ما حكم زيارة القبور

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٠ ، ١٠ يوليو ٢٠١٩
ما حكم زيارة القبور

حكم زيارة القبور

تعدّ زيارة القبور سنّة أمر بها نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، وقام بفعلها كذلك، وذكر النووي أنّ حكم زيارة القبور للرجال سنّة عند أهل العلم كافّة، وحجتهم في ذلك ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث وإجماع المسلمين، إذ قام بهذا الفعل الخلفاء الراشدون والصحابة رضوان الله عليهم دون خلاف بينهم في ذلك، أمّا اذا كان القبر خارج البلد ويحتاج للسفر من أجل زيارته فلا يشرع له ذلك.[١]


حكم زيارة القبور للنساء

اختلف العلماء في مسألة زيارة النساء إلى القبور لأقوال عدة:[٢]

  • القول الأول: التحريم وقال بذلك الحنفية والشافعية والمالكية ورواية كذلك عن أحمد.
  • القول الثاني: كراهية زيارة النساء للقبور ومن أخذ بهذا القول جمهور الشافعية، وهو مذهب عند الحنابلة وقول للحنفيه والمالكية.
  • القول الثالث: الإباحة وهو قول بعض الشافعية والمالكية، والأصح عند الأحناف.


والأرجح من هذه الأقوال القول الأول وهو تحريم زيارة النساء للقبور؛ لصحة الأدلة التي استندوا عليها، وتماشي هذا القول مع مصلحة الناس وقواعد الشريعة الإسلامية، وقد يقال بالجواز إن أمن الفساد والفتنة.[٢]


الحكمة من زيارة القبور

إنَّ الغاية من زيارة القبور تذكير الزائر بمصيره إن كان إلى الجنة أو النار، والانتفاع بذكر الموتى والموت، الدعاء للميت والاستغفار له والاحسان إليه من خلال السلام عليه، ونفع الميت، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم كل ما مرّ بقبور المسلمين في البقيع دعا لهم واستغفر لهم ورد السلام عليهم.[٣]


المراجع

  1. "حكم زيارة القبور"، islamqa.info، 20-1-2011، اطّلع عليه بتاريخ 18-11-2108. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "حكم زيارة القبور للنساء"، alifta.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-11-2018. بتصرّف.
  3. "موسوعة الفقه الإسلامي،حكمة مشروعية زيارة القبور"، al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-11-2018. بتصرّف.