ما عاصمة سيريلانكا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ٤ فبراير ٢٠١٥
ما عاصمة سيريلانكا

سيرلانكا

من بين الدول التي تقع في شرق آسيا هي دولة سيرلانكا التي تتميز بالأراضي الخصبة حيث تشتهر هذه الدولة بزراعة الشاي وتصديره وغيرها من المقومات الاقتصادية والسياحية فيها، وتعد مدينة كولمبو هي عاصمة سيرلانكا الأولى سواءً في المجال الاقتصادي أو السياسي، ومدينة كولومبو مدينة مشهورة وهناك مزايا تتميز بها هذه العاصمة السيرلانكية.


كولومبو

تتميز العاصمة كولومبو بأنها مدينة ساحلية فهي تقع على الجنوب الغربي لساحل سيرلانكا وهي أكبر المدن فيها حيث تبلغ مساحتها حوالي أربعة وستين كيلومتر مربع، تشتهر هذه العاصمة بخصوبة أراضيها فهي تتكون من سهول وتلال وتضم ما يسمى بدلتا موديرا التي تكونت بسبب مرور نهر كيلاني فيها وعدا عن ذلك تضم بحيرة بيرا التي تقع في وسط المدينة، والزائر لمدينة كولومبو سيندهش من جمال الطبيعة فيها فهي تتميز بالمناخ الاستوائي الممطر، وأشهر ما تتميز به العاصمة وسيشاهده المتجول فيها هو :


مضمار جال فيس جرين

يقع مضمار فيس جرين بروميناد على السّاحل المطل على المحيط الهندي حيث يحتوي على مساحات خضراء كبيرة فهو مكان مناسب لسباقات الخيول وممارسة لعبة الجولف. فهو مكان هادئ جداً ومناسب لرياضة المشي أيضاً.


حديقة فيهارا ماديفي=

تعد أكبر الحدائق في العاصمة ويركع تاريخ تشييد هذ الحديقة أيام الاستعمار البريطاني، فالحديقة مكان مميزاً يوفر أماكن لممارسة الرياضة والتنزه عبر الغابات ومناسبة للأطفال فهي تحتوي على أماكن مخصصة لهم.


متحف كولومبو الوطني

تم بناء هذا المتحف في عام 1877 في عهد الإستعمار البريطاني ويعد من أكبر المتاحف في سيرلانكا فهو يضم على الكثير من المقتنيات والموجودات الثمينة التي ترجع لعهود مختلفة من الزمن، فالمتحف يضم على مقتنيات تعود إلى ما قبل التاريخ مثل عصور كاندي وبولوناروفا وغيرها من العصور المختلفة، من المتاحف الأخرى في كولومبو هو متحف التاريخ الطبيعي أي مختص بعرض ممتلكات سيرلانكا الطبيعية من حيوانات وأشجار نادرة فكما ذكرنا كولومبو مدينة استوائية أي تشتهر بالسافانا لذلك تتنوع فيها عدد لا بأس به من الحيوانات والطيور والثروة البحرية من أسماك وغيرها، و تشتهر كولومبو بأشجار جوز الهند الضخمة حيث يعد جوز الهند غذاءاً رئيسياً فيها.


مؤسسة سابومال

تهتم مدينة كولومبو بالفن فقد تم إنشاء مؤسسة وطنية تعنى بالفن من فنانين وما يشتهرون به حيث تم إنشاء داخل المؤسسة استوديو تم إطلاق عليه اسم الفنان السيلاني المشهور هاري بيريس.