ما اسم زوجة موسى عليه السلام

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ٢ يوليو ٢٠١٩
ما اسم زوجة موسى عليه السلام

سيدنا موسى عليه السلام

يعتبر نبي الله موسى عليه السلام من أولي العزم من الرسل، فهو كليم الله سبحانه حيث خصه الله بشرف التكليم، وجعله من خيرة أنبيائه ورسله، وقد أرسل عليه الصلاة والسلام إلى قوم بني إسرائيل برسالة التوحيد، وشريعة التوراة في وقتٍ كان فيه بنو إسرائيل يتعرضون لشتى أنواع الابتلاءات حينما كان فرعون مصر يقتل أبناءهم ويستحيي نساءهم، ويسيمهم سوء العذاب .


تزوج سيدنا موسى عليه السلام من امرأةٍ صالحة في حياته وقفت معه في دعوته، وصبرت معه في أيام الشدة، وكانت مثالًا للمرأة المؤمنة المحتسبة للأجر من عند الله تعالى، فكيف كان زواج موسى عليه السلام منها؟


قصة هروب موسى من مصر

حينما كان موسى عليه السلام في مصر، وبينما كان يتجول في طرقاتها فإذا به يرى رجلاً من قومه يستنجده ويطلب غوثه ضد اعتداء أحد المصريين عليه، وعندما هم موسى عليه السلام بالانتصار للإسرائيلي وكز القبطيَ بيده فقضى عليه، وقد حذر أحد الناس موسى عليه السلام بعد ذلك أنّ فرعون وجنده يسعون في طلبه لكي يقتلوه، فرحل من مصر باتجاه مدين خائفًا يترقب، وفي مدين تم اللقاء الأول بين موسى عليه السلام وزوجته.


موسى عليه السلام يسقي للفتاتين

عند إحدى آبار الماء وعندما كان الناس يستسقون رأى موسى عليه السلام امرأتين تبتعدان عن الرجال، وتحاولان أن تستسقيا من البئر دون نتيجة، فتوجه إليهما وسألهما عن أمرهما، فأجابتا موسى عليه السلام بقولهما أنهما لا يسقيان حتى يصدر الرعاء، فسقى لهما موسى عليه السلام ثم تولى إلى ظلِّ شجرة وهو يدعو الله، قال تعالى: (ثُمَ تَوَلَىٰ إِلَى الظِلِ فَقَالَ رَبِ إِنِي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ) [القصص: 24].


لقاء موسى عليه السلام مع الرجل الصالح

حينما رجعت الفتاتان إلى والدهما، وأخبرتاه بما حصل لهما مع موسى عليه السلام، أمر إحدى بناته أن تذهب إلى موسى برسالة منه لتشكره على صنيعه، ودعوة شعيب له للقدوم إليه، فقبل موسى تلك الرسالة وذهب مع الفتاة، وفي طريقهما أمر موسى عليه السلام الفتاة أن تمشي خلفه، وأن تقذف له الحصى لتوجهه نحو الطريق الصحيح، وفي ذلك دلالة على أمانته وأخلاقه.


زواج موسى عليه السلام

عندما التقى سيدنا موسى بوالد الفتاة، عرض عليه الزواج من إحدى بناته، وتزوجها موسى عليه السلام مقابل كفاف عيشه، وعفة فرجه، على أن يعمل لدى الرجل الصالح ثماني سنوات أو عشر سنوات، أي الأجلين أتم فلا حرج عليه، فأتم موسى أوفى الأجلين بكمال أخلاقه وصفاته.