لماذا يفضل النوم على الجانب الأيسر للحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ١٠ أغسطس ٢٠١٦
لماذا يفضل النوم على الجانب الأيسر للحامل

أفضل جانب لنوم الحامل

تتكرر الكثير من الأسئلة من قبل النساء الحوامل حول طريقة النوم الصحيحة للحفاظ على صحّة الجنين، والحقيقة أنّ النوم على أي جانب لن يحدث ضرراً أو خطراً حقيقياً على حياته، إنّما يفضّل بعض الأطباء النوم على الجانب الأيسر لعدّة أسباب سنذكرها في هذا المقال إن شاء الله، إضافة إلى تقديم عدّة نصائح لنوم مريح وصحّي للحامل.


النوم على الجانب الأيسر للحامل

  • إنّ الكبد يوجد في المنطقة اليمنى من الجسم، والنوم على الجانب الأيسر من شأنه أن يبعد ضغط الرحم عن هذا العضو، الأمر الذي يساعده على القيام بعمله بالشكل الصحيح، وبالتالي تقليل تورّم الأطراف الناتج عن إخلاله بوظيفته.
  • يزيد النوم على الجانب الأيسر من تدفق الدم إلى المشيمة، الأمر الذي لا يمكن حدوثه عند النوم على البطن خصوصاً عند زيادة حجم البطن أكثر.
  • يتسبّب النوم على الظهر ضغطاً على منطقة الظهر والوريد الأجوف السفلي الناقل للدم من الجزء السفلي في الجسم نحو القلب، كما يتسبّب في بطء عملية الهضم نتيجة الضغط على الأمعاء، وإنّ النوم على الجانب الأيسر يقي من الإصابة من جميع تلك المشكلات.


نصائح لنوم الحامل بطريقة صحيّة ومريحة

  • يُنصح بالنوم على عدّة وسائد، بهدف إزاحة الطفل بعيداً عن الحجاب الحاجز، الأمر الذي يمكّن الحامل من التنفّس بسهولة.
  • الامتناع قدر الإمكان عن شرب الماء أو السوائل المحتوية على الكافيين بعد الساعة السادسة مساء؛ وذلك لخفض عدد مرّات استيقاظ الحامل ليلاً بسبب حاجتها إلى دخول الحمّام.
  • تناول كوب من اللبن الدافئ منزوع الدسم؛ لتحفيز إنتاج الإنسولين في الجسم، ثمّ المساعة على النوم.
  • النوم في جوٍ مائلٍ للبرودة؛ تجنّباً لارتفاع درجة الحرارة خلال الحمل.
  • الامتناع عن نوم القيلولة خلال فترة الظهيرة؛ نظراً لتسبّبها بإعاقة النوم خلال الليل.
  • الذهاب للفراش قبل ساعة من موعد النوم؛ بهدف توفير عدد ساعات النوم التي يحتاجها الجسم، وهي بمعدّل ثمان ساعات يومياً.
  • التحكّم بالغضب والانفعالات، والتقليل قدر الإمكان من التوتّر والإرهاق؛ فجميعها تسبّب الأرق الليلي.
  • بالإمكان وضع بعض الوسائد تحت الظهر أو الأطراف لمزيد من الراحة.
  • النوم بالوضعية المناسبة، وفقاً لما تمّ توضيحه سابقاً.
  • استنشاق رائحة الخزامى عند النوم لمزيد من الاسترخاء، وبالإمكان شراء الأكياس المحتوية على زهر هذه النبتة، ثمّ تسخينها باستخدام الميكرويف، ووضعها على إحدى مناطق الجسم.
  • تناول عدّة وجبات صغيرة خلال النهار، بدلاً من الوجبات الكبيرة الدسمة.