ما أسباب الاجهاض

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٥ ، ٣٠ مايو ٢٠١٩
ما أسباب الاجهاض

العوامل الجينية

تحدث معظم حالات الإجهاض (بالإنجليزية: Miscarriage) نتيجة لعدم تطوّر الجنين بشكل طبيعي، نتيجة بعض الاضطرابات الجينيّة، وفي معظم الحالات لا تأتي هذه الاضطرابات من الأم أو الأب، وإنما تحدث بشكلٍ عشوائيّ، وتتضمّن هذه الاضطرابات ما يأتي:[١]

  • البويضة التالفة: (بالإنجليزية: Blighted ovum) ولا يتكوّن الجنين ابداً في هذه الحالة.
  • الحمل العنقوديّ والحمل العنقوديّ الجزئيّ: في كلتا الحالتين لا يتكوّن الجنين، وقد ترتبطان أحيانًا ببعض التغيرات السرطانية في المشيمة.
  • موت الجنين داخل الرحم: في هذه الحالة، يتشكّل الجنين، ولكنه يتوقف عن النمو، وغالباً ما تحدث وفاة الطفل قبل ظهور علامات وأعراض تدلّ على موت الجنين.


المشاكل الصحية

قد تؤدي العديد من المشاكل الصحية إلى زيادة خطر التعرض للإجهاض في المرحلة الثانية من الحمل، بالأخص إذا لم يتم علاجها أو السيطرة عليها بشكل جيد، وتتضمن هذه المشاكل ما يأتي:[٢]

  • ارتفاع ضغط الدم الشديد.
  • بعض أمراض العدوى.
  • مرض الذئبة (بالإنجليزية: Lupus).
  • أمراض الكلى.
  • مرض السكري غير المُسيطر عليه.
  • فرط نشاط أو خمول الغدة الدرقية.
  • متلازمة مضاد الفوسفولبيد (بالإنجليزية: Antiphospholipid syndrome).
  • مشاكل في الرحم أو عنق الرحم، مثل، الأورام الليفية الرحمية، أو قصور عنق الرحم، ومتلازمة تكيّس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome).


بعض أنواع الأدوية

توجد بعض الأدوية التي تزيد من خطر الإجهاض أيضاً، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • دواء الميثوتريكسيت (بالإنجليزية: Methotrexate).
  • دواء الريتينويد (بالإنجليزية: Retinoid) المستخدم لعلاج الأكزيما، وحب الشباب.
  • دواء الميزوبروستول (بالإنجليزية: Misoprostol) المُستخدم في حالات التهاب المفاصل الروماتويديّ.
  • مضادّات الالتهاب اللاستيرويدية (بالإنجليزية: NSAIDs)، مثل دواء الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).


العوامل البيئية

بالإضافة لاتباع نمط حياة غير صحي، يتضمن التدخين، وتناول الكحول، توجد عدد من العوامل البيئيّة التي قد يؤدي التعرّض لها إلى زيادة خطر حدوث الإجهاض، ومنها ما يأتي:[٣]

  • التدخين السلبيّ.
  • المبيدات الحشريّة.
  • مادة الزرنيخ.
  • مادة الزئبق.
  • معدن الرصاص.


المراجع

  1. "Miscarriage", www.mayoclinic.org,20-7-2016، Retrieved 14-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Miscarriage", www.nhs.uk، 14-4-2019. Edited.
  3. Traci C. Johnson (15-1-2019), "4 Common Causes of Miscarriage"، www.webmd.com, Retrieved 14-4-2019. Edited.