ما اسم صوت العصفور

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣٦ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٨
ما اسم صوت العصفور

تسمية صوت العصفور

يُسمى العصفور بالعديد من المسميات، ومنها ما يأتي:

  • زَقْزَقة: هو صوت العصفور، ويُقال زقزق الطائر زقزقة وزقزاقاً.[١]
  • تغريد: هو صوت طربي مع بُحَح، ويُقال غَرِد الطائر.[٢]


تسمية العصفور

تُلفظ كلمة العصفور بضم حرف العين، ويُقال للأنثى عصفورة، وقيل إنّ العصفور سُمي بهذا الاسم لأنّه عصى وفرّ، ويُكنّى هذا الطائر بالعديد من الكنيات، ولعلّ أهمّها ما يأتي: أبو محرز، وأبو الصعو، وأبو مزاحم، وأبو يعقوب، وتوجد أنواع متعددة من العصافير، حيث تتميز بأصواتها العذبة والحسنة التي تطرب الأذن لسماعها.[٣]


أنواع العصافير

تتواجد العصافير على عدّة أنواع، ومنها ما يأتي:[٣]

  • العصفور الصرار: ويُعزى اشتقاق اسمه من الصيرورة؛ لأنّه يُجيب من يدعوه.
  • العصفور الدوري البيوتي: هو عصفور مختلف في طبائعه، حيث يمتلك طبائع السباع من ناحية أكل اللحوم.
  • عصفور الشوك: يعيش هذا النوع من العصافير غالباً في السياج.

ملاحظة: توجد أنواع أخرى من العصافير، مثل: الحسون، والبلبل، والصعو، والحمرة، والعندليب، والمكاكي، والصافر، والتنوط، والوصع، والقبعة، والبراقش.


حقائق حول العصافير

توجد العديد من الحقائق المهمة عن العصافير، ولعلّ أهمّها ما يأتي:[٤]

  • تُعتبر العصافير من الفقاريات ذوات الدم الحار.
  • تمتلك قلباً واحداً يتكون من أربع حجرات، وهي بذلك تشبه الثدييات.
  • تمتلك العصافير أجنحة، وهي صفة مشتركة بينها وبين الخفافيش.
  • تتميز العصافير برؤية قوية تُساعدها على التكيف مع البيئة.
  • تمتلك حاستي شم وسمع محدودة.
  • تنشط معظم العصافير في فترة النهار.
  • تثب العصافير وثباً، وهذا يعني أنّها لا تمشي.[٣]
  • تتميز بحنانها الشديد على صغارها.[٣]
  • تعيش لفترة زمنية قصيرة، فأغلب العصافير لا تعيش أكثر من عام واحد.[٣]
  • تتغذى العصافير على الحب والبقول.[٣]
  • يتميز ذكر العصافير بلحية سوداء، وهو بذلك يشبه الرجال، والديوك، والتيس.[٣]


المراجع

  1. مجمع اللغة العربية ، المعجم الوسيط ، القاهرة: مكتبة الشروق الدولية ، صفحة 396 . بتصرّف.
  2. محمد أبو الفضل ، معجم لسان العرب ، بيروت: دار صادر ، صفحة 324 ، جزء الجزء الثالث . بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ آدم بمبا (2005 )، حياة الحيوان الكبرى (الطبعة الطبعة الأولى)، دمشق : دار البشائر ، صفحة 160-162، جزء الجزء الثاني . بتصرّف.
  4. Frank Gill, Robert W. Storer and Austin L. Rand (24-8-2018), "Bird"، www.britannica.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.