ماذا يوجد داخل الأهرامات

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
ماذا يوجد داخل الأهرامات

الأهرامات

تعتبر أهرامات مصر من عجائب الدنيا السبع، لذا فهي من أشهر المعالم السياحية التي تجذب السياح إليها من مختلف أنحاء العالم، فهي تمتاز ببنائها الضخم، حيث يقدّر وزن الحجر الواحد ما يقارب طنّيْن ونصف، ما يؤكد أنّ عملية بناء الأهرام من أكثر الأمور صعوبة، وعلى الرغم من التطور الهائل الذي يشهده الوقت الحاضر من الناحية التكنولوجية والصناعية إلّأ أنّ العالم الحديث يعجز عن بناء مثل هذا البناء العظيم، وهذا إن دلّ على شيء فهو يدلّ على عظمة القدماء المصريين.


موقع الأهرامات

تم بناء العديد من الأهرامات في منطقة الفيوم، وهي تتركز في الجيزة، ومن أعظم هذة الأهرامات: هرم خوفو، وهرم خفرع، وهرم منقرع، حيث تمّ بناؤها في الفترة الواقعة ما بين (2630-1530) قبل الميلاد، وكان الدفن هو السبب الذي دفع المصريين القدماء لبناء هذه الأهرامات، فكان كل ملك يشيّد هرماً حتى يُدفن فيه، كما كان يُدفن معه أمتعته وممتلكاته، وأفضل الملابس، وأحسن الطعام، والشراب، والحليّ، والجواهر، وكلّ ما يحبّه ويفضّله الملك المتوفّى؛ لاعتقادهم بوجود حياة ثانية، لذا فإنّ المتوفّى يكون بحاجة لتوفّر جميع أغراضه وحاجيّاته التي كان يستخدمها في حياته الأولى حتى يستخدمها مجدداً في حياته الثانية، وقد كانت الأهرامات تُبنى بحجم ضخم لحمايتها من سرقة اللصوص.


الأشياء الموجودة داخل الأهرامات

  • هرم الملك خوفو: يحتوي هذا الهرم على حجرة لدفن الملك، وحجرات أخرى، إذ كان يدفن مع الملك في الهرم، كلّاً من: أسرته، وخدمه، وحاشيتة، وفيه العديد من الممرات التي تجعل عملية سرقته عملية صعبة على اللصوص، كما كان في الهرم حجرات سرّية، كانت تُبنى لغرض حفظ أمتعة المتوفّى، ومجوهراته.
  • هرم الملك خفرع: يحتوي على عدّة ممرات تؤدّي لحجرة الدفن التي تم نحتها في الصخر، كما يوجد فيها حجرات عديدة من أجل دفن أهل الملك، وخدمه، وحاشيته.
  • هرم الملك منقرع: يحتوي على حجرات وممرات سرية توصل في نهاية المطاف لحجرة دفن الملك.


طريقة بناء الأهرامات

عجز العلم الحديث عن معرفة كيفية بناء الأهرامات بالرغم من التطور الهائل الذي وصل إليه في أيّامنا هذه، ومن هذه الإعجازات:

  • معرفة كيفية تماثل الهرم من اتجاهاته الأربعة: الشمالية، والجنوبية، والشرقية، والغربية.
  • وجد العلماء أنّ الشمس تتعامد دائماً على رأس الهرم، وأنّ ذلك يسمح بمرور الشمس ودخولها للحجرة التي دفن فيها الملك، وللمومياء التي تم دفنها في مركز الهرم تحت الأرض.
  • تبيّن أنّ الأهرامات الثلاثة قد بنيت على استقامة واحدة مع النجم الشمالي القطبي، وقد بنوا الأهرامات كذلك؛ لاعتقادهم أنّ ذلك سيحفظ الهرم من السرقة، وأنّ بركة الآلهة ستحلّ على الهرم، وتحفظ المومياء التي بداخله، وكذلك كي تدخل الطاقة الإيجابية على الهرم، فتمكّن أروح الملوك من العيش بسلام في الهرم.