ماذا تفعل عند هبوط الضغط

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
ماذا تفعل عند هبوط الضغط

هبوط الضغط

هبوط ضغط الدم أو انخفاض بضغط الدم ، هو عبارة عن واحد من الأمراض الشائعة، والذي يحدث نتيجة انخفاض في معدل سريان الدم في الجسم، وبالتالي انخفاض كمية الأكسجين الواصلة إلى أنسجة الجسم، الأمر الذي يؤثر سلباً عل صحة الجسم ككلّ، وتجدر الإشارة إلى أنّ معدل ضغط الإنسان الطبيعي هو 120/80، وبالتالي فإنّ انخفاضه عن هذا المستوى قد يؤدّي إلى العديد من المشاكل الصحية، في هذا المقال سنقدّم بعض النصائح لعلاج مشكلة هبوط الضغط.


ماذا تفعل عند هبوط الضغط

  • تناول الوجبات التي تحتوي على كميات جيدة من الملح.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي متوازن بحيث يحتوي على كلٍ من الفواكه والخضار وكذلك البروتينات.
  • تناول الكثير من السوائل بعيداً عن تلك الكحولية، مع ضرورة الإكثار من الماء خلال الطقس الحار.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم.
  • رفع رأس السرير خلال فترة الليل.
  • الابتعاد عن عادة رفع الأحمال الثقيلة.
  • تجنّب الإجهاد.
  • عدم التعرّض للماء الساخن لفترات طويلة.
  • الحرص على تناول وجبات الطعام الصغيرة وبعدد مرات أكثر وتوزيعها على اليوم مع ضرورة تقليل الكربوهيدرات.
  • أخذ قسط من الراحة بعد تناول الطعام.
  • شرب عصير جذر البنجر أو عصير الجزر مرتين خلال اليوم.
  • شرب كوب من الماء المضاف إليه القليل من الملح مرتين خلال اليوم.
  • تناول الرمان أو شرب عصيره.
  • تناول حليب اللوز في الصباح.
  • استخدام الأدوية الخاصة بهبوط الضغط.


أعراض هبوط الضغط

  • الدوار، وحدوث الإغماء عند انخفاض ضغط الدم بشكلٍ كبير.
  • الإحساس بألم في الصدر.
  • ضيق واضح في التنفس.
  • قلّة انتظام ضربات القلب
  • ارتفاع درحة حرارة الجسم ووصولها إلى أعلى من درجةً 38.3 مئوية.
  • آلام في الرأس أو صداع.
  • آلام في الظهر وتحديداً في المنطقة العلوية مع تصلّب الرقبة.
  • السعال مع البلغم، وحدوث إسهال وكذلك قيء.
  • عسر في الهضم، وكذلك عسر في التبول.
  • العطش.
  • الاكتئاب.


أسباب هبوط الضغط

  • انخفاض في حجم الدم.
  • حدوث بعض التغيرات الهرمونية نتيجة عدّة عوامل مثل الحمل.
  • حدوث توسّع في الأوعية الدموية.
  • حدوث النزيف أو عند الإصابة بالإسهال أو التعرق الشديد.
  • الوقوف لفترةٍ طويلة كما يحدث عند الأطفال.
  • الحمل.
  • حدوث اضطراب في الجهاز العصبي اللا إرادي.
  • ضعف أو فرط في نشاط الغدة الدرقية.
  • ضعف نشاط الغدة الكظرية.
  • فقر الدم، وكذلك المشاكل المتعلّقة بكلٍ من القلب والغدد الصماء.
  • قلّة السوائل الواصلة إلى الجسم نتيجة الصيام مثلاً.
  • حدوث توسّع في الأوعية الدموية.
  • تناول بعض الأطعمة التي قد تتفاعل مع أدوية ضغط الدم، فعلى سبيل المثال مادّة الثيوبرومين الموجودة في الكاكاو تقلل ضغط الدم.