ماذا يسمى حد السيف

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٧
ماذا يسمى حد السيف

اسم حد السيف

يُسمّى حدّ السّيف بـ (ظُبَة)؛ فنقولُ ظُبَةُ السّيف أي حدّه، وجمعها ظبي، أمّا طرف السّيف الذي يُضربُ به يسمّى (ذُباب أو حُسام)، ويسمّى حديد السّيف نصلاً.[١][٢]


تعريف السّيف

يعدّ السّيف أحد أشهر الأسلحة الحربية في الجاهلية والإسلام، ويُستخدم في القتال والهجوم والدفاع، ويتكوّنُ من حدٍّ واحدٍ أو حدّين، كما قد يمتلكُ رأساً مدبباً حاداً للطعن، ويعدّ السّيف المصنوع من الحديد أو الفولاذ من أجود أنواع السّيوف.[٣]


أنواع السّيوف

تُوجدُ عدة أنواعٍ للسيوف، أهمها:[٤]

  • الأريحية: أريح هو حيّ من اليمن، وذكر معجم البلدان أنّ أريح بلدٌ من الشام ولغةً يسمّى أريحا.
  • السّيوف البصرية: اشتُهرت سوق "بصرى" بالجودة، وقد وردت في المعجم كلمة بصرى في موضعين اثنين، الأوّل "بصرى" والثاني "بصري"، الأولى هي قرية من قرى بغداد قرب عكبراء، والثانية في دمشق بالشّام.
  • السّيوف السريجية: وهي ترجع إلى سريج، وهو رجلٌ من بني أسد، وهو أحد بني معرض بن عمرو بن أسد بن خزيمة.
  • السّيوف اليمنية القلعية: ويرجع اسمها إلى القلعة، وهي محل في اليمن بواد ظهرية.
  • السّيف المشرفي: ويعود أصله إلى مشرف، وهي قرية يمنية تُصنع فيها السّيوف.


أسماء السّيوف

للسّيوف أسماء عديدة، منها: المرهف، والعضيب، والصّارم، والباتر، والقصال، والمقصل، والمفضل، والمحراز، والغاضب، والهدام، والحسام، والمهنّد.[٥]


السّيوف عند العرب

كان السّيفُ من أهم وأشهر الأسلحة عند العرب، كما كان رمزاً للثقافة والتراث، وكانوا يجلبونه من خارج البلاد، وأكثرها شيوعاً السّيوف اليمانية، والهندية، والسليمانية والخراسانية، وتُعرف جميعاً بالسّيوف العتيقة، وكان كلّ منها يحملُ شكلاً مميزاً؛ فاليمانية كانت تحتوي ثُقبين في مقبض السّيف، وكان الثُّقب من إحدى وجهتيه أضيق من الوجهةِ الأخرى، أو يتساوى الثُّقب في الوجهتين ويتّسع أوسط السّيف، ومن الجدير ذكره أنّ سيوف الرّوم كانت أكثر متانةً من سيوفهم؛ وذلك لأنّهم أجادوا نحت حديد السّيف وحدِّه.[٦]


المراجع

  1. أبي عبيد بن سلام (1985م)، كتاب السلاح (الطبعة الثانية)، بيروت: مؤسسة الرسالة، صفحة 18، بتصرف
  2. علي عرسان، نصر الدين البحرة، عدنان درويش، وآخرون (نيسان - 1999م)، "صناعة الأسلحة في العصر الإسلامي وصناعة السيوف العربية وتاريخها"، مجلة التراث العربي، العدد 75، صفحة 94، بتصرف
  3. علي عرسان، نصر الدين البحرة، عدنان درويش، وآخرون (نيسان - 1999م)، "صناعة الأسلحة في العصر الإسلامي وصناعة السيوف العربية وتاريخها"، مجلة التراث العربي، العدد 75، صفحة 93 - 94، بتصرف
  4. علي عرسان، نصر الدين البحرة، عدنان درويش، وآخرون (نيسان - 1999م)، "صناعة الأسلحة في العصر الإسلامي وصناعة السيوف العربية وتاريخها"، مجلة التراث العربي، العدد 75، صفحة 95 - 96، بتصرف
  5. علي عرسان، نصر الدين البحرة، عدنان درويش، وآخرون (نيسان - 1999م)، "صناعة الأسلحة في العصر الإسلامي وصناعة السيوف العربية وتاريخها"، مجلة التراث العربي، العدد 75، صفحة 97، بتصرف
  6. جرجي زيدان، تاريخ التمدن الإسلامي، بيروت - لبنان: منشورات دار مكتبة الحياة، صفحة 189، جزء أول، بتصرف
839 مشاهدة