ماذا ينتج عن دوران الأرض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٧
ماذا ينتج عن دوران الأرض

الكرة الأرضية

الأرض أحد كواكب المجموعة الشمسية التي تسبح في الفضاء، وهي من الكواكب المعتمة التي تتلقى الضوء والحرارة من الشمس، وبحكمةٍ ربانيةٍ جاء موقع الأرض بالنسبة للشمس متوسطاً بحيث يسمح بالحياة على سطحها، وكما هو معروف فإنّ للأرض دورتين في نفس الوقت واحدةٌ حول نفسها والأخرى حول الشمس.


نتائج دوران الأرض

دورة الارض حول نفسها

تدور الأرض حول نفسها من الغرب إلى الشرق وتستغرق هذه الدورة 24 ساعةً تقريباً أي مدة يومٍ كاملٍ، وتختلف سرعة دوران الأرض فكلما اتجهنا نحو القطبين تقلّ سرعتها وأسرع ما تكون في المنطقة الاستوائية إذ تبلغ سرعتها حوالى 465م/ث، بينما في المناطق القطبية 312م/ث، وتنعدم السرعة عند نقطة القطبين فلولا دوران الأرض بهذا الشكل لبقيت بعض أجزاء الكرة الأرضية في ظلامٍ دامسٍ والبعض الآخر يعيش بنهارٍ دائم. وينتج عن دوران الأرض حول نفسها أو محورها ثلاث ظواهر فلكيةٍ هي:

  • تعاقب الليل والنهار: فالجزء من الأرض الذي يكون الأقرب إلى الشمس يكون قد بدأ نهاره والجزء الأبعد يكون قد بدأ الليل فيه وهكذا، ونلاحظ بأنّ النهار ينسلخ عن الليل بالتدريج حسب دوران الأرض كما نلاحط بأنّ أبعد النقاط عن الشمس تكون المناطق القطبية لذلك يكون نهارها قصيراً جداً لا يتعدى بضع ساعاتٍ.
  • الاختلاف في الزمن: ينتج ذلك بسبب سرعة إشراق الشمس على المكان، ففي المناطق الشرقية لخط غرينيتش يكون إشراق الشمس قبل المناطق الواقعة غرب خط غرينيتش.
  • تكوّن القوة الطاردة التي أدّت إلى انتفاخٍ في وسط الكرة الأرضية.


دوران الأرض حول الشمس

في الوقت الذي تدور فيه الأرض حول نفسها فهي تدور حول الشمس بنفس اتجاه دورتها حول نفسها من الغرب إلى الشرق بمدارٍ بيضاوي ثابتٍ، وتكمل هذه الدورة في 365 يوماً تقريباً وهي عدد أيام السنة، ونتيجةً لميل محور الأرض باتجاهٍ ثابتٍ ما يؤدي إلى اختلاف زاوية سقوط أشعة الشمس على المكان الواحد من شهرٍ إلى آخر فيتبع ذلك اختلافٌ في درجات الحرارة والظروف المناخية من شهرٍ إلى آخر، مما ينتج عنه تعاقب الفصول الأربعة، ويكون كالآتي:

  • الانقلاب الصيفي: ويعنى بداية فصل الصيف في النصف الشماليّ من الكرة الأرضية ويحدث بتاريخ 21 يونيو من كلّ عامٍ، إذ تصبح الشمس عموديةً على مدار السرطان فيكون النصف الشماليّ من الكرة الأرضية مائلاً باتجاه الشمس فيحلّ به فصل الصيف وتطول ساعات النهار وتقصر ساعات الليل، بينما النصف الجنوبي من الكرة الأرضية يكون أبعد عن أشعة الشمس فيحلّ به فصل الشتاء.
  • الاعتدال الخريفي: مع استمرار تحرّك الأرض بدورتها السنوية ففي 23 سبتمبر من كلّ عامٍ تصبح الشمس عموديةً على خط الاستواء، ويبدأ فصل الخريف في النصف الشماليّ من الكرة الأرضية ويتساوى الليل والنهار في هذا الفصل.
  • الانقلاب الشتوي: عندما تكون أشعة الشمس عموديةً على مدار الجدي في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، يحدث ذلك في تاريخ 21 ديسمبر من كلّ عامٍ يكون النصف الشماليّ أبعد عن أشعة الشمس يبدأ به فصل الشتاء فيطول الليل ويقصر النهار.
  • الاعتدال الربيعي: يحدث الاعتدال الربيعي بتاريخ 21 مارس من كلّ عامٍ؛ إذ تكون أشعة الشمس عموديةً فوق خطّ الاستواء من جديد فيحل الربيع في النصف الشماليّ والخريف في النصف الجنوبي.