لون عسل السدر

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٧ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٦
لون عسل السدر

عسل السدر

يعد عسل السدر من أهم أنواع العسل وأكثرها تميّزاً على المستوى العالمي سواء من ناحية الجودة، أو من ناحية الفوائد، كما أنّه الأكثر انتشاراً وشهرةً من حيث فاعليته في علاج العديد من الأمراض التي استعصى الطب في علاجها، لدرجة جعلته علاجاً لبعض الأمراض الخبيثة كالسرطان، وأمراض الجهاز الهضمي. يختلف لون عسل السدر عن العسل البني المتعارف عليه، كما ويختلف في بعض مواصفاته، وهذا ما سنوضّحه لكم في هذا المقال.


لون عسل السدر

تنمو أشجار السدر في المناطق البرية، وتعتمد في بقائها على مياه الري بشكل وحيد وأساسي؛ كما أنّ لون العسل يرجع للون الشجرة التي يستخرج منها، وهو غالباً يوجد باللونين البني والكهرماني.


كما يتميّز برائحته القويّة والطيبة، وهي رائحة مختلفة عن باقي أنواع العسل الأخرى، كما أنّ ملمسه لزج بعض الشيء، حيث تتفاوت هذه اللزوجة من شجرة لأخرى، وبحسب فترة النضج التي يستغرقها النحل، وفي الغالب فإن أشجار السدر تزهر في الفترة الأخيرة من الصيف، وهي الفترة التي تكون خلايا النحل فيها ضعيفة.


فوائد عسل السدر

  • يقي من أمراض القلب ويحد من حدوث النوبات القلبية؛ حيث يخفض مستوى الكولسترول السيّئ في الدم، كما يمنع تصلبات الشرايين والجلطات.
  • يحافظ على مرونة الأوردة والشرايين، ويعالج التعب المزمن وضيق التنفس، وذلك بتناوله بشكل منتظم.
  • يعالج الغثيان والتسمم الذي يحدث بسبب تناول بعض الأغذية الفاسدة، والإنفلونزا الموسمية، ويسكّن التهابات الحلق والاحتقان، والسعال والجيوب الأنفية.
  • يعالج كلاً من سرطان البنكرياس، وأورام الدماغ، وسرطان الثدي، وسرطان الكبد.
  • يعالج مشاكل الجلد المختلفة، مثل حب الشباب والطفح الجلدي، ويعطي البشرة نضارة وإشراقةً مميّزة، كما ويخلّص البشرة من البثور والبقع والرؤوس السوداء.
  • يعالج حالات العقم والضعف الجنسي لكلٍ من الرجال والنساء.


وصفات عسل السدر

  • تخلط كميّات متساوية من عسل السدر، مع بذور الكتان المطحونة، والجيسنغ، وزيت الزيتون، ثم تؤخذ بشكل يومي وبانتظام، ممّا يساعد على تحسين حالة الانتصاب عند الذكور.
  • توضع ملعقة من عسل السدر، مع ملعقة من القرفة المطحونة، ثم يحرّكا جيداً حتى يصبحا كالعجينة، ثم تدهن على المنطقة المصابة من الجلد، سواء لعلاج الحروق أو الحبوب.
  • يدهن القليل من العسل على قطعة من الخبز المحمّص، ثم تؤكل في الصباح على وجبة الإفطار، كي تخفف من ألم الدورة الشهريّة.


نصيحة: للاستفادة من عسل السدر بشكل عام، يمكن استخدامه في تحضير أنواع السلطات والأكلات المختلفة، حيث يضفي مذاقاً لذيذاً ونكهة مميّزة.