ما أسباب نقص الماء حول الجنين

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٣ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
ما أسباب نقص الماء حول الجنين

أسباب نقص الماء حول الجنين

ينمو الطفل في رحم المرأة داخل كيس مملوء بسائل يُعرَف باسم السائل الأمينوسيّ (بالإنجليزيّة: Amniotic fluid)، حيث يُساعد هذا السائل على حماية الجنين، وتطوُّره، وقد تقلُّ كمّية هذا السائل لعِدَّة أسباب، وفي ما يأتي ذكر بعض منها:[١]

  • تمزُّق الكيس السلوي، ممّا يُسبِّب تدفُّق السائل الأمينوسيّ بكمّيات كبيرة، أو صغيرة اعتماداً على الثقب الموجود في الكيس السلوي، ومن الجدير بالذكر أنَّه يتوجَّب أَخْذ المُضادَّات الحيويّة؛ للوقاية من الإصابة بالعدوى، والحفاظ على الجنين داخل الرحم لأطول فترة مُمكنة، وخاصّة قبل الأسبوع 36 من الحمل.
  • وجود مشاكل في المشيمة؛ وذلك بسبب تعرُّض المشيمة لنقص التروية نتيجة حدوث بعض المضاعفات، مثل: ارتفاع ضغط الدم، أو السكَّري، أو تسمُّم ما قبل الحمل.
  • معاناة الجنين من مشاكل صحِّية، فقد تتسبَّب بعض المشاكل الصحِّية عند الجنين في نقص السائل الأمينوسيّ المحيط به، مثل: المشاكل التي تُؤثِّر في الجهاز البوليّ.
  • الإصابة بمتلازمة نقل الدم الجنينيّ في حالة الحمل بتوأم مُتطابق، فقد يحدث خلل في كمّية السائل السلوي، حيث قد يحصُل أحدهم على كمّية أكبر من الدم، والسوائل، الأمر الذي يُسبِّب نقص السائل السلوي لدى الجنين الآخر.
  • تأخُّر موعد الولادة (بالإنجليزيّة: Postterm pregnancy).[٢]
  • موت الجنين داخل الرحم.[٢]
  • استخدام بعض أنواع الأدوية، مثل: أدوية مُثبِّط إنزيم محوّل الأنجيوتنسين.[٢]


علاج نقص الماء حول الجنين

يعتمد علاج نقص الماء حول الجنين على أسبوع الحمل؛ حيث إذا كانت الحامل في الأسبوع 36 إلى 37، فإنَّ الولادة هي الطريقة الآمنة، وأمّا في حال كونها في مرحلة أقلّ من الأسبوع 36، فيلجأ مُقدِّم الرعاية الصحِّية إلى السيطرة على الحمل، ومراقبة حالة الجنين، كما يُوصَى بشرب الماء بشكلٍ كافٍ، وخاصّة عند تعرُّض الحامل للجفاف، وتجدر الإشارة إلى أنَّ مُقدِّم الرعاية الصحِّية يحقن السوائل في الغشاء السلوي من خلال قسطرة تُوضَع في عُنق الرحم أثناء المخاض.[٣]


وظيفة الماء حول الجنين

هناك العديد من الوظائف المُهمَّة للسائل المُحيط بالجنين، ومن هذه الوظائف ما يأتي:[٤]

  • المساعدة على تطوُّر الرئتَين بشكل سليم.
  • المحافظة على درجة الحرارة حول الجنين ثابتة.
  • حماية الجنين من الإصابات.
  • السماح للجنين بالحركة داخل الرحم، الأمر الذي يُساهم في نُموِّ العظام.


مراجع

  1. "Low amniotic fluid (oligohydramnios)", www.babycentre.co.uk,8-2017، Retrieved 21-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Antonette T. Dulay (10-2017), "Oligohydramnios"، www.msdmanuals.com, Retrieved 21-3-2019. Edited.
  3. Yvonne Butler Tobah (4-8-2017), "What are the treatment options for low amniotic fluid during pregnancy?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  4. "Amniotic fluid", medlineplus.gov,12-10-2016، Retrieved 21-3-2019. Edited.