ما فوائد الشاي الأحمر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ٤ مايو ٢٠٢٠
ما فوائد الشاي الأحمر

الشاي الأحمر

توصف عدة أنواعٍ من المشروبات بالشاي، إلّا أنّ التسمية في الأصل تعود لكل من الشاي الأخضر، والشاي الأسود أو الأحمر، والشاي الأبيض، وشاي الأولونغ (بالإنجليزيّة: Oolong tea)،[١] ويتم إنتاج الشاي الأسود من الأوراق المُعتّقة أو المُخمّرة لنبات الكاميليا الصينية (بالإنجليزية: Camellia sinensis)، في حين يُصنع الشاي الأخضر الذي يمتلك بعض الخصائص المختلفة من الأوراق الطازجة لنفس النبات،[٢] ويحتوي الشاي الأسود على كمية أكبر من الكافيين مقارنةً بأنواع الشاي الأخرى وأقلّ من تلك الموجودة في القهوة، كما يتميّز بنكهته القوية،[٣] حيثُ إنّ عملية التخمير والأكسدة التي تتعرّض لها أوراق الشاي تُساعد على زيادة نكهتها.[٤]


فوائد الشاي الأحمر

فوائد الشاي الأحمر حسب درجة الفعالية

غالباً فعال Likely Effective

  • التنبيه وتقليل الشعور بالنعاس: حيثُ يساعد شرب الشاي والمشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين على تحسين الانتباه واليقظة حتى عند عدم النوم لفتراتٍ طويلة،[٥] إذ بيّنت إحدى الدراسات التي نُشِرت في مجلة Psychopharmacology عام 2000 أنّ استهلاك المشروبات التي تحتوي على الكافيين بشكل مُستمر ومُتكرر قد يُساهم في المحافظة على الأداء المعرفي والحركي طوال اليوم وحتى المساء، كما بيّنت نتائجها أيضاً أنّ احتساء الشاي طوال اليوم قد يجعله يمتلك تأثيراً مُشابهاً للقهوة في اليقظة.[٦]


احتمالية فعاليته Possibly Effective

  • التقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام وكسورها: حيثُ بيّنت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Osteoporosis International عام 2019، والتي أُجريت على مجموعة من النساء تتراوح أعمارهنّ بين 38 إلى 86 سنة، أنّ شرب الشاي بشكلٍ مُعتدل لفتراتٍ طويلة قد يُساهم في زيادة الكثافة العظمية لدى النساء،[٧] كما تبيّن أنّ استهلاك الشاي قد يُقلل من خطر الإصابة بالكسور للرجال والنساء على حدٍ سواء،[٨] حيثُ أظهر تحليلٌ لعدّةِ دراساتٍ نُشِر في مجلة Osteoporosis International عام 2019 أنّ استهلاك الشاي يُساهم في تقليل خطر الإصابة بالكسور بشكلٍ عام،[٩] ولكن من جهة أخرى يؤدي شرب كميات كبيرة من الشاي الذي يحتوي على الكافيين إلى زيادة كمية الكالسيوم الخارجة من الجسم عن طريق البول؛ مما قد يؤدي إلى ضعف العظام، لذلك يُنصح بعدم تجاوز كميّة الشاي الأسود المستهلكة عمّا يتراوح بين 2 إلى 3 أكواب في اليوم الواحد، كما أنّ تناول المزيد من الكالسيوم يُساعد على تعويض كمية الكالسيوم المفقودة.[٥]
  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان المبيض: حيثُ أظهرت إحدى الدراسات التي نُشِرت في مجلة Cancer Epidemiology, Biomarkers & Prevention عام 2002 أنّ شرب الشاي قد يُساهم في تقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض،[١٠] إلّا أنّه لا يفيد في حالة كانت المرأة مُصابة أصلاً بهذا المرض أو ببعض أنواع السرطانات الأخرى مثل: سرطان الثدي، أو سرطان الرحم، أو سرطان بطانة الرحم، أو أورام الرحم اللّيفية؛ حيثُ إنّ هذه الأنواع من السرطان تُعدُّ حسّاسةً لبعض الهرمونات مثل هرمون الإستروجين (بالإنجليزيّة: Estrogen)؛ وقد يعمل الشاي كعمل هرمون الإستروجين، مما يعني أنّ شربه قد يزيد من سوء الحالة للمُصابات.[٥]
  • التقليل من خطر الإصابة بالجلطة القلبية: حيثُ أظهرت إحدى الدراسات التي نُشِرت في مجلة American Journal of Epidemiology أنّ شرب كوبٍ أو أكثر من الشاي يوميّاً قد يُساعد على تقليل خطر الإصابة باحتشاء عضلة القلب (بالإنجليزية: Myocardial Infarction) أو ما يُعرف بالذبحة القلبيّة.[١١]
  • التقليل من خطر الإصابة بمرض باركنسون: حيثُ بيّنت إحدى الدراسات التي نُشِرت في مجلة Annals of Neurology عام 2001 أنّ شرب كميّاتٍ معتدلة من الشاي بمُعدلٍ يتراوح من 1 إلى 3 أكواب يوميّاً قد يُساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض باركنسون (بالإنجليزيّة: Parkinson's disease) والذي يُعرف أيضاً باسم الشلل الارتعاشي لدى النساء والرجال،[١٢] وفي دراسةٍ أخرى نُشِرت في مجلة American Journal of Epidemiology عام 2002 لوحظ انخفاض خطر الإصابة بمرض باركنسون لدى من يشربون كوبين أو أكثر من الشاي يوميّاً.[١٣]


