ما أهم ثلاث ثروات باطنية في الوطن العربي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ١٤ يوليو ٢٠١٦
ما أهم ثلاث ثروات باطنية في الوطن العربي

موارد الوطن العربي الطبيعية

يعتمد الوطن العربي على العديد من الموارد الطبيعيّة المهمّة والتي تعتبر من أهم مصادر الدخل للدول، كما أنّ هذه الموارد هي السبب في توفير العديد من فرص العمل في جميع الدول فعمليّة استخراجها واستخدامها وتصنيعها تحتاج لكثير من العمالة، وهنالك ثلاثة موارد طبيعية مهمّة تتوفر في الوطن العربي وهي:


الثروات الباطنية في الوطن العربي

يتميز الوطن العربي بوجد ثلاث ثروات باطنية مهمة هي:

  • الحديد: يشتهر الحديد بكونه خبز الصناعات الحديثة، ويوجد في معظم الأماكن في الوطن العربي، كما أنّ المخزون الاحتياطي من الحديد يعتبر جيداً في بعض البلدان، وفي الغالب يتم تصدير الحديد في حالته الخام للعديد من الأماكن.
  • المنغنيز: معدن المنغنيز من أهم المعادن التي تدخل في خلائط الحديد الصلب، كما أنه يدخل في تصنيع البطاريات المتنوّعة، وفي صناعة الأصباغ، وفي صناعة الزجاج، ويعتبر الإنتاج العربي لهذا المعدن جيداً نسبياً وكافياً لما يحتاجه السوق.
  • الفوسفات: الفوسفات هي عبارة عن رواسب كلسية بحرية مع العديد من بقايا الحيوانات البحرية، وتعتبر الفوسفات أساساً في صناعة السماد الفوسفاتي الشهير، كما أنه يدخل في صناعة المبيدات الحشرية المختلفة، وفي دباغة الجلود.


الصناعات الاستخراجيّة

من المؤسف أن الاهتمام بالتعدين في الوطن العربي ما زال قليلاً، وأقل من المستوى اللازم وهنالك العديد من الأسباب التي أدت لذلك من أهمها:

  • قلّة المعلومات الجيولوجيّة والدراسات العلمية وتركيزها على النفط بشكل أكبر.
  • قلة كمية الاحتياطي من العديد من الثروات.
  • تركيز المعادن قليل في مصدرها الفلزّيّ.
  • قلة الأيدي الخبيرة في التعامل مع المعادن.
  • عدم وجود رؤوس الأموال اللازمة للاستثمار في مثل هذه المشاريع.
  • تركيز معظم الدول على الزراعة.


القوى المحرّكة

تنقسم القوى المحركة لثلاثة أقسام مهمّة هي:


النفط

ويتميز النفط بكونه عصب الحياة، كما أنه أساسيّ في العديد من الصناعات وفي إنتاج الطاقة، والسبب في ذلك يعود لسهولة استخراجه واستخدامه وتخزينه ونقله، ويتميّز النفط بالعديد من المزايا من أهمها:

  • وفرة كميّة النفط الاحتياطيّة التي تُخزّن في بعض دول الوطن العربي وخاصة السعودية والكويت والعراق.
  • وفرة كمية الإنتاج اليومي في العديد من الدول.
  • انخفاض تكلفة استخراج النفط مقارنة بتكلفة استيراده من الدول الأخرى، كما أن تكاليف استخدام الأيدي العاملة قليلة نسبياً.
  • ضخامة كميات النفط الفائض والتي يتم تصديرها، كما أن كمية الاستهلاك الصناعي تعد قليلة نسبياً حوالي 13%".
  • في الغالب تكون الآبار قريبة من مرافئ التصدير الأساسية التي توزع النفط في العالم، مما يجعل عملية نقله غير مكلفة وأكثر سهولة.


الغاز الطبيعي

يمكن أن يوجد الغاز الطبيعي بشكل منفصل، وفي بعض الأحيان يرتبط وجوده بوجود النفط، وهنالك كمية جيدة من احتياطي الغاز الطبيعي التي تحتفظ به الدول العربية وخاصة قطر، والسعودية، والجزائر، والإمارات.


الكهرباء

تعتبر الكهرباء من أهم مقومات النهضة الاقتصادية والحضارية والاجتماعية، وللكهرباء مصدران أساسيّان هما الثروة المائية والنفط.