ما عملة السويد

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٠٨ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
ما عملة السويد

الكرونا السويدية هي عملة السويد

تُعتبر الكرونا السويدية بمثابة العملة الرسمية التي تستخدمها دولة السويد، ويُشار إلى أنَّ البنك المركزيّ السويديّ هو المسؤول عن إصدار العملة، ويُسيطر على البلاد عدد من البنوك التجارية الكبرى، كما تضم البلاد عدداً من البنوك الأخرى؛ كبنوك الادخار، والبنوك المتخصصة، والبنوك الأجنبية،[١] وتنقسم الكرونا الواحدة إلى مئة أوريه، ويُذكر أنَّ العملات المعدنية من فئة 1 أوريه لم تعد قيد الاستخدام، حيث تتداول البلاد الأوراق النقدية المتمثّلة بفئات (20 و 50 و 100 و 200 و 500 و 1000 كرون)، كما يتمّ تداول العملات المعدنية المتمثّلة بـ (1 و 2 و 5 و 10 كرون)،[٢] ويُرمز للكرونا السويدية بالرمز (SEK)، ويتمّ تمثيلها باستخدام علامة (kr).[٣]


نبذة تاريخية حول العملة السويدية

استخدمت السويد قبل عام 1873م الريكسدالر كعملة للبلاد، وفي الخامس من شهر أيّار عام 1873م شكّلت السويد والدنمارك الاتحاد النقديّ الاسكندنافي، وهو بمثابة الاتحاد الذي يُحدّد العملات مقابل الذهب، وقد قامت النرويج بربط عملتها في نفس المستوى، وبعد ذلك غيّرت السويد عملتها من الريكسدالر إلى الكرونا السويدية، وفي عام 1905م انتهى الاتحاد السياسي بين النرويج والسويد، ومع اندلاع الحرب العالمية الأولى انتهى الاتحاد النقديّ، وفي الثاني من شهر آب عام 1914م ألغت البلاد ربط الكرونا بالذهب.[٢]


وصُنّفت الكرونا السويدية على أنَّها العملة الحادية عشرة الأكثر تداولاً من حيث القيمة، وهي واحدة من أكثر العملات المتداولة حتّى اليوم، ولكن هذه العملة قد تراجعت خلال الفترة الواقعة ما بين شهر تشرين الأول عام 2016م إلى شهر أيار عام 2017م؛ إذ شهدت أسوأ انخفاض لها في التاريخ، ففي عام 2017م تراجعت قيمة الكرونا بنسبة 1.4% مقابل اليورو، حيث وصلت في ذلك الوقت إلى أدنى مستوى لها، فبلغت قيمتها نحو 9.79 لكلّ يورو.[٣]


أهمية الكرونا في اقتصاد السويد

تُصنّف السويد ضمن أغنى دول العالم، حيث تحتل المرتبة السابعة من حيث أغنى البلدان في الناتح المحلي الإجمالي ودخل الفرد، وتحظى البلاد بمستويات عالية من المعيشة؛ وذلك بسبب التطور الاقتصادي الذي تشهده، ويُشار إلى أنَّها دولة مختلطة الاقتصاد؛ إذ تُصدّر مجموعةً واسعةً من السلع، ومنها: الأخشاب، والطاقة الكهرومائية، والحديد، ويُمثّل القطاع الهندسي 50% من صادرات البلاد ومن ناتجها الاقتصاديّ.[٣]


وتُعتبر السويد تاسع أكبر الدول المُصدّرة للأسلحة في العالم، ولها دور كبير في مجال الاتصالات السلكية، واللاسلكية، والسيارات، والصناعات الدوائية، ويجدر بالذكر أنَّ الزراعة تُساهم بنحو 2% من العمالة والناتج المحلي الإجمالي للبلاد، كما تلعب التكنولوجيا دوراً مهمّاً في الناتج المحلي الإجمالي؛ حيث تُساهم بنسبة 9.9% من إجمالي ناتج البلاد.[٣]


المراجع

  1. "Sweden", www.britannica.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What is the currency of Sweden?", www.mapsofworld.com,3-1-2018، Retrieved 23-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Andrew Mwaniki (2-8-2017), "What Is The Currency Of Sweden?"، www.worldatlas.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.