لمحة عن العصر الأموي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ٦ أبريل ٢٠١٧
لمحة عن العصر الأموي

العصر الأموي

العصر الأمويّ هو أحد العصور الإسلاميّة العظيمة الذي أسسه معاوية بن أبي سفيان، ويحتل المرتبة الثانية من حيث ترتيبه في استلام الخلافة، وبدأ حكمه من عام 661م وانتهى عام 750م (41 هـ إلى عام 132هـ) بعد العصر الراشدي الإسلامي الأول، ويقسم إدارياً إلى ست وأربعين دولة، وبلغت مساحة أراضيه 13.400.000كم2، ونظام الحكم فيه نظام خلافة وِراثيّة، وعملته الرسمية الدينار والدرهم الأموي.


لمحة عن العصر الأموي

عوامل قيام العصر الأموي

قام العصر الأمويّ بعد تنازل الخليفة الحسن بن علي عن الخلافة إلى الخليفة معاوية بن أبي سفيان من أجل توحيد كلمة المسلمين وحقن دمائهم، ومن العوامل الأخرى التي أدت إلى قيامه:

  • ظهور الفتن والخلافات التي اشتعلت أيام حكم الخليفة عثمان بن عفان.
  • ظهور الخوارج ونشر الفساد في البلاد.
  • تفاقم المشكلات في جسم العصر الراشدي وضعفه؛ إذ وقعت فيه عدّة انقسامات بين المسلمين.
  • عدم سيطرة الخليفة علي بن أبي طالب على الفتن والنزاعات.


عاصمة العصر الأموي

اسم العاصمة فترة وجودها كعاصمة
مدينة دمشق من عام 744م إلى عام 661م
مدينة حران من عام 750م إلى عام 744م


أبرز خلفاء العصر الأموي

معاوية بن أبي سفيان، ويزيد بن معاوية، ومروان بن الحكم، وعبد الملك بن مروان، وسليمان بن عبد الملك، وعمر بن عبد العزيز، وهشام بن عبد الملك، وإبراهيم بن الوليد، ومروان بن محمد.


أسباب سقوط العصر الأموي

  • ابتعاد حكّام العصر عن التشريع الإسلاميّ في تنفيذ الحكم، وظهور العصر العباسيّ.
  • معارضة بعض الفرق الإسلاميّة له كفرقة الخوارج.
  • بروز نظام ولاية العهد الذي يعتمد على تعيين اثنين من ولاة العهد، الذي سبّب عداوة بين القبائل العربية، وخلق الصراعات والانشقاقات بين الولايات، وبروز العصبية القبليّة.


معلومات عامة عن العصر الأموي

  • بلغ عدد سكان أراضي العصر الأموي حسب إحصائيات عام 750م 34,000,000 مليون نسمة، وكانت اللغة العربيّة لغة رسمية فيه بالإضافة إلى عدة لغات محليّة كاللغة الأمازيغية، والأرمنية، والكرجية، والآرامية، والفهلوية، والقبطية، والتركية، والكردية، والعبرانية، والرومية، والمستعربة.
  • تميز العصر الأمويّ بالعديد من الإنجازات مثل:
    • إلغاء نظام مجلس الشورى، ورجوع حركة الفتوحات الإسلاميّة مرة أخرى من جديد.
    • أصبحت مدينة دمشق عاصمة للأمويين بدلاً من الكوفة، واستعادة أراضي أرمينيا.
    • إنشاء نظام للشرطة، وتأسيس ديوان الخاتم، وتطوير ديوان البريد.
  • اشتهر العصر بضمه أبرز قائدي الجيوش كالقائد قتيبة بن مسلم الباهلي، والقائد حسان بن النعمان، والقائد محمد بن القاسم الثقفي، والقائد موسى بن نصير، والقائد طارق بن زياد، والقائد عقبة بن نافع الفهري.