ما تأثير العصبية على الجنين

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٣ ، ٢١ فبراير ٢٠١٩
ما تأثير العصبية على الجنين

تأثير نفسية الحامل على الجنين

لا شك في أن صحة المرأة الحامل ونفسيتها تؤثر بشكلٍ كبير في الجنين الذي تحمله في أحشائها، لذلك وجب على المرأة في مرحلة الحمل الاهتمام بصحتها وغذائها ونفسيتها وهدوء أعصابها، لما لكل هذه العوامل من تأثيرات خطيرة في صحة الجنين وحياته فيما بعد، وفي هذا المقال سنتحدث عن تأثير عصبيّة الأم أثناء فترة الحمل على صحة الجنين.


تأثير العصبيّة على الجنين

ظهرت العديد من الدراسات والأبحاث والتقارير التي تتحدث عن التأثيرات السلبيّة التي تحدث للجنين نتيجةً لظروف العصبيّة والقلق والتوتر التي تتعرض لها الحامل، ومن هذه التأثيرات السلبيّة:

  • الانفعالات النفسيّة السلبيّة التي تتعرض لها المرأة تؤذي الرحم وبشكلٍ كبير، حيث من الممكن أن تؤدي هذه التأثيرات السلبيّة إلى حدوث انقباضات شديدة في الرحم، وبالتالي حدوث الإجهاض وخسارة الجنين.
  • حدوث اضطرابات في الانقباضات الرحميّة أثناء الولادة وعدم انتظامها، وبالتالي حدوث صلابة في عنق الرحم وعدم السماح للجنين بالمرور، وبالتالي حدوث مشاكل أثناء الولادة وقد تتبعها مضاعفات لما بعد الولادة.
  • ضعف إدرار اللبن وبالتالي عدم حصول المولود على كفايته من حليب الأم.
  • حدوث خلل في نشاط الجنين ونموّه نتيجة تعرض الأم للاضطرابات النفسيّة والعصبيّة والظروف المختلفة، فالجنين لا يعيش في عزلة بل يتأثر بالوسط والمحيط الذي تعيش فيه الأم وينعكس عليه ذلك إما بالسلب أو بالإيجاب.
  • قلة وزن الجنين عن الوزن الطبيعي.
  • احتمال الإصابة بالخلل العقلي يكون أعلى للجنين الذي يتعرض لجو القلق والعصبيّة من الجنين الذي يعيش في ظروف طبيعيّة.
  • احتماليّة ولادة طفل عصبي كثير البكاء وقليل النوم تزيد بشكلٍ كبير.
  • كثرة حركة الجنين داخل الرحم نتيجة هرمونات التوتر التي تصل إليه عن طريق الرحم من خلال أمه.
  • حدوث بطء شديد في تطور الذكاء للطفل الذي تعرض للقلق والتوتر النفسي أثناء وجوده داخل الرحم.


نصائح للمرأة الحامل

نظراً لتأثير الحالة النفسيّة للمرأة الرئيسي على الأم، وجب على الحامل الاعتناء بنفسها بشكل كبير، واتباع النصائح التالية:

  • سؤال الطبيب عن كل ما يدور في ذهن الحامل من تساؤلات بشأن الجنين والتأثيرت الإيجابيّة والسلبيّة عليه، ومحاولة الاطمئنان والابتعاد عن القلق والتوتر على الجنين الذي من شأنه زيادة سوء الحالة النفسيّة للأم.
  • القراءة قدر الإمكان لأنها تساعد على الاسترخاء والراحة، ومن الممكن أن تقرأ المرأة في شؤون حملها والعناية بجنينها.
  • الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام، فعدا عن الفوائد العديدة للرياضة للجسم وللمرأة الحامل فهي تقوّي عظام منطقة الحوض وبالتالي تسهّل الولادة، كما أنها تساعد على الاسترخاء والراحة وتهدئ من أعصابها، ومن الممكن أن تمارس المرأة الحامل رياضة اليوغا لما لها من فوائد عديدة منها تقوية الظهر والتخلص من آلامه والوصول إلى الهدوء والاستقرار النفسي.


فيديو هل يؤثر زعل الحامل على الجنين؟

يُقال أن نفسية الحامل وزعلها قد يؤثر على الجنين! فهل هذه مقولة صحيحة أم خاطئة؟: