ما أسباب البرص

د شذى العواودة

تدقيق المحتوى د شذى العواودة، - كتابة
آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ٢ يوليو ٢٠٢٠

ما أسباب البرص

البرص

يعد البرص (بالإنجليزية : Albinism) من الحالات الوراثية النادرة، والتي تتمثل بقلة كمية صبغة الميلانين الموجودة في الجلد، والشعر، والعينين، وغالباً ما يكون جلد المصابين به شاحباً وقزحية أعينهم فاتحة اللون، ومن الجدير بالذكر بأنه يوجد أنواع مختلفة من البرص تؤثر في الأشخاص بدرجات مختلفة، وعادة ما يعاني الأشخاص المصابون بالبرص من مشاكل بالرؤية لا يمكن التخلص منها باستخدام النظارات الطبية،[١][٢] ومن الجيد ذكره أن هذه الحالة لا تعد من الحالات المعدية أي لا يمكن أن تنتقل من شخص لأخر، ويعد من الحالات الطبية النادرة، وذلك بحسب دراسة نشرت في المركز الوطني للتقنيات الحيوية عام 2019، حيث وجد حالة إصابة واحدة لكل 17.000 - 20.000 الف شخص،[٣][٤] وفي السياق نذكر بأن الميلانين هي الصبغة المسؤولة عن إعطاء اللون للبشرة والشعر والعينين، كما أنها تحمي الجلد من التلف الناتج عن التعرض للأشعة الفوق بنفسجية، لذلك يعد المصابين بالبرص أكثر حساسية لأشعة الشمس.[٥]


أسباب حدوث البرص

تنتج صبغة الميلانين في الخلايا الصباغية والتي يطلق عليها اسم الخلايا الميلانينية (بالإنجليزية: Melanocyte) التي توجد في الجلد والشعر والعينين، حيث يوجد العديد من الجينات السؤولة عن إعطاء التعليمات الخاصة لانتاج البروتين المسؤول عن تصنيع الميلانين، ويسبب وجود طفرة جينية في هذه الجينات إلى الإصابة بالبرص، ومن الجدير بالذكر أنه يوجد أنواع عدة لمرض البرص وذلك لاختلاف الطفرة الجينية التي تسببت بهذا الاضطراب، ففي بعض أنواع البرص يتم انتاج كميات قليلة جداً من الميلانين، وفي حالات أخرى لا يتم إنتاجها نهائياً،[٦] ونذكر فيما يأتي نوعين رئيسيين لمرض البرص:[٧]

  • البرص العيني: (بالإنجليزية: Ocular albinism) واختصاراً OA، وهو النوع الأقل شيوعاً ويصيب العينين بشكل أساسي، في حين لا يظهر أي اختلاف على الشعر الشعر والجلد في بعض الحالات، وفي حالات أخرى قد يظهر اختلاف بسيط.
  • البرص العيني الجلدي ( بالإنجليزية: Oculocutaneous albinism) واختصاراً OCA، وهو أكثر أنواع البرص شدة، ويتمثل هذا النوع بامتلاك الشخص للشعر الأبيض أو الوردي، كما يكون لون جلده وقزحية عينه فاتحاً، ويعاني المصاب أيضاً من مشاكل في الرؤية.[٨] .


بالإضافة إلى ذلك وجد الباحثون العديد من الجينات الأخرى التي تسبب حدوث مرض البرص الذي يرافقه أعراض وعلامات أخرى، مثل متلازمة هيرمانسكي بودلاك ( بالإنجليزية :Hermansky-Pudlak syndrome)، حيث يعاني المصاب بها من أعراض البرص العيني الجلدي بالإضافة إلى حدوث النزيف، وظهور الكدمات، والإصابة بأمراض الرئة والأمعاء، وكذلك متلازمة شدياق هيغاشي (بالإنجليزية: Chédiak-Higashi syndrome) التي تتمثل بظهور أعراض البرص العيني الجلدي بالإضافة إلى حدوث مشاكل مناعية وتشوهات عصبية، والإصابة التكررة بالالتهابات.[٩][١٠]


أسباب البرص العيني

يصاب الفرد بالبرص العيني بسبب عجز خلايا الصباغ الموجودة في العين عن انتاج كميات طبيعية من صبغة الميلانين، مما يؤدي إلى تقليل حدة البصر ورأرأة العين أو ما يعرف بترجرج الحدقة الاضطراري (بالانجليزية: Nystagmus)، وزيادة حساسية الضوء للعين، ويجدر التنبيه إلى أن السبب الرئيسي لحدوث هذه المشاكل المرتبطة بالرؤية ما زال غير معروف، [١١] ومن الجدير بالذكر أنه يوجد لمرض البرص العيني أنواع عدة لكن النوع الأول يعد أكثر شيوعاً،[١٢] ويحدث هذا النوع نتيجة وجود طفرة جينية على الكرموسوم X وهذا بدوره يشير إلى أن نسبة الإصابة به عند الذكور تكون أعلى منها عند الإناث، وذلك لأن الذكور يحملون كرموسوم X واحد فقط، أي يتطلب الذكر أن يرث نسخة واحدة من الكرموسوم حتى تظهر لديه أعراض المرض سواء من الأم أو الأب، بينما الإناث يملكون كرموسومين من النوع X، وبالتالي من النادر إصابتهن لأن ذلك يتطلب أن تكون الأم حاملة لجين المرض والأب مصاب به.[١٣][١٤][١١]


أسباب البرص العيني الجلدي

كما ذكر سابقاً يحدث مرض البرص نتيجة وجود خلل في الجينات السؤولة عن إعطاء التعليمات الخاصة لانتاج البروتين المسؤول عن تصنيع الميلانين في الخلايا الموجودة في الشعر والجلد والعينين مما يسبب تصنيعها بكميات قليلة أو عدم تصنيعها بتاتاً، ويطلق على هذا النوع من البرص اسم البرص العيني الجلدي، حيث تحدث الإصابة بهذا النوع من البرص نتيجة وجود خلل في إحدى الجينات السبعة ويعرف البرص حينها برقم الجين، ابتداءً من الجين OCA1 وحتى الجين OCA7، فمثلاً في حال حدوث الخلل في الجين رقم 7 فإنه يطلق على المرض حينها اسم البرص العيني الجلدي 7 وهكذا، ويجب التنبيه إلى أن كمية الصبغات التي تظهر على الجلد والشعر والعينين تختلف وفقًا لاختلاف نوع الجين، ويمكن القول بأن هذا النوع من البرص يصيب الذكر والإناث بنسب متساوية،[٦][١٥] ومن الجدير بالذكر أن البرص العيني الجلدي يعد من الاضطرابات المتنحية، أي يتوجب وجود نسختين غير طبيعيتين للجين الذي يسبب الإصابة بالبرص، واحدةً من الأب والأخرى من الأم، وفي حال وجود جين واحد غير طبيعي فقط، يكون الشخص حاملاً للجين فقط وليس مصاباً بالمرض ولا تظهر عليه أية أعراض.[١٦]


الوقاية من البرص

كما ذكر سابقاً يعد البرص من الأمراض الوراثية، حيث إن وجود تاريخ عائلي للإصابة به يعد من أهم عوامل الخطر للإصابة بالبرص، لذلك لا يوجد طرق ووسائل يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة به، لكن في حال وجود تاريخ عائلي للإصابة به يمكن للطبيب المختص بالأمراض الوراثية المساعدة على تحديد احتمالية انجاب طفل مصاب بالبرص.[١٧][١٨]


فيديو عن أسباب البرص

يتحدث الفيديو عن أسباب البرص.



المراجع

  1. "Albinism", kidshealth.org, Retrieved 30-1-2020.
  2. "Information Bulletin – What is Albinism?", www.albinism.org, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  3. "Albinism", patient.info, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  4. "Albinism", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  5. "Everything you need to know about albinism", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-1-2020.
  6. ^ أ ب "Albinism", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  7. "Albinism", rarediseases.info.nih.gov, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  8. "Albinism", medlineplus.gov, Retrieved 30-1-2020.
  9. "Albinism", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-1-2020.
  10. "Albinism", patient.info, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  11. ^ أ ب "FAQ ABOUT OCULAR ALBINISM (OA) AND OCULOCUTANEOUS ALBINISM (OCA):", www.visionofchildren.org, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  12. "Ocular albinism", ghr.nlm.nih.gov, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  13. "Albinism", www.nhs.uk, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  14. "Information Bulletin – What is Albinism?", www.albinism.org, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  15. "Oculocutaneous Albinism", rarediseases.org, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  16. "Albinism and Low Vision", www.visionaware.org, Retrieved 3-2-2020.
  17. "Albinism: causes, symptoms, treatment and prevention", diseasesdic.com, Retrieved 30-1-2020. Edited.
  18. "What Is Albinism?", www.medicinenet.com, Retrieved 30-1-2020. Edited.