ماذا يطلق على مقر الحكم في روسيا

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٤ يوليو ٢٠١٦
ماذا يطلق على مقر الحكم في روسيا

مقر الحكم في روسيا

يُطلق على مقر الحكم في روسيا تسمية الكرملين، وهي كلمة تعني باللغة الروسية الحصن أو القلعة، ومقرّه الساحة الحمراء في مدينة موسكو، وهو يُعدّ تحفةً فنيّةً هندسيّةً معماريّةً رائعة، كثيراً ما تغنّى به الشعراء الروس، وورد ذكره في أقوال حكمائهم وفي موروثهم الشعبي، كالقول المأثور الذي يقول: "لا شيء أعلى من موسكو إلاّ الكرملين، ولا شيء أعلى من الكرملين إلّا السماء".


الموقع

يقع الكرملين في عاصمة البلاد موسكو، على الجهة اليُسرى من نهر موسكوفا، على مصبّ نهر نيغلينايا، وتحديداً على تلّة بوروفيتسكي والتي معناها غابات الصنوبر، على ارتفاع يُقدّر بخمسٍ وعشرين متراً، ويُعتقد أنّ هذه التلة كانت مأهولةً بالسكان منذ عام ألفين قبل الميلاد، كما أنّها الأساس لأوّل مستوطنة سلافية، واللبنة الأولى في إنشاء مدينة موسكو الحالية.


التاريخ

يعود للأمير يوري دولغوروكي تأسيس حصن موسكو، وذلك في عام ألف ومئة وستةٍ وخمسين للميلاد، وكان قد بناه من الخشب فقط، والذي تحوّل فيما بعد إلى مقرّ للمطران والأمراء في عهد الأمير إيفان كاليتا، في الوقت الذي بدأ فيه سكّان مدينة موسكو ببناء المباني والمنشآت في حرم أراضي الحصن من الحجارة ذات اللون الأبيض، بالإضافة للعديد من الكاتدرائيات، وكان ذلك في عام ألف وثلاثمئة وسبع وعشرين ميلادي.


الصفات

يحتوي الكرملين على مجموعة من القصور الفارهة، والتي كانت تعود للقيصر وحاشيته، يُحيط بها سور عظيم الحجم يبلغ ارتفاعه حوالي خمساً وستين قدماً، بينما طوله يبلغ ميلين ونصف، وقد تحوّل الكرملين في عام ألف وتسعمئة وسبعة عشر للميلاد إلى مقرّ أجهزة الحكم العليا في البلاد، وفي عام ألف وتسعمئة وتسعين ميلادي تمّ تدوين الكرملين كموروث ثقافي معترف به عالمياً في قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي.


الطراز المعماري

هو بناء مثلّث الشكل، ويجمع في طرازه المعماري بين الفنّ الروسي التقليدي، وبين الأسلوب الإيطالي الكلاسيكي لعصر النهضة في الهندسة المعمارية، ويظهر هذا الأسلوب جليّاً في بناء الكاتدرائيات والقصور.


الأهميّة السياحيّة

يعتبر الكرملين قِبلة السائح الذي يقصد روسيا، وقد فتحته السُلطات أمام الزوّار ليكون مجمعاً تاريخياً عظيماً، لاحتوائه على متاحفَ عديدةٍ وغُرف القياصرة وممتلكاتهم ومجوهراتهم وكنوزهم وأغراضهم التي كانت جزءاً من حياتهم اليومية، بالإضافة إلى أجراس كنائسَ قديمةٍ وأوانٍ مصنوعة من الذهب والفضّة والبرونز، وذخائر وأسلحة وأوسمة، كما يُعرض فيه مجسّم لأوّل مدفعٍ روسيّ الصنع ويتجاوز وزنه مئتي طن، ويبلغ طول سبطانته خمسة أمتارٍ، ليكون بذلك أكبر وأضخم سلاح في العالم، بالإضافة لوجود أربع قذائف خاصة به زنة كل منها ألف كيلوغرام، ولشهرة الكرملين العالمية بات فخرَ روسيا ورمزها الأكبر.