ما أسباب الزلال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٥ ، ٢٦ مايو ٢٠١٩

أسباب الزلال

يتمثل الزُّلال بوجود البروتين في البول فيما يُعرف بالبيلة البروتينية (بالإنجليزية: Proteinuria)، وبشكلٍ عامّ يُعدّ مرض السكري وارتفاع ضغط الدم من أكثر مُسببات الزلال شيوعاً، إلّا أنّ هناك عدّة أسباب أُخرى قد تؤدي لظهور البروتين في البول، يُمكن بيانها كما يأتي:[١]


الزلال المؤقت

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي لوجود البروتين في البول بشكلٍ مؤقت، نذكر بعضاً منها فيما يأتي:[٢]

  • التعرّض للبرد الشديد.
  • الضغط النّفسي.
  • الحمّى.
  • الجفاف.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة الشاقّة.


الزلال المستمر

تعمل الكلى في الحالة الطبيعيّة كنظام تنقية للدم، إذ لا تسمح بعبور كمياتٍ كبيرة من البروتينات من الدم إلى البول، ولكن في حال تعرّضها للتلف أو الضرر نتيجة الإصابة بالأمراض فإنّ هذه البروتينات تتمكّن من العبور إلى البول؛ بما في ذلك بروتين الألبومين (بالإنجليزية: Albumin) من خلالها،[٣] ومن الأمراض والحالات التي تتسبّب بظهور الزلال في البول بشكلٍ مُستمر، والتي قد تدلّ على وجود مشاكل في الكلى، ما يأتي:[٢]

  • أمراض القلب: مثل التهاب الشغاف (بالإنجليزية: Endocarditis)، وفشل القلب.
  • أمراض الكلى: بما في ذلك التهاب الحويضة والكلية (بالإنجليزية: Pyelonephritis)، أو اعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي A (بالإنجليزية: IgA nephropathy)، أو المتلازمة الكلوية (بالإنجليزية: Nephrotic Syndrome)، أو التهاب كبيبات الكلى (بالإنجليزية: Glomerulonephritis)، أو أمراض الكِلى المُزمنة.
  • العلاجات الدوائية: مثل مُضادّات الالتهاب اللاستيرويديّة (بالإنجليزيّة: Nonsteroidal anti-inflammatory drugs).
  • أمراض أُخرى: ونذكر منها ما يلي:
    • الغرناوية أو داء الساركويد (بالإنجليزية: Sarcoidosis).
    • فقر الدم المنجلي (بالإنجليزية: Sickle cell disease).
    • التهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis).
    • مقدمات الارتعاج (بالإنجليزية: Preeclampsia).
    • الملاريا (بالإنجليزية: Malaria).
    • الذئبة الحمراء (بالإنجليزية: Lupus).
    • الداء النشواني (بالإنجليزية: Amyloidosis).


الزلال وخطورة مشاكل الكلى

كما ذُكر سابقاً، فإنّ الزلال ينتج عن مشاكل في الكلى، وهناك بعض المؤشرات التحذيرية التي قد ترتبط بمشاكل الكلى الخطيرة والواجب أخذها بعين الاعتبار، نذكر بعضاً من هذه العوامل فيما يأتي:[٤]

  • صغر عمر المُصاب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • كميات كبيرة من الزلال في البول، كأن يكون مُعدل الزلال أكثر من 2-3 غرام يومياً، أو أنّ نسبة ألبيومين/كرياتينين تبلغ 200-300 أو أكثر.
  • الكشف عن وجود دم في البول عند إجراء الفحوصات.
  • ظهور نتائج غير طبيعية عند إجراء فحوصات الكلى.


مراجع

  1. Darla Burke (30-3-2018), "Microalbuminuria Test"، www.healthline.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Symptoms Protein in urine", www.mayoclinic.org,11-1-2018، Retrieved 17-4-2019. Edited.
  3. Minesh Khatri (10-4-2018), "Protein in Urine (Proteinuria)"، www.webmd.com, Retrieved 24-5-2019. Edited.
  4. "Protein in urine (Proteinuria)", www.nhs.uk, Retrieved 17-4-2019. Edited.