ما اسم صغير الجمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٨ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٨
ما اسم صغير الجمل

الجمل

الجمل هو ذكر الإبل وهو حيوان ذو شعبية كبيرة عند العرب، وخصوصاً في البوادي والأماكن الصحراوية حيث إنه يستطيع التأقلم والتكيف مع البيئة الصحراوية، ويقوم العرب بتربيتها والاستفادة منها كمصدر غذائي من خلال تناول لحومها ولبنها، ويقومون بتربيتها كهواية ليستخدموها للسباقات وتزيينها والاهتمام بأنواعها ووضع الأسماء الخاصّة بها وبصغارها.[١]


اسم صغير الجمل

يتزوج الجمل من الناقة ويتكاثرون عن طريق الولادة، وتقوم الناقة بإرضاع صغارها والتي تسمّى الحوار، وحليبها يعد ذات أهمية كبيرة لصغارها وللإنسان، وكما ذكرنا سابقاً بأنّ العرب اهتموا بشكل كبير في تسمية الجمال وصغارها، ومن المسميات التي تعود لصغار الجمل ما يلي:[٢]

  • قعود، على الجمل الصغير (الذكر).
  • بكرة، على الناقة الصغيرة (الأنثى).
  • الحوار، للصغير الذي عمره لم يتجاوز الستة أشهر والذي ما يزال يرضع من أمه.
  • مخلول، للصغير الذي عمره سنة، ويتناول الطعام والشراب ولا يعتمد على حليب أمه.
  • مفرود، للذي عمره ما بين السنة والسنتين.
  • الحِق، إذا كان عمره ما بين الستين والثلاث سنوات، وقد بدأ بحمل الأثقال.
  • جِذع،إذا كان عمره أربع سنوات.
  • ثني، إذا كان عمره ما بين الخمس والست سنوات وقد بدل أول زوج من قواطع أسنانه.
  • رباع، للذي بدل الزوج الثاني من قواطع أسنانه.
  • سداس، للذي بدل الزوج الثالث من قواطع أسنانه.
  • ابن لبون، إذا كانت أمّه ترضع أخيه الصّغير.


صفات الجمل

من المواصفات التي يتحلى بها الجمل:[٣]

  • الصفات الجسدية: للإبل آذان صغيرة الحجم ولكنها حادة السمع وتحتوي على الوبر بداخلها لحمايته من الرمال والغبار، وعيونها كالثقوب العميقة ذات رموش طويلة لحمايتهم من الرمال والغبار، وشفتاها مطاطيتان وقاسيتان وشفتها العليا مشقوقة كي تستطيع تناول الأعشاب والأشواك، ولها فم كبير وأسنان كثيرة وقوية تمكّنها من أكل الأشواك دون أن تتأذى وتحميها من الأعداء، وأنفها غريب الشكل ويحتوي على الخياشيم العضلية، وتحتوي أقدامها على وسائد جلدية سميكة تمكّنها من المشي فوق الرمال، وأرجلها طويلة ورفيعة، ويغطّي جسمها الوبر، وتمتلك حدبة على ظهرها تمكنها من تخزين الطاقة والغذاء على عكس الاعتقاد الشائع بأنّها تعمل على تخزين الماء.
  • الصفات السلوكية: تستجيب الإبل لمن يعاملها بشكل هادئ ولمن يهتم بها، وفي حال لاقت الإهمال والقسوة في المعاملة فإنّها تبدأ بالعدوانية، وكذلك يكون الجمل عدوانياً في موسم التلقيح، ويغار الذكر على الإناث من الذكور الأخرى وتقوم بمهاجمتها، وهو حقود ومنتقم، والإبل كثيرة الخوف والجزع، وهي سهلة الانقياد والطاعة، وسريعة التعلم، وتتمتع بذاكرة قوية وذكاء ملحوظ، وهي وفية، وتحن للإنسان والمكان الذي تربت فيه.


المراجع

  1. "Camel", www.britannica.com, Retrieved 3-8-2018. Edited.
  2. "The Camel and the 100th Name of God ", www.isaandislam.com, Retrieved 3-8-2018. Edited.
  3. "A Camel’s Adaptive Characteristic ", scienceprojectideasforkids.com, Retrieved 3-8-2018. Edited.