ما عدد فروض الوضوء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ٢١ مارس ٢٠١٨
ما عدد فروض الوضوء

فروض الوضوء

فروض الوضوء هي أركانه وواجباته، وهي بالتالي ما يكون الوضوء fها ولا يوجد إلّا بها، وعددها ستّة، وهي بالترتيب:[١]

  • غسل الوجه، ويتمّ معه غسل الفم والأنف.
  • غسل اليدين إلى المرفقين.
  • مسح الرأس.
  • غسل الرجلين إلى المنكبين.
  • الترتيب بين هذه الأعضاء.
  • المولاة؛ وتكون بغسل أعضاء الوضوء متتابعة بلا فاصل زمنيّ بينها، قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ).[٢]
  • ملاحظة: ذهب الإمام أحمد إلى وجوب التسّمية، أمّا جمهور العلماء ذهبوا إلى أنّها سنّة وليست واجبة.


سنن الوضوء

وهي ما يسنّ للمتوضأ أن يأتي بها أو أن يتركها، فإن تركها عمداً أو سهواً لا يبطل الوضوء، وإذا أتى بها يُثاب عليها، ومنها:[٣]

  • التمسّية.
  • السّواك، وهو مما يسّتحب للمتوضأ فعله، لحديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (لولا أن أشقَّ على أمتي، أو على الناسِ لأمَرتُهم بالسواكِ معَ كلِّ صلاةٍ).[٤]
  • الغسل ثلاث مرّات للكفين.
  • المبالغة في كلّ من المضمضة والاستنشاق إذا كان المتوضأ غير صائم.
  • تكرار غسل العضو مرتين أو ثلاث مرّات.
  • التيامن؛ أي البدء باليمين ثمّ اليسار.
  • تخليل اللحية الكثيفة.
  • الذكر بعد الفراغ من الوضوء.


صفة الوضوء

يستهل المتوضأ الوضوء بالنيّة، وهي شرط لصحّة الوضوء، ثمّ يأتي بالتسّمية، وهي سنّة عند جمهور العلماء، ثمّ يغسل كفّيه ثلاث مرّات، وهي سنّة، والصارف عن وجوبها قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ)،[٥] ثمّ يأتي بالمضمضة والاستنشاق وهما واجبان لكون غسلهما من تمام غسل الوجه، وفعلهما ثلاثًا سنّة، أمّا حدود الوجه فهي من الأذن للأذن ومن منبت الشَّعر المعتاد إلى أسفل اللحية، والمضمضة هي إدارة الماء داخل الفم، أمّا الاستنشاق فهو اجتذاب الماء بالنّفَس، ثمّ يغسل وجهه وغسل الوجه فرض، لقول الله تعالى: (فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ)،[٥] وغسله ثلاثاً سنّة، وبعدها يغسل يديه إلى المرفقين وهو فرض من فروض الوضوء، ويبتدأ من أطراف أصابعه إلى مرفقه، ثمّ يمسح رأسه مرّة واحدة، ثمّ يمسح أذنيه، فيمسح الظاهر منهما بالإبهامين، ويدخل السبابتين في خرق الأذن، وأخيراً يغسل قدميه إلى الكعبين.[٦]


المراجع

  1. "فرائض الوضوء وسننه"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 26-2-2018. بتصرّف.
  2. سورة المائدة، آية: 6.
  3. "سنن الوضوء"، fatwa.islamweb.net، 1-9-2009، اطّلع عليه بتاريخ 26-2-2018.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 887، صحيح.
  5. ^ أ ب سورة المائدة، آية: 6.
  6. الشيخ د. عبدالله بن حمود الفريح (12-3-2015)، "شرح صفة الوضوء"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-2-2018. بتصرّف.
131 مشاهدة