لا توجد أدلة كافيّة على فعاليته Insufficient Evidence

  • التقليل من الإصابة بتصلب الشرايين: حيثُ وضّحت دراسةٌ أُجريت على الفئران ونُشِرت في مجلة Journal of Agricultural and Food Chemistry عام 2004 أنّ شرب الشاي يُساهم في التقليل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين،[١٤] ومن الجدير بالذكر أنّ تأثير الشاي في هذا المرض قد يكون أقوى لدى النساء من الرجال.[٥]
  • التقليل من مستويات الكولسترول في الدم: اختلفت نتائج الدراسات حول تأثير شرب الشاي بمستويات الكوليسترول في الدم، فقد بيّنت مُراجعةٌ لعدّة دراساتٍ نُشِرت في مجلة Clinical Nutrition عام 2015 أنّ شرب الشاي الأسود يُساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الجسم، خاصةً لدى الأشخاص الأكثر عُرضةً للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بينما لم يُلاحظ أيُّ تغيّرٍ في مستويات الكوليسترول الكلي، أو الكوليسترول الجيد بعد شرب الشاي،[١٥] بينما بيّنت مُراجعةٌ لعدّة دراساتٍ أخرى نُشِرت في مجلة PLOS One عام 2014 أنّ شرب الشاي الأسود لا يُساهم بشكلٍ ملحوظ في تقليل مستويات الكوليسترول الضار، أو الكوليسترول الجيد، أو مستويات الدهون الثلاثية.[١٦]
  • التقليل من خطر الوفاة الناجمة عن مرض القلب التاجي: قد اختلفت نتائج الدراسات حول علاقة شرب الشاي بأمراض القلب بشكلٍ عام، وأمراض القلب التاجيّة بشكلٍ خاص؛ حيثُ بيّنت دراسة نُشِرت في مجلة المجلّة الأمريكيّة للتغذية السريرية عام 2001 أنّ استهلاك أيّ مصدرٍ غذائيٍّ يحتوي على مادة الكاتيشين (بالإنجليزية: Catechin) كالشاي الأسود، والشوكولاتة، والتفاح، قد يساعد على تقليل خطر الوفاة الناجمة عن الإصابة بمرض القلب التاجي،[١٧] كما أظهرت دراسةٌ نُشِرت في مجلة Preventive Medicine عام 2003 أنّ الأشخاص الذين يشربون أكثر من 6 أكواب من الشاي يوميّاً كان معدل انتشار أمراض القلب التاجيّة لديهم أقل بكثير من الأشخاص الذين لا يشربون الشاي،[١٨] بينما أشارت أبحاثٌ أخرى إلى ارتباط شرب الشاي الأسود بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب أو تفاقمها،[١٩] وبشكلٍ عام يُنصح المُصابون بأمراض القلب بالحذر عن شرب الشاي؛ لأنّ مادة الكافيين الموجودة فيه قد تُسبب عدم انتظام ضربات القلب لدى بعضهم.[٢]
  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس: حيثُ أظهرت دراسةٌ نُشِرت في مجلة Journal of Gastrointestinal Cancer عام 2017 أنّ شرب كمياتٍ كبيرةٍ من الشاي الأسود يؤثر في مستويات المستضد الكربوهيدراتي 19-9 (بالإنجليزيّة: Carbohydrate antigen 19-9) والذي يُعرف اختصاراً بـ CA19-9؛ وهو أحد المؤشرات التي يرتبط ارتفاع مستوياته في الدم بزيادة خطر الإصابة بسرطان البنكرياس، وبالتالي فإنّ شرب الشاي بكميّاتٍ كبيرة قد يُقلل من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس،[٢٠] ومن الجدير بالذكر أنّ أجسام الأشخاص الأصحّاء قد تحتوي بشكلٍ طبيعيّ على كمياتٍ صغيرة من المستضد الكربوهيدراتي 19-9، ولكنّ ارتفاع مستوياته في الدم يكون مؤشراً للإصابة بسرطان البنكرياس كما ذُكر سابقاً.[٢١]
  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا: حيثُ أظهرت دراسةٌ نُشِرت في مجلة The Journal of Nutrition عام 2006، وأجريت على 20 رجلاً، أنّ مُركبات البوليفينولات (بالإنجليزيّة: Polyphenols) الموجودة في الشاي الأسود والأخضر، تنتقل في جسم الإنسان عند شربه لهم وتصل إلى أنسجة البروستاتا، ممّا قد يُساهم في تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.[٢٢]
  • التقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية: حيثُ بيّنت دراسة نُشِرت في مجلة Archives of Internal Medicine أنّ استهلاك مُركبات الفلافونويد (بالإنجليزيّة: Flavonoids) الموجودة في الشاي الأسود قد يُساهم في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.[٢٣]


فوائد الشاي لضغط الدم

اختلفت نتائج الدراسات حول تأثير شرب الشاي في ضغط الدم، حيث بيّنت إحدى المراجعات التي نُشرت في مجلة PLOS ONE عام 2014 أنّ شرب الشاي الأسود بشكلٍ منتظم قد يُساهم في التقليل من مستويات ضغط الدم، وعلى الرغم من أنّ هذا التأثير قد يكون بسيطاً، إلاّ أنّه قد يكون مُهمّاً لصحة القلب والأوعية الدموية،[٢٤] بينما بيّنت دراسةٌ أخرى نُشِرت في مجلة Journal of Hypertension أنّ شرب الشاي يؤدي إلى زيادة ضغط الدم بشكلٍ أكبر ممّا لو تمّ استهلاك مُركب الكافيين وحده،[٢٥] كما قد أشار تحليلٌ لمجموعةٍ من الدراسات، ونُشر في مجلة Archives of Internal Medicine عام 2007 إلى أنّ شرب الشاي ليس له أيّ تأثير في ضغط الدم،[٢٦] ومن الجدير بالذكر أنّ احتواء الشاي الأسود على مُركب الكافيين قد يؤدي إلى زيادة ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ولكن من جهةٍ أخرى لا يبدو أن هذا يحدث عند الأشخاص الذين يشربون الشاي الأسود أو المنتجات الأخرى التي تحتوي على الكافيين بشكلٍ مُستمر، يمكنك قراءة المزيد حول تأثير في ضغط الدم في فقرة محاذير استخدام الشاي.[١٩]


ولقراءة المزيد عن الشاي وضغط الدم يمكنك الرجوع لمقال الشاي وضغط الدم.


فوائد الشاي الأحمر للتنحيف

قد يعزز شرب الشاي الأسود من عملية خسارة الوزن عن طريق تعزيز نموّ البكتيريا المفيدة الموجودة في الأمعاء، والتي تُفرز بعض المُركبات التي تُساهم في عملية الأيض واستهلاك الطاقة،[٢٧] حيثُ أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران، ونُشرت في مجلة European Journal of Nutrition عام 2018 أنّ الشاي الأسود أثّر في البكتيريا المُفيدة الموجودة في الأمعاء، وساهم في فقدان الوزن، وقد تُعزى هذه الفائدة إلى مُركبات البوليفينول الموجودة فيه،[٢٨] وبالإضافةً إلى ذلك، فقد بيّنت دراسةٌ أجريت على الفئران، ونُشرت في مجلة The Journal of Nutrition عام 2014 أنّ الشاي الأسود قد يُساهم في التقليل من مُعدّل الدهون الحشوية والالتهابات،[٢٩] كما أشارت دراسةٌ أخرى نُشِرت في مجلة European Journal of Medical Research عام 2006 إلى تناول مُكمّلاتٍ تحتوي على الشاي الأخضر بالإضافة إلى بعض المُكونات الأخرى ساهم في تحسين مُكوّنات الجسم، وتقليل نسبة الدهون فيه، بينما لم يؤثر في بعض المؤشرات الأخرى كالوزن، أو مؤشر كتلة الجسم، أو نسبة الخصر إلى الورك.[٣٠]


أضرار الشاي الأحمر

درجة أمان الشاي الأحمر

يُعدُّ شرب كميّات معتدلة من الشاي الأسود غالبًا آمناً لمعظم البالغين، بينما يُحتمل عدم أمان شرب كميّة أكبر من 5 أكوابٍ منه في اليوم الواحد؛ إذ قد يُؤدي ذلك إلى آثارٍ جانبيةٍ عديدة بسبب مُركب الكافيين الموجود فيه، وتتراوح شِدّة هذه الآثار من الخفيفة إلى الخطيرة ومنها: الصداع، والعصبية، ومشاكل النوم، والتقيّؤ، والإسهال، والتّهيج، وعدم انتظام ضربات القلب، والرّعاش، وحرقة المعدة، والدوخة، والرنين في الأذنين، والتّشنّجات، والارتباك، كما أنّ الاستهلاك المُفرط للمشروبات التي تحتوي على الكافيين لمُدّةٍ طويلة قد يؤدي إلى حدوث الاعتماد النفسي (بالإنجليزية: Psychological Dependence)؛ وهي حالةٌ تضمن ظهور أعراضٍ مثل القلق عند التوقف عن مُمارسة سلوكٍ مُعين، كما أنّ شرب كميات كبيرة جدًا من الشاي الأسود والتي قد تحتوي على أكثر من 10 غراماتٍ من الكافيين يُعدّ غالباً غير آمن، لأنّه قد يسبب آثاراً جانبيةً شديدةً، أمّا بالنسبة للحوامل والمُرضعات فإنّه يُحتمل أمان شرب الشاي الأسود بكميّاتٍ قليلة لا تزيد عن كوبين في اليوم الواحد للحامل، وثلاثة أكوابٍ في اليوم الواحد للمُرضع، بينما يُحتمل أمان شرب الشاي الأسود بكميّاتٍ مُعتدلة للأطفال.[٨]


محاذير استخدام الشاي الأحمر

قد يؤدي شرب الشاي الأسود إلى ظهور الآثار الجانبية أو تفاقم الحالات لدى المُصابين أو المُعرضين للأصابة ببعض المشاكل الصحيّة، ومنها:[٨]

  • فقر الدم: قد يزيد استهلاك الشاي الأسود من سوء حالة فقر الدم لدى من يُعانون من نقص الحديد.
  • اضطرابات القلق: قد يُسبب مُركب الكافيين الموجود في الشاي الأسود زيادةَ سوء حالة المُصابين باضطرابات القلق.
  • مشاكل تخثر الدم: قد يُسبب مُركب الكافيين الموجود في الشاي الأسود انخفاضَ سرعة تخثر الدم، مما يزيد من سوء حالة المُصابين بمشاكلٍ في تخثُر الدم، ويزيد من خطر إصابتهم بالنزيف، وعلى الرغم من عدم ظهور هذه الأعراض إلّا أنّ هؤلاء المُصابين يُنصحون بالحذر عند استهلاك المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • مشاكل القلب: قد يُسبب الكافيين الموجود في الشاي الأسود عدم انتظام ضربات القلب لدى بعض الأشخاص كما ذُكر سابقاً، لذلك يجب الحذر عند شربه من قِبل الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب.
  • السكري: قد يؤثر الكافيين الموجود في الشاي الأسود في مستويات السكر في الدم، لذلك يجب الحذر عند شربه من قِبل الأشخاص المصابين بمرض السكري.
  • الإسهال: قد يؤدي الكافيين الموجود في الشاي الأسود إلى تفاقم حالة الإسهال، وخاصةً عندما يتم شربه بكميات كبيرة.
  • النّوبات: قد يُسبب شرب جرعاتٍ عاليةٍ من الكافيين الإصابة بالنّوبات، كم أنّه قد يُقلل من تأثير الأدوية المُستخدمة لمنع هذه النوبات، لذلك يجب تجنُّب تناول جرعات عالية من الكافيين أو المشروبات التي تحتوي عليه كالشاي الأسود.
  • الماء الأزرق في العين: حيثُ إنّ شرب الشاي الأسود قد يزيد من الضغط داخل العين، وتحدث هذه الزيادة خلال 30 دقيقة وتستمر لمدة 90 دقيقة على الأقل بعد شرب الشاي، ممّا قد يزيد من سوء حالة المُصابين بالماء الأزرق في العين.
  • الحالات الحساسة للهرمونات: إذ قد يزيد الشاي الأسود من سوء الحالات الحساسة للهرمونات كونَه قد يعمل كعمل هرمون الإستروجين كما ذُكر سابقاً، لذلك يُنصح بتجنُّب شربه في مثل هذه الحلات والتي تشمل: المُصابات بسرطان الثدي، أو سرطان الرحم، أو سرطان المبيض، أو سرطان بطانة الرحم، أو أورام الرحم الليفية..
  • ارتفاع ضغط الدم: قد يرفع الكافيين الموجود في الشاي الأسود ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاعٍ فيه، إلّا أنّ هذا التأثير لا يظهر لدى الأشخاص المُعتادين على شُرب الشاي الأسود أو المنتجات الأخرى التي تحتوي على الكافيين.
  • متلازمة القولون العