ما عقوبة قوم ثمود

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
ما عقوبة قوم ثمود

عقوبة قوم ثمود

استحقّّ قوم ثمود عذاب الله تعالى بعد طول كفرهم بنبيّهم ومعجزاته، وتكذيبهم له، فجاء الإنذار لهم من نبيّهم صالح -عليه السلام- أنّ عذاب الله نازلٌ بهم بعد ثلاثة أيامٍ، فبقي القوم يرتقبون عذاب الله تعالى، ويُقال أنّ وجوههم اصفرّت أول يومٍ من الخوف والترقّب، ثمّ احمرّت في اليوم الثاني وهم يعدّون الأيام، ثمّ اسودّت في اليوم الثالث، حتى إذا أصبح صباح اليوم الموعود تغشّتهم صيحةٌ من السماء، ورجفت الأرض من تحتهم، ففاضت أرواحهم، وسكنت أجسامهم، وزهقت نفوسهم من عذاب الله تعالى، فإذا هم جثثاً هامدةً لا حراك فيها ولا حياة، فقد قال الله تعالى: (فَأَخَذَتهُمُ الرَّجفَةُ فَأَصبَحوا في دارِهِم جاثِمينَ).[١][٢]


نبيّ الله صالح

ورد في نسب نبيّ الله صالح أنّه صالح بن عبيد بن ماسح بن عبيد بن حادر بن ثمود بن عاثر بن إرم بن سام بن نوح، وقيل غير ذلك، أرسله الله تعالى إلى قوم ثمود؛ وهي قبيلةٌ مشهورةٌ باسم الجدّ ثمود أخي جد يس، وهما الاثنان من نسل نوحٍ عليه السلام، وسكنت قبيلة ثمود بين الحجاز وتبوك، وهم من العرب، وورد أنّ النبيّ -عليه السلام- مرّ بقراهم حين خرج والمسلمون إلى تبوك في غزوة تبوك، ولقد كان قوم ثمود ممّن أسبغ الله تعالى عليهم نعمه وأفضاله، ثمّ بعث إليهم نبيّهم صالحاً يعلّمهم التوحيد، وشكر الله على نعمه، وترك التقرّب إلى ما سواه من الأوثان، لكنّهم كفروا به وتمادوا في الكفر حتى عقروا الناقة التي كانت معجزة نبيّهم، وحاولوا قتل نبيّهم بعد ذلك، فأنجاه الله من بأسهم، وأنزل فيهم عقابه.[٣][٢]


معجزة نبيّ الله صالح

كان نفرٌ من قوم ثمود جالسين في نادٍ لهم حين مرّ بهم نبيّهم صالح عليه السلام، فأخذ يذكّرهم بدعوته، وحاجتهم إلى توحيد الله تعالى، فتحدّوه إن أخرج لهم من صخرةٍ أشاروا إليها بعينها، إن أخرج لهم منها ناقةً بمواصفاتٍ ذكروها له، فإنّهم سيؤمنون به، فذهب نبيّ الله صالح إلى مصلّاه، ودعا الله تعالى أن يكون له ذلك، فأيّده الله سبحانه بهذه المعجزة، وأخرج لهم من الصخر ناقةً بالمواصفات التي ذكروها له، فآمن خلقٌ بعد ذلك لنبيّ الله صالح، وبقي آخرون على كفرهم، وتكذيبهم بنبيّهم.[٤]


المراجع

  1. سورة الأعراف، آية: 78.
  2. ^ أ ب "نبي الله صالح عليه الصلاة والسلام"، www.darulfatwa.org.au، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-4. بتصرّف.
  3. "خبر قوم عاد وثمود"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-4. بتصرّف.
  4. "تفاصيل قصة ثمود واسم الذي عقر الناقة"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-4. بتصرّف.
18 مشاهدة