ما سبب وجود ألم في الثدي

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٤ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
ما سبب وجود ألم في الثدي

تكيُّس بالثدي

قد يتكوَّن كيس في الثدي عند بعض النساء؛ نتيجة حدوث تغييرات في قنوات الحليب، أو الغُدَّة الحليبيّة الموجودة في الثدي، وقد يكون هذا الكيس صلباً، أو ناعماً، ومملوءاً بالسوائل بدلاً من الخلايا، وتشعر بعض النساء بالألم؛ نتيجة وجود هذا الكيس، بينما البعض الآخر قد لا يشعرن بأيّة آلام.[١]


تغيير الهرمونات

تتغيَّر نِسَب بعض الهرمونات في جسم المرأة خلال فترة الدورة الشهريّة، مثل: هرمونيّ البروجستيرون (بالإنجليزيّة: Progesterone)، والإستروجين (بالإنجليزيّة: Estrogen)، ممّا يُسبِّب انتفاخ الثدي، وتورُّمه، بالإضافة إلى الشعور بالألم قبل يومَين إلى ثلاثة أيّام من موعد الدورة الشهريّة، وقد يستمرُّ الشعور بهذا الألم طيلة أيّام الدورة، ويُلاحَظ اختفاؤه بعد انقطاث الطمث لدى أغلب النساء، وقد يزداد هذا الألم سوءاً مع التقدُّم بالعُمر.[٢]


التهاب الثدي

يُقصَد بالتهاب الثدي (بالإنجليزيّة: Mastitis) التهاب القنوات الحليبيّة الموجودة فيه؛ نتيجة إصابتها بالعدوى، ممّا يُسبِّب الشعور بألم شديد، وحرقة، وحكَّة في الثدي، بالإضافة إلى تشقُّق الحلمات، وتقرُّحها، وتُصاحب هذا الالتهاب القشعريرة، وارتفاع درجة الحرارة، ويتمّ اللُّجوء إلى استخدام المُضادَّات الحيويّة لعلاج هذا الالتهاب.[٢]


التهاب الغضروف الضلعيّ

يحدث التهاب الغضروف الضلعيّ (بالإنجليزيّة: Costochondritis) نتيجة التهاب الغضروف الرابط بين عظام الصَّدر، والأضلاع، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذا الالتهاب لا يرتبط بالثدي، إلا أنَّه يُسبِّب ألماً حارقاً يمكن الخلط بينه، وبين ألم الثدي، ويُعَدُّ هذا الالتهاب أكثر شيوعاً عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً، كما أنَّ النساء أكثر عُرضةً للإصابة به من الرجال.[١]


تناول بعض أنواع الأدوية

يُسبِّب تناول بعض أنواع الأدوية الشعور بألم في الصَّدر، ومن الجدير بالذكر أنَّه يُمنع التوقُّف عن استخدام هذه الأدوية نتيجة الشعور بألم في الصَّدر قبل استشارة الطبيب، وفي ما يأتي بعض من هذه الأدوية:[٢]

  • أدوية أمراض القلب.
  • العلاجات الهرمونيّة.
  • المُضادَّات الحيويّة.
  • مُضادَّات الاكتئاب.


أسباب أخرى

هنالك العديد من الأسباب الأخرى التي ينتج عنها الشعور بألم في الثدي، ومنها:[٣][٤]

  • وجود خلل في نِسَب الأحماض الدُّهنية في الجسم.
  • ممارسة مجهود في الجزء العُلوي من الجسم، كالتجديف.
  • الإصابة بسرطان الثدي.
  • ارتداء حمَّالة صدر غير مناسبة.
  • تثدِّي الرَّجُل (بالإنجليزيّة: Gynecomastia).
  • الإصابة بفشل عضلة القلب.


مراجع

  1. ^ أ ب Lori Smith (21-11-2018), " Ten common causes of breast pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Jaime Herndon and Rachel Nall (24-1-2017), "What Causes Breast Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 22-3-2019. Edited.
  3. Pam Stephan (20-3-2019), "Causes of Breast Pain and Treatment Options"، www.verywellhealth.com, Retrieved 22-3-2019. Edited.
  4. "What is Breast Pain?", www.everydayhealth.com, Retrieved 27-3-2019.