ما علاج حرقان المهبل

كتابة - آخر تحديث: ١٨:١٢ ، ١٢ يونيو ٢٠١٩
ما علاج حرقان المهبل

علاج حرقان المهبل

تُعدّ الإصابة بحرقان المهبل من المشاكل الصحيّة الشائعة التي تشتكي منها النساء، والتي تحدث نتيجة العديد من الأسباب، ويعتمد علاج حرقان المهبل بشكلٍ أساسيّ على مسبّب الحرقان، وفي ما يلي بيان لبعض العلاجات المتبعة للمساعدة على التخلّص من مشكلة حرقان المهبل:[١]


علاج المسبب

يعتمد علاج حرقان المهبل في بعض الحالات على المسبب الرئيسيّ للمشكلة، وفي ما يلي بيان لبعض أسباب حرقان المهبل، وطرق علاجها:[٢]

  • العدوى البكتيرية: وقد تحدث نتيجة فرط نمو البكتيريا في المهبل، وقد لا تحتاج للعلاج في بعض الحالات، بينما تستدعي بعض الحالات الأخرى صرف الطبيب للمضادّات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotics).
  • عدوى المسالك البولية: والتي تحدث نتيجة تعرّض المسالك البولية لعدوى بكتيرية تسبب الشعور بألم أثناء التبول، والحرقة الداخلية، وعادة ما تستدعي مراجعة الطبيب، حيث يقوم بوصف المضادّات الحيويّة للتخلص من العدوى، بالإضافة إلى تناول كميات زائدة من السوائل خلال فترة العلاج للمساعدة على التخلّص من العدوى.
  • الأمراض المنقولة جنسياً: مثل السيلان (بالإنجليزية: Gonorrhea)، والكلاميديا (بالإنجليزية: Chlamydia)، وداء المشعرات (بالإنجليزية: Trichomoniasis)، ويتمّ علاجها بالمضادّات الحيوية التي يتمّ وصفها من قِبَل الطبيب.
  • الثآليل التناسليّة: (بالإنجليزية Genital warts)، والتي تحدث نتيجة الإصابة بفيروس الورم الحليميّ البشريّ، ولا يوجد علاج نهائيّ لهذا النوع من العدوى، إلّا أنّ بعض الأشخاص قد يفضلون إزالة هذه الثآليل لتخفيف الشعور بعدم الراحة، كما يوصى بالحصول على المطاعيم المخصصة للوقاية من الفيروس الحليميّ البشريّ.
  • الحزاز المتصلب: (بالإنجليزية: Lichen sclerosus)، حيث تعتبر من المشاكل الجلديّة النادرة، ويتمّ علاجها بوصف الطبيب لكريم ستيرويدي (بالإنجليزية: Steroid cream) قوي لتخفيف الأعراض.
  • العدوى الفطرية: ويتمّ علاجها في المنزل من خلال استخدام مضادّات الفطريات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وتتوفّر بعدّة أشكال مثل الكريمات، والتحاميل، بالإضافة إلى بعض العلاجات المنزلية الأخرى.


العلاجات المنزلية

توجد مجموعة من النصائح والعلاجات المنزليّة التي تساعد على التخفيف من مشكلة حرقة المهبل، والوقاية منها، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • تجنّب خدش المهبل.
  • تجنّب الجماع الجنسيّ إلى حين اختفاء الأعراض.
  • ارتداء السراويل القطنية، وتغيير الملابس الداخلية بشكل يومي.
  • تغيير الحفّاضات للأطفال بشكل منتظم.
  • المسح من الأمام إلى الخلف بعد عملية الإخراج.
  • تجنّب الفوط، وأورق المرحاض، أو الكريمات، أو البخاخات الأنثوية المعطرة.
  • تنظيف المسالك البولية بالماء، والصابون غير المعطر بشكل منتظم، مع تجنّب الإفراط بالتنظيف لمنع الإصابة بالجفاف.
  • استخدام مرطب مهبلي في حال الإصابة بجفاف المهبل.


مراجعة الطبيب

تختفي معظم حالات حرقان المهبل من تلقاء نفسها مع مرور الوقت، ولكن تجدر مراجعة الطبيب في حال عدم زوال مشكلة حرقان المهبل، أو زيادة سوء الحالة، أو إذا أصبحت مصدر قلق للمرأة، وعادة ما يقوم الطبيب بوصف الأدوية المناسبة للحالة بعد تشخيصها ومعرفة المسبّب، كما تجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب في حال إصابة الزوج بأحد الأمراض المنقولة جنسياً.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Tom Seymour (21-11-2018), "What causes burning in the vagina?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  2. Kimberly Holland (19-10-2017), "What Causes Vaginal Burning, and How Is It Treated?"، www.healthline.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  3. "Vaginal Itching, Burning, and Irritation", www.webmd.com,7-11-2018، Retrieved 22-5-2019. Edited.