لماذا يخرج الحوت نافورة ماء

لماذا يخرج الحوت نافورة ماء


خروج الماء من فتحة النفث في الحوت

يمثل خروج الماء من فتحة النفث في الحوت هواء الزّفير المحمّل بثاني أكسيد الكربون الذي يخرج من رئتيه، ولفهم ما يحدث تماماََ يجب تذكر أنّ الحوت حيوان ثديي يتنفس الهواء الجوي مثل البشر لكنّه يعيش في الماء، لذلك فإنّه يضطر للصعود إلى السّطح ليتنفس، ولكي يتمكّن من استنشاق الهواء الغني بالأكسجين يجب أولاََ أن يبدأ بالزفير ويتخلّص من معظم الهواء المحمّل بثاني أكسيد الكربون الموجود في الرّئتين، وتجدر الإشارة إلى أنّه في نَفَس واحد فقط يتخلّص من 80-90% من حجم الهواء في الرّئتين.[١][٢]


توجد على قمة رأس الحوت فتحة يمكن النّظر إليها كأنف وهي فتحة النّفث، ومن هذه الفتحة تحديداََ يُخرج بقوة وسرعة الهواء المُحمّل بثاني أكسيد الكربون، فيندفع هذا الهواء لمسافة قد تصل إلى 12 متراً فوق رأسه، ولأنّ هواء الزّفير يكون دافئاََ مقارنةََ بالهواء الخارجي البارد فيتكاثف بخار الماء ويتحوّل إلى ماء سائل وهو ما يظهر كنافورة ماء.[١]


تصنيف الحيتان

تُصنّف الحيتان إلى مجموعتين، وهي الحيتان البالينيّة والحيتان المسننّة:

مواضيع قد تهمك


الحيتان البالينيّة

هي حيتان يحتوي فمها على مئات الصّفائح البالينيّة بدلاََ من الأسنان، وتُستخدم هذه الصّفائح لتصفية الطّعام الذي يتكوّن من الأسماك الصّغيرة والعوالق، والحيتان البالينيّة أكبر حجماََ من الحيتان المسننّة كما أنّ إناثها تكون أكبر حجماََ من الذّكور، وهي حيتان مُحبة للعزلة، إلا أنّها تجتمع أحياناََ أثناء تغذيتها أو في مواسم الهجرة، ومن أكثر ما يميّز الحيتان البالينيّة وجود فتحتي نفث على الرّأس، بدلاََ من فتحة واحدة، وهي الفتحات التي تُستخدم للتنفس، ومن الحيتان التي تنتمي لهذه المجموعة:[٣][٤]

  • الحوت الأزرق (بالإنجليزيّة: Blue Whale)
  • الحوت الزعنفيّ (بالإنجليزيّة: Fin Whale).
  • حوت ساي (بالإنجليزيّة: Sei Whale).
  • حوت بريدي (بالإنجليزيّة: Bryde's Whale).
  • حوت أومورا (بالإنجليزيّة: Omura's Whale).
  • الحوت الأحدب (بالإنجليزيّة: Humpback Whale).
  • حوت المنك الشّائع (بالإنجليزيّة: Common Minke Whale).
  • حوت منك القطب الجنوبيّ (بالإنجليزيّة: Antarctic Minke Whale).
  • الحوت مقوّس الرّأس (بالإنجليزيّة: Bowhead Whale).
  • حوت شمال الأطلسيّ الصّائب (بالإنجليزيّة: North Atlantic Right Whale).
  • حوت شمال الهادئ الصّائب (بالإنجليزيّة: North Pacific Right Whale).
  • الحوت الصّائب الجنوبي (بالإنجليزيّة: Southern Right Whale).
  • الحوت القزم الصّائب (بالإنجليزيّة:Pygmy Right Whale).

الحيتان المسننّة

هي حيتان كما يدل اسمها لها أسنان تستخدمها للقبض على فرائسها مثل الأسماك، أو الفقمات، أو أسود البحر أو حتى الحيتان الأخرى، وتكون عادةََ أصغر حجماََ من الحيتان البالينيّة، بالرّغم من وجود بعض الاستثناءات، كما أنّ ذكورها تكون أكبر حجماً من الإناث، وتوجد على رأسها فتحة نفث واحدة، وتشمل الحيتان المسننّة الدّلافين وخنازير البحر بالإضافة إلى الحيتان الآتيّة:[٣][٥]

  • حوت العنبر (بالإنجليزيّة: Sperm Whales).
  • حوت العنبر القزم (بالإنجليزيّة: Pygmy Sperm Whale).
  • الحوت الأبيض (بالإنجليزيّة: Beluga Whales).


تكيّف الحوت للبقاء فترات طويلة تحت الماء

يُعتبر الحوت من الثّدييات المائيّة التي تتنفس الهواء الجوي، وقد حباها الله بكثير من الخصائص والتّكيفات التي تُمكنّها من الغوص لفترات طويلة قد تصل لساعتين كما في حوت العنبر، على الرّغم من أنّ حجم الرّئتين لا يُشكل أكثر من 3% من حجم التّجويف الداخلي للجسم، ومن هذه التّكيفات:[٢][٦]


كميّة كبيرة من هيموغلوبين الدّم

يحتوي دم الحوت على كميّة كبيرة من هيموغلوبين الدّم؛ وهو البروتين الذي يوجد في كريات الدّم الحمراء، والمسؤول عن تخزين ونقل الأكسجين في الجسم، وتُقدّر نسبة الهيموغلوبين في دم الحوت بـ 60% وهي ضعف نسبة الهيموغلوبين في دم الإنسان، والتي تبلغ 30%، كما أنّ حجم الدّم نفسه يتراوح ما بين 10-20% من حجم جسم الحوت، بينما لا يتجاوز حجم الدّم في الإنسان 7%.[٢][٦]


زيادة تركيز بروتين الميوغلوبين في العضلات

يزيد تركيز بروتين الميوغلوبين في عضلات الحيتان بنسبة 30% مقارنة بالثّدييات التي تعيش على اليابسة، وبذلك يتمكّن الحوت من تخزين 35% من الأكسجين في الجسم، ويستخدمه لتزويد الدّماغ به.[٢][٦]


تقليل تدفّق الدّم أثناء الغوص

يتمكّن الحوت أثناء الغوص من تقليل تدفّق الدّم إلى الأعضاء غير الحيويّة مثل الجلد، وأعضاء الجهاز الهضمي، بينما يستمر تدفّق الدّم بشكلِِ ثابت إلى الأعضاء الحيويّة مثل الدّماغ.[٢][٦]


الأَكياس السنخيَّة

تحتوي رئتا الحوت على عدد كبير من الأَكياس السنخيَّة (بالإنجليزيّة: Alveolar sacs) والتي تزيد من المساحة السّطحية للرئتين، الأمر الذي يزيد من سرعة تبادل الغازات أثناء فترة صعود الحوت لسطح الماء للتنفّس.[٢][٦]


العضلات المحيطة بفتحة النفث

تحيط بفتحة النّفث عضلات عاصرة قويّة تتحكّم بفتح وإغلاق الفتحة؛ الأمر الذي يمنع دخول الماء من الفتحة أثناء وجود الحوت تحت الماء.[٢][٦]


الممر المخصص لمرور الهواء منفصل عن المريء

يتميّز الحوت كغيره من الحيتانيات بأنّ الممر المخصص لمرور الهواء إلى الرّئتين منفصل تماماََ عن المريء، وهو الممر الذي يمر من خلاله الطّعام إلى المعدة؛ وذلك لمنع مرور الماء إلى الرّئتين أثناء تناول الحوت طعامه تحت الماء، وهو بذلك يختلف عن الثّدييات التي تعيش على اليابسة.[٢][٦]



المراجع

  1. ^ أ ب Kathy Zagzebski (19-4-2019), "What is a Whale’s Spout?"، www.nmlc.org, Retrieved 28-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "HOW DO WHALES BREATHE?", www.uk.whales.org,20-10-2012، Retrieved 28-3-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Jennifer Kennedy (17-5-2017), "Differences Between Baleen and Toothed Whales"، www.thoughtco.com, Retrieved 28-3-2018. Edited.
  4. Jennifer Kennedy (9-5-2017), "Types of Baleen Whales"، www.thoughtco.com/, Retrieved 28-3-2018. Edited.
  5. Jennifer Kennedy (20-5-2017), "Types of Toothed Whales"، www.thoughtco.com, Retrieved 28-3-2018. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ "HOW DO BLUE WHALES BREATHE?", www.whalefacts.org, Retrieved 28-3-2018. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

739 مشاهدة
Top Down