ما فائدة صابون الغار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
ما فائدة صابون الغار

صابون الغار

صابون الغار هو أحد أنواع الصوابين المشهورة باسم الصابون الحلبيّ، ويُصنَع بشكلٍ أساسيٍّ من زيت الزيتون، حيث انتشرت صناعته في مدينة حلب السوريّة، وانتقل فيما بعد إلى بعض الدول العربيّة الأخرى، ويتميّز بمكوّناته الطبيعيّة، ولونه الأخضر الغامق؛ إذ لا يحتوي على أيّة موادّ ملوّنةٍ، أو معطّرةٍ، أو كيميائيّةٍ، كما يوفّر للجسم العديد من الفوائد التي لا توفّرها أنواع الصوابين الصناعيّة؛ لذلك يُطلق عليه اسم الصابون السحريّ، كما يُستخدم لأنواع البشرة كافّةً؛ سواءً كانت جافّةً أو دهنيّةً، وفي هذا المقال سنتحدّث عن فوائد صابون الغار للشعر والبشرة، بالإضافة إلى طريقة صناعته.


فوائد صابون الغار للبشرة

  • منح البشرة النضارة والحيويّة، من خلال تجديد الخلايا، وإزالة علامات الشيخوخة، مثل: التجاعيد، والخطوط العريضة.
  • تنقية خلايا البشرة، وتنظيفها من الشوائب والجراثيم، ممّا يزيد لمعانها، ورطوبتها، وهذا يمنع جفافها، مع العلم أنّه لا يُشكّل أيّة آثار سلبيّة على البشرة، وخاصّة الحساسة منها؛ نظراً لعدم احتوائه على موادّ كيميائيّة.
  • إزالة حبّ الشباب والبثور التي تظهر على الوجه، ممّا يمنع ظهورها مرّةً أخرى.
  • تفتيح البشرة، وتوحيد لونها، خاصّةً في المناطق الحسّاسة.
  • علاج الفطريّات والبكتيريا التي تسبّب ظهور رائحة العرق الكريهة في مختلف أجزاء الجسم.


فوائد صابون الغار للشعر

  • علاج المشاكل المختلفة التي تصيب فروة الرأس، وأهمّها القشرة التي تظهر بسبب التأثّر بالعوامل الخارجيّة.
  • علاج تقصّف الشعر وجفافه؛ حيث يوازن صابون الغار درجات الرطوبة في فروة الرأس.
  • تقوية بصيلات الشعر وجذوره، ممّا يؤدّي إلى زيادة نموّ الشعر وكثافته.
  • منع ظهور الشيب في سنّ مبكر، والذي يُصيب بدوره فروة الرأس بأعراض الشيخوخة.
  • منح فروة الرأس والشعر اللمعان والنعومة.
  • علاج الأمراض التي تصيب فروة الرأس، وأهمّها الثعلبة؛ إذ يُنصح باستخدامه بانتظام؛ للحصول على النتائج المرغوبة.
  • منع تساقط الشعر، والوقاية من الإصابة بالصلع.


طريقة عمل صابون الغار

  • يوضع إناء من الماء على نارٍ مرتفعة الحرارة، حتّى يصل إلى درجة الغليان.
  • تُضاف كميّاتٌ متساويةٌ من زيت الحبّة السوداء، وزيت جوز الهند، وزيت الزيتون، وزيت النخيل، وزيت بذور القطن.
  • تُترك المكوّنات على النار حتّى تغلي تماماً، ثمّ تُضاف ملعقة صغيرة من الصوديوم، وملعقة صغيرة من ماء الصوديوم؛ إذ يمنحان الصابون الصلابة اللازمة.
  • تُضاف كميّة مناسبة من زيت الغار، على أن تكون كميّته مماثلة لكميّة الزيوت السابقة، ويُترك الخليط على النار بضع دقائق إضافيّة.
  • يُرفع الإناء عن النار، ويُترك جانباً حتّى يبرد، ويجفّ الصابون تماماً.