتر من الشرق إلى الغرب، ومن الجزر المهمّة التي تقع على البحر (Anmado, Baengnyeong, Deokjeokdo, Wando, Jeju-do, Muuido).[٣]


الأهمية الاقتصادية للبحر الأصفر

يمتلك البحر الأصفر أهميّة كبيرة لكلٍّ من الصين وكوريا الشمالية، وذلك بسبب نجاح عمليّة التنقيب عن النفط في هذه الأجزاء، كما زادت أهميته بسبب نمو التجارة بين البلدان المحاذية له، ومن أهمّ الموانئ الرئيسية التي تقع عليه: ميناء أنشيون، وميناء سيؤول في كوريا الجنوبية، وميناء داليان، وتيانجين، وتشينغداو، وتشينهوانغداو في الصين، وميناء نامبو في كوريا الشمالية، وميناء بيونغيانع الخارجي في كوريا الشمالية أيضاً.[١]


يشتهر البحر الأصفر بوجود العَديد من مناطق الصيد فيه، وقد استغلّت سفن الصيد الصينيّة والكورية واليابانية موارد أسماك القاع منذ عدة سنوات، وعلى الرّغم من أنّ كمية الصيد السنوي الإجمالي منه قد زادت إلا أنّ معدّل كمية الصيد من الجانب الياباني قد انخفضت، ولكنها زادت من الجانب الصيني، والكوري الجنوبي، ومن أشهر الأنواع التي يتمّ صيدها في هذه المناطق سمك الشبوط، وسمك الرعاش، وأسماك ملتحمات الأسنان، وسمك الجمبري، وسمك السَيف، وسمك إسقمري الحصاني، والحبار، والأسماك المفلطحة، إلا أنّ جميع الأنواع تتعرّض للصيد الجائر، وانخفض صيد الأنواع ذات القيمة المميّزة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Mark J. Valencia Michitaka Uda, "Yellow Sea"، www.britannica.com, Retrieved 24-12-2017. Edited.
  2. "Huang Hai", www.encyclopedia.com, Retrieved 24-12-2017. Edited.
  3. "Where is Yellow River and Yellow Sea", www.mapsofworld.com,16-120-2017، Retrieved 24-12-2017. Edited.