ما سبب نقص فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٢ ، ٤ فبراير ٢٠١٦
ما سبب نقص فيتامين د

نقص فيتامين د

فيتامين د والمعروف أيضاً باسم فيتامين الشمس، هو أحد الفيتامينات المهمة جداً لنمو العظام والأسنان. ويُعرّف نقص فيتامين د بأنه انخفاض تركيزه عن المعدل الطبيعيّ في الجسم، وهذا الأمر يؤدّي إلى ترقق وهشاشة في العظام والأسنان، لاحظ العلماء سابقاً أنّ الأطفال الذين يعيشون في المناطقة الاستوائيّة لا يعانون من أمراض العظام والأسنان، على عكس الأطفال الذين يعيشون في المناطق ذات المناخ المعتدل أو المناطق الصناعيّة، وبعدَ إجراء عدة دراسات وجدوا أنّ الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الاستوائية يتعرّضون بشكل دائم للشمس، وتتحوّل مادة اسمها بروفيتامين د في جلودهم إلى فيتامين د بفعل أشعة الشمس، على عكس الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الأخرى ويتعرّضون لأشعة الشمس بمقدار قليل جداً.


وظائف فيتامين د

  • امتصاص الكالسيوم من الأمعاء الدقيقة، ويُعتبر الكالسيوم عنصراً مهماً لبناء العظام وخاصة عندَ الأطفال.
  • مقاومة الخلايا السرطانيّة.
  • تحفيز جهاز المناعة.
  • ترسيب عنصر الكالسيوم على العظام لبنائها وزيادة قوّتها.


أسباب نقص فيتامين د

يعاني الكثير من الأشخاص من نقص فيتامين د، ويعود ذلك إلى أسباب عديدة ومتنوعة ومنها:

  • عدم التعرض لأشعة الشّمس بشكل كافٍ.
  • عدم الحصول على فيتامين د من مصادره الطبيعيّة، وخاصةً للأشخاص الذين يتبعون نمطاً غذائياً نباتياً، حيثُ إنّ أغلب مصادر فيتامين د هي مصادر حيوانيّة مثل البيض، واللبن، والسمك، وزيت السمك.
  • التقدّم في العمر حيثُ تقل نسبة المواد المنتجة لفيتامين د في الجلد.
  • زيادة الوزن بشكل كبير حيثُ يتم تخزين فيتامين د في الأنسجة الدهنيّة.
  • نمط الحياة: يقل معدل تكوين فيتامين د عند الأشخاص الذين يعملون ويعيشون في مناطق مغلقة، أو الذين يعيشون في النصف الشماليّ للكرة الأرضيّة، ولا يتعرضون إلى أشعة الشمس بشكل كافٍ.
  • أمراض الكلى: تحوّل الكلى فيتامين د إلى شكله النشط، وأي خلل فيها قد يؤثر على كميته في الجسم.
  • سوء امتصاص فيتامين د في الأمعاء بسبب وجود بعض المشاكل في الأمعاء الدقيقة.


أعراض نقص فيتامين د

قد لا تظهر أعراض نقص فيتامين د على العديد من الأشخاص أو قد تكون في بعض الأحيان ظاهرة على شكل إعياء أو تعب عام، ومن هذه الأعراض:

  • ضعف وتعب في كل أنحاء الجسد.
  • آلام في المفاصل والعضلات والعظام.
  • تقلبات مزاجيّة.
  • الإصابة بمرض الكساح وخاصة عند الأطفال، لأنّ فيتامين د يمتص الكالسيوم من الأمعاء إلى الجسم، والنقص في فيتامين د يؤثّر على كمية الكالسيوم ويؤدي إلى مرض الكساح.
  • هشاشة العظام.