ما فائدة شرب ماء الورد

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
ما فائدة شرب ماء الورد

ماء الورد

إنّ ماء الورد هو السائل الطبيعيّ الذي يتمّ استخراجه من عدة أنواع من الورود، على رأسها الورد الجوري، بحيث يتكون من بقايا الزيوت العطريّة الموجودة في الورود، ويستخدم في كافة المجالات الحياتيّة، مثل المجال الغذائي، والطبي، والتجميلي، ويدخل في صناعة مستحضرات التجميل، وصناعة الحلويات، وعلاج المشكلات الصّحية المختلفة، لذلك يوصى بتناوله كمشروب لتحقيق أقصى فائدة ممكنة منه.


فوائد شرب ماء الورد

  • يدرّ البول، ويطرد الفضلات والسموم من الجسم.
  • ينشط الدورة الدمويّة، ويمنع التعب والإجهاد.
  • يُعالج مشاكل الجهاز الهضمي، ويمنع الإمساك وعسر الهضم.
  • يقي من تشكّل الحصوات في الكلى، وخاصة عند مزجه مع الماء وتناوله على الريق بشكل يومي.
  • يحمي المثانة من المشكلات الصحية المختلفة.
  • يُخفف الالتهابات المختلفة، بما في ذلك التهاب العيون والجفون.
  • يحمي القلب من الأزمات والجلطات القاتلة.
  • يُضفي رائحة رائعة للجسم، ويقضي على رائحة العرق.
  • يحمي شبكيّة العين، ويقوّي النظر.
  • يُجدد خلايا الجلد، ويزيد شبابه وحيويته، ويمنح البشرة مظهراً حيوياً خالياً من التجاعيد والخطوط الرفيعة وغيرها من علامات الهرم، كما يمنحها نعومة فائقة.
  • ينعش الجسم، ويضبط درجة حرارته، حيث يوصى بشربه خلال أيام الصيف.
  • يمنع تساقط الشعر، ويعزز نموه وقوته، ويزيد لمعانه.
  • يقضي على التوتر العصبي، ويقلّل العصبيّة، والتوتر، والقلق، ويحافظ على الحالة المزاجيّة.
  • يمنع ارتفاع ضغط الدم، وينظم مستوياته في الجسم، مما يجعله جيداً للأشخاص الكبار في السن والذين يعانون من هذه المشكلة بشكل كبير.
  • يخفف نزيف الرئتين.
  • يُعالج السعال والزكام.

يعالج الصداع وخاصة الصداع النصفي.

  • يعالج التهاب المثانة ومشاكلها المختلفة.


فوائد استخدام ماء الورد

لا تقتصر فوائد ماء الورد على شربه، بل يستخدم بشكل موضعي لعلاج المشكلات الجماليّة المختلفة، حيث يفيد في:

  • يُستخدم كغسول طبيعيّ للبشرة، ويمنع نمو الحبوب والبثور بما فيها حب الشباب، حيث ينظفها بعمق.
  • يعالج لدغات الحشرات.
  • يعد مناسباً لتطهير الفم ومنحه رائحة جميلة، كما يعالج مشاكل الأسنان، ويقي من التهاب اللثة من خلال غمس قطنة معقمة في ماء الورد وتطبيقها فوق اللثة بشكل كامل.
  • يقضي على الهالات السوداء والتصبغات العديدة للجلد تحت منطقة العيون، والتي تنتج عن السهر والتعب الجسدي، وذلك عند غمس قطعة من القطن في القليل من ماء الورد، ووضعها تحت العينين على الهالات السوداء.
  • يخفف آثار الحروق البسيطة، بما في ذلك الناتجة عن التعرض المباشر والطويل لأشعة الشمس.
ملاحظة: علماً أنّ ماء الورد من العناصر الطبيعيّة الآمنة الاستخدام لأنّه يكاد يخلو من الأضرار، لكن يشترط استخدام النوع الطبيعيّ منه، أي الذي لا يحتوي على أية مركبات كيميائيّة ضارة بالجسم.