ما الفرق بين الحصان والفرس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٦
ما الفرق بين الحصان والفرس

الحصان والفرس

الخيول من الحيوانات التي لجأ إليها الإنسان في بداية حياته للتنقّل والعمل وغير ذلك من الاستخدامات، في الحروب، والأسفار، والتباهي أيضاً إذا ما كان من فصيلة نادرة أو أصيلة، ومنها الحصان وهو ذكر الخيل غير المخصي الذي يزيد عمره عن ثلاث سنوات، والفرس فهي الأنثى الصغيرة التي يزيد عمرها عن ثلاث سنوات.


الحصان

الحصان هو حيوان ثديّ، وحيد الحافر، ينتمي إلى الفصيلة الخيليّة، واستعمل للركوب، والحراثة وغيره، وللحصان أنواع عديدة تختلف اختلافاً كبيراً في شكلها وحجمها، إلى جانب الاختلاف في سرعة العدو، والقدرة على التحمل، وأنواعه هي:

  • الحصان العربي الأصيل، ويُعتبرالأقدم في العالم.
  • الحصان المُهجّن: وهو الحصان الذي نتج عن تهجين الحصان العربيّ الأصيل بالإنجليزي أو الأوروبي.
  • الحصان البربري: هوأحد سلالات الأحصنة التي جاءت في شمال أفريقيا، من ليبيا، وتونس، والجزائر، والمغرب، وموريتانيا، وارتبط باسم شعوب البربر أو الأمازيغ.


الفَرس

الفَرس كما ذكرنا في البداية هي أنثى الحصان البالغة، أي التي يزيد عمرها عن ثلاثة أعوام، وللفرس أسماء كثيرة كالمُهرة أي الفرس الصغيرة أو حديثة الولادة، أو الفرس التي لم تَبلغ بعد.


الفرق بين الحصان والفرس

لا يوجد فرق بين الحصان والفَرس إلا الجنس فالحصان ذكر الخيل والفرس أنثاه، والبعض يقول أنّ لفظ الحصان يُطلق على الذكر والأنثى على حدّ سواء، في حين أنّ لفظ الفرس يطلق على أنثى الخيل وكليهما ينتمي للفصيلة الخيليّة.


ألوان الخيْل

للخيول ألوان كثيرة، ومن أشهر ألوانها الأشقر، والأحمر، والكميت، والعسلي، والأسود، والأشهب، والأبيض، ويُقال إنّ من محاسن الخيول انتظام قوائمها الأربعة "أرجلها" وتقوّس جيدها، وقوّة العضلات وضيق الخصر، ومن صفات جمال الخيل سعة العينين والمنخارين أيضاً، واتساع الجبهة، واستقامة الظهر، ويقول البعض أن الخيول الجيّدة تتمتع بوجود البياض فوق الحافر أو ما يُعرف بالحجل، وكذلك الغرة أي "البياض في الجبهة".


الخيول العربية

تُعتبر الخيول العربية من أعرق سلالات الخيول في العالم وأبهظها ثمناً، والسبب في ذلك اعتناء العرب بسلالات خُيولهم الممتازة، والمحافظة على أنسابها عبر تكثيرها، مما أهّلَهَا لتُصنّف كأفضل الخيول الموجودة في العالم.


صفات الخيول العربية

  • الخصوبة العالية، فالخَيْل العربية الأصيل تندر إصابتها بالعقم حتى مع تقدّمها بالعمر.
  • الشفاء العاجل من الجروح وكسورالعظام.
  • الحاجة القليلة للطعام، والتغذّي بالعلف أكثر من السلالات الأُخرى، التي تحتاج إلى العديد من الوجبات يومياً.
  • صحة الجهاز التنفسي، وهذا يعود إلى ضخامة قفصها الصدري، وسعة قصبتها الهوائية بالنسبة إلى حجمها، مما يؤدي إلى إدخال كميات كبيرة من الأوكسجين إلى الرئتين دفعةً واحدة.
  • الصبر والقدرة على تحمّل المشقات، والفوز بالسباقات الطويلة.
  • الشجاعة والوفاء؛ فالخَيْل العربية تحفظ صاحبها وسلامته إذا ما تعرّض لمكروه.
  • محظية باهتمام القادة والأغنياء الذين سعوا لاقتناءها، وتهجينها مع أنواع خيول أخرى، كالخيول الأوروبية، وذلك للاستفادة من صفاتها الأصيلة.
  • الذكاء والفطنة؛ فالخَيْل العربية لديها ذاكرة حادّة، تحفظ بدقة الأماكن والأشخاص، لذا اعتمد عليها العربي القديم في الحروب والمعارك بمساعدته أو التكيّف معه وقت القتال، كما تُحسن الخيْل العربية الأصيلة، التعَلُم والتجاوب مع تعليمات صاحبها.