ما أعراض تكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٠ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٨
ما أعراض تكيس المبايض

تكيّس المبايض

يطلق أحد المبيضين في الأنثى بويضة واحدة خلال كل دورة شهرية خلال سنوات الإنجاب، وقد تعاني بعض النساء من تكيّسات المبيض في مرحلة ما من حياتهن، ويمكن تعريف الكيسة المبيضية (بالإنجليزية: Ovarian Cyst) على أنّها كيس مملوء بالسوائل يوجد في المبيض أو على سطحه، وتختفي أغلبية هذه التكيّسات التي لا تسبب أي إزعاج أو ألم عادةً دون علاج في غضون بضعة أشهر. وعلى الرغم من ذلك، يمكن أن تسبب تكيسات المبيض وخاصةً تلك التي تنفجر أعراضاً خطيرة. لذا تُنصح الإناث بإجراء فحوصات دورية للحوض وعدم إهمال الأعراض التي يمكن أن تشير إلى مشاكل خطيرة.[١] ومن الجدير بالذكر أنّ حجم تكيّسات المبيض قد يقل عن 2.5 سنتيمتر ويمكن أن يصل إلى ما يزيد عن 10 سنتيمترات. وتعد تكيّسات المبيض التي يزيد حجمها عن ذلك نادرة الحدوث.[٢]


أعراض تكيّس المبايض

يمكن أن تتشكّل الكيسة المبيضيّة وأن تختفي دون أن تسبب أي أعراض. في حين يمكن أن تتسبب التكيّسات الأكبر حجماً بظهور العلامات والأعراض التالية:[٣]

  • ألم في منطقة البطن، أو الحوض، أو أسفل الظهر.
  • الشعور بالشبع والامتلاء بعد تناول كميات قلية من الطعام.
  • الحاجة المفاجئة للتبول وعدم القدرة على إفراغ المثانة بشكلٍ كليّ.
  • المعاناة من الانتفاخ وعسر الهضم.
  • الحاجة المفاجئة للإخراج.
  • الشعور بألم أثناء الجماع.
  • التقيّؤ والغثيان.


أعراض انفجار كيس المبيض

يمكن أن ينتج عن تكيسات المبايض مضاعفات؛ ومنها تعرّض الأكياس كبيرة الحجم لخطر الانفجار أو التمزّق (بالإنجليزية: Rupture)، مما يمكن أن يسبب ألماً شديداً ونزيفاً داخلياً. وتزداد احتمالية انفجار الكيس مع ممارسة الأنشطة العنيفة التي تؤثر في منطقة الحوض كالجماع المهبليّ.[١]


أسباب تكيّسات المبيض وأنواعها

يمكن ذكر أسباب تكيّسات المبيض بالاعتماد على نوعها، وفيما يأتي بيان ذلك:[١][٣][٤]

  • التكيّسات الوظيفية: وسُمّيت بهذا الاسم بسبب علاقتها بالدورة الشهرية، وللتكيّسات الوظيفية نوعان هما:
    • الكيس الجريبي (بالإنجليزية: Follicular Cyst): في منتصف الدورة الشهرية تقريباً تنفجر الحويصلة لتخرج منها البويضة التي تنتقل إلى قناة فالوب بانتظار الحيوانات المنوية والإخصاب. ويحدث الكيس الجريبي عند فشل عملية الإباضة واستمرار الحويصلة في النمو. ويمكن أن يصل حجم الكيس الجريبي إلى حوالي 5-7 سنتيمترات. ويؤدي تمزق هذا النوع من الأكياس إلى إحداث ألم حاد على جانب المبيض الذي يوجد فيه الكيس.
    • كيس الجسم الأصفر (بالإنجليزية: Corpus Luteum Cyst): بعد خروج البويضة من الحويصلة في وقت الإباضة، تسمى الحويصلة المتمزقة "الجسم الأصفر"، ويبدأ هذا الجسم بإنتاج هرموني الإستروجين والبروجستيرون استعداداً للحمل، وفي حال عدم حدوث الحمل، يتلاشى الجسم الأصفر من تلقاء نفسه عادةً ويختفي. يمكن أن يمتلئ الجسم الأصفر بالسوائل أو الدم وأن يبقى في المبيض ليظهر على أحد المبيضين مكوّناً ما يُعرف بكيس الجسم الأصفر دون أن يؤدي إلى ظهور أي أعراض.
  • التكيسات الأخرى: وتعد نادرة الحدوث، وهي:
    • الكيس الجلدي (بالإنجليزية: Dermoid Cyst): ينشأ هذا الكيس من الخلايا الجنينية، لذا فمن الممكن أن يحتوي على أنسجة كالشعر، أو الجلد، أو الأسنان. لا يكون هذا الكيس سرطانياً في معظم الأحيان.
    • الورم الغدّي الكيسِيّ (بالإنجليزية: Cystadenomas): تظهر هذه الأكياس عادةً على سطح المبيض، وتحتوي في الغالب على مواد مائية أو مخاطية.
    • كيس بطانة الرحم (بالإنجليزية: Endometriomas): قد تُصاب بعض النساء بما يُعرف بالانتباذ البطاني الرحميّ (بالإنجليزية: Endometriosis) الذي تنمو فيه بطانة الرحم خارج الرحم بدلاً من نموّها داخله، وقد تصل بعض هذه الأنسجة إلى المبيض لتكوّن ما يُعرف بكيس بطانة الرحم.


تشخيص تكيسات المبيض

يمكن أن يتم الكشف عن وجود كيس على المبيض أثناء إجراء فحص دوري لمنطقة الحوض، ويمكن أن يطلب الطبيب إجراء أو تكرار الفحوصات التالية لتحديد خطة العلاج وكيفية تطور الحالة:[٥]

  • فحوصات الدم المخبريّة: وتشمل الكشف عن علامات الأورام مثل فحص CA 125، وكذلك اختبار الحمل، ومن الجدير بالذكر أنّ النتيجة الإيجابية لاختبار الحمل تدل على وجود كيس الجسم الأصفر.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: وتتم من خلاله رؤية الكيس، وتحديد حجمه، ومراقبة تطوّره.


علاج تكيّس المبايض

لا تحتاج معظم التكيّسات إلى علاج، حيث تختفي وتتلاشى من تلقاء نفسها غالباً، ولكن في حال كان حجم الكيس كبيراً أو في حال ظهور أعراض مزعجة، يتم اللجوء إلى ما يلي:[٦]

  • تناول الأدوية المسكنة للألم: وذلك لتسكين الألم الذي قد يرافق وجود التكيسات المبيضية.
  • تناول حبوب منع الحمل: وتُساعد حبوب منع الحمل على منع تشكّل تكيّسات جديدة.
  • الجراحة: قد تحتاج بعض تكيسات المبيض كبيرة الحجم، أو التي لا تختفي، أو تلك التي تسبب أعراضاً مزعجة، أو التي تحدث لدى النساء اللواتي يقتربن من سنّ اليأس إلى إجراء عملية جراحية. وقد تتضمن الجراحة إزالة الكيس وحده أو استئصال المبيض كاملاً، حيث يعتمد هذا الأمر على نوع الكيس. وتوجد أنواع مختلفة من الجراحة التي يلجأ الطبيب إليها في حالة تكيّسات المبيض، وهي:
    • تنظير البطن (بالإنجليزية: Laparoscopy): ويتم اللجوء إليه عادةً في حالة التكيّسات الصغيرة؛ حيث يتم إدخال أداة صغيرة مزودة بكاميرا عبر ثقب صغير يتم عمله فوق أو تحت السرة لرؤية تجويف البطن، في حين يتم استخدام أداة مختلفة لإزالة الكيس أو استئصال المبيض.
    • فتح البطن جراحياً (بالإنجليزية: Laparatomy): ويتم في هذا النوع إجراء شق أكبر في البطن لإزالة الكيس، ويستخدم هذا النوع من الجراحة في حال التكيسات التي يُحتمل أن تكون سرطانية.


الوقاية من تكيّس المبايض

على الرغم من عدم وجود وسيلة فعالة لمنع حدوث تكيّسات المبيض، إلا أنّ إجراء فحوص دورية للحوض يمكن أن يساعد على تشخيص مثل هذه الحالات في أقرب وقت ممكن، وكذلك يُنصح بالتحدث إلى الطبيب في حال حدوث تغيّرات في الدورة الشهرية، أو ظهور أي أعراض غير عادية خلالها.[١]


متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

تحدث متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (بالإنجليزية: Polycystic Ovarian Syndrome) عند ظهور العديد من الأكياس الصغيرة على المبيض. ويمكن أن تؤثر هذه المشكلة في القدرة على الإنجاب، وقد يُرافق ظهور هذه الأكياس ظهور عدد من الأعراض مثل حب الشباب، وعدم انتظام الدورة الشهرية، وزيادة الوزن. ويحتاج علاجها إلى إجراء تغييرات على نمط الحياة والتغذية، وكذلك تجدر الإشارة إلى ضرورة ممارسة التمارين الرياضية والامتناع عن التدخين، هذا وقد يُلجأ لاستخدام الهرمونات لعلاج متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.[٧]



فيديو عن أسباب تكيس المبايض

شاهد الفيديو لتعرف ما هي أسباب تكيس المبايض  :


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Mayo Clinic Staff (07-08-2017), "Ovarian cysts"، www.mayoclinic.org, Retrieved 16-12-2017. Edited.
  2. Wayne Blocker, MD, (30-08-2017), "Ovarian cysts"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 16-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler, MD (26-09-2017), "Ovarian Cysts Causes, Signs, Symptoms, Types, and Treatment"، www.medicinenet.com, Retrieved 16-12-2017. Edited.
  4. "Ovarian Cysts (cont.)", www.emedicinehealth.com Retrieved 18-12-2017. Edited.
  5. "Ovarian cysts", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-12-2017. Edited.
  6. Nivin Todd, MD (13-02-2017), "What Is an Ovarian Cyst?"، www.webmd.com, Retrieved 17-12-2017. Edited.
  7. WebMD Medical Reference from Healthwise, "Polycystic Ovary Syndrome (PCOS)-Topic Overview"، www.webmd.com, Retrieved 18-12-2017. Edited.