ما أسباب حرقان البول

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٧ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
ما أسباب حرقان البول

حرقان البول

يعاني الكثير من الناس من مشكلة الحرقة أثناء عملية التبول، إلا أنّ النساء تعد أكثر عرضةً لهذه المشكلة مقارنةً بالرجال، الأمر، والحرقان ينبئ عن الإصابة بأمراض في الجهاز البولي، أو الإصابة بمرض السكري، وفي هذا المقال سنعرفكم على الأسباب التي تؤدّي إلى الإصابة بحرقان البول.


أعراض الإصابة بحرقان البول

  • وجود دم في البول، أو صديد.
  • تغير لون البول إلى الأصفر الباهت.
  • كثرة الرغبة بالتبول.
  • الشعور بألم أثناء التبول.
  • الشعور بألم في أسفل الظهر.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.


أسباب حرقان البول

  • الإصابة بالتهابات في الكلى، أو في المسالك البولية، أو في الحالب.
  • وجود حصوات في المثانة، أو حصوات في الكلى، أو في أسفل الحالب، الأمر الذي يؤدّي إلى الإصابة بخدوش وجروح في المسالك البولية، ممّا يؤدّي إلى نزول دم مع البول، وبالتالي الشعور بالحرقان.
  • الإصابة بقرحة في المثانة البولية.
  • الإصابة بالتهابات في الجهاز التناسلي عند كلٍّ من الرجال والنساء، إضافةً إلى الإصابة بالتهابات المهبليّة لدى المرأة، والناتجة عن الإصابة بالفطريات أو البكتيريا.
  • الإصابة بمرض السكري، الأمر الذي يزيد من نسبة السكر في الدم، وبالتالي أثناء التبول يلامس البول السكري الجلد، مما يتسبب في التهابه، والشعور بالحرقان أثناء التبول.
  • حصر البول اللاإرادي والناتج عن الاستمرار في تأخير عملية التبول، الأمر الذي يؤدي إلى ترسب البكتيريا والأملاح في المثانة البولية، وبالتالي الإصابة بالالتهابات التي تؤدي إلى الشعور بالحرقان أثناء التبول.
  • نقص في كمية السوائل في الجسم، وذلك نتيجة اتباع عادات صحية خاطئة، مثل عدم شرب كميات كافية من الماء، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث جفاف في الجسم، وبالتالي زيادة تركيز الأملاح في البول، مما يؤدي إلى الشعور بالحرقان أثناء التبول.
  • الإصابة بالتهابات البروستاتا عند الرجال، وتقطع البول لديهم، الأمر الذي يزيد من عدد مرات التبول في اليوم الواحد، وبالتالي زيادة احتمالية الإصابة بحرقان أثناء التبول.
  • الاستمرار في ممارسة العادة السرية، الأمر الذي يؤدي إلى احتقان الجهاز البولي والتهابه، وبالتالي الشعور بحرقان عند التبول.


طرق معرفة أسباب حرقان البول

ينبغي معرفة السبب الرئيسي للإصابة بحرقان البول لتحديد نوع العلاج المناسب، ولا بدّ من الإشارة إلى أن معرفة السبب تتم من خلال عدة طرق، منها:

  • عمل تحاليل للبول.
  • تصوير الحالبين، والكليتين، والمثانة.
  • فحص الجهاز التناسلي للتأكّد من خلوّه من الالتهابات.
  • عمل فحص تحليل السكر، وذلك لمعرفة نسبة السكر في الدم.
  • عمل فحوصات لمعرفة احتمالية وجود حصوات في المثانة، أو في الكلى، أو في المجاري البولية.


طرق علاج أسباب حرقان البول

  • الإكثار من شرب السوائل والماء، وذلك للتخلّص من الترسبات والأملاح، ولطرد الالتهابات.
  • استعمال مدرّات البول الدوائية، بالاعتماد على وصفة طبية.
  • استعمال مدرات البول الطبيعية، مثل مغلي الزنجبيل، والبابونج، واليانسون.
  • الحرص على التبول فور الشعور بامتلاء المثانة، وتجنب حصر البول لفترات طويلة.
  • تناول المضادات الحيوية، واستخدام الكريمات الموضعية لعلاج البكتيريا والفطريات في حال وجودها.
  • تعقيم الجهاز التناسلي بالاستعانة بالمطهّرات الطبيعية.
  • الانتظام بتناول الأدوية في حالة الإصابة بمرض السكري.
  • التخلّص من الحصوات بأي من الطرق الآتية، تناول الأدوية، أو بالليزر، أو بالجراحة.
  • تجنّب إهمال الشعور بالحرقان، خاصةً في حال وجود ألم في الحالب، أو في المثانة، أو في الكليتين.