ما خصائص الصوت

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٣٩ ، ٥ أكتوبر ٢٠١٦
ما خصائص الصوت

تعريف الصوت

الصوت ظاهرة فيزيائية معروفة، وهو عبارة عن سلسة من الموجات والاهتزازات التي تنتقل إلى الأذن عبر الأوساط المادّية، وهي الموادّ الصلبة، والغازية، والسائلة، إلا أنّه لا يتنقل في الفراغ، بل ينتقل عن طريق اهتزاز المادّة حيث ينشأ الصوت جراء اهتزاز الجزيئات، ويتجمّع في الأذن فنسمعه.


خصائص الصوت

الصوت وسيلة اتصال بين الكائنات الحية حيث تتواصل عن طريق حاسة السمع، والصوت هو ليس فقط ما يخرج من الحنجرة، فقد كان الإنسان قديماً يعتمد على الأدوات التي تُصدر أصواتاً عالية كالطبول والمزامير من أجل التواصل مع غيره، ولهذه الظاهرة العديد من الخصائص التي تميزها والعوامل التي تتحكم بها منها ما يأتي:


سرعة الصوت

تعتمد سرعة الصوت على مايلي:

  • نوع الوسط الذي ينتقل الصوت من خلاله: فهي أعلى في الموادّ الصلبة، وأقلّ في السائلة، وأقلّ بكثير في الغازية.
  • خصائص الوسط: وهي الكثافة، وقابلية الانضغاط: فتقلّ السرعة بزيادتهم.


شدّة الصوت

تعتمد شدة الصوت في نقطة معيّنة على العوامل التالية:

  • بُعد النقطة عن المصدر: تتناسب شدّة الصوت عكسياً مع مربع بُعد النقطة عن مصدر الصوت.
  • سعة اهتزاز المصدر وتردّده: تتناسب الشدة طردياً مع تردّد المصدر، وأيضاً مع مربع سعة اهتزاز مصدر الصوت.
  • المساحة السطحية للجسم المهتز: تزداد الشدة كلما زادت مساحة السطح المهتز، وذلك بسبب ازدياد كتلة الهواء المهتزة.
  • كثافة وسط الانتشار: تزداد بازدياد كثافة المصدر، وذلك لأن مقدار الطاقة التي تنتقل من المصدر إلى الوسط تزداد عند كل تذبذب.


علو الصوت

يعتمد علو الصوت على ما يلي:

  • شدّة الصوت المسموع.
  • تردّد الموجات الصوتيّة: تقلّ حساسية الأذن للموجات الصوتية التي لها تردد أقلّ من 1000 هرتز، وللموجات التي تمتلك تردداً أعلى من 10000 هرتز، أمّا الأصوات التي لها تردّدات أقل من 20 هرتز، أو أكبر من 20000 هرتز لا تستطيع الأذن سماعها.


درجة الصوت

من خلال هذه الخاصية يمكن التمييز بين الأصوات الرفيعة (الحادة) والأصوات الغليظة، حيث إنّها تعتمد على تردّد الموجات الصوتيّة التي تصل إلى الأذن، فالأصوات الرفيعة تمتلك تردد أعلى من الأصوات الغليظة، وأفضل مثال على ذلك، صوت المرأة والرجل، حيث إنّ درجة صوت المرأة أعلى من الرجل، وذلك لأنّ تردّد صوت المرأة أعلى من تردّد صوت الرجل.


نوع الصوت

يعتمد نوع الصوت على نوع المادة التي يصدر منها وطريقة توليده، ومن خلاله يُمكن التمييز بين صوتين لهما نفس الدرجة والعلو ولكنهما من مصدر مختلف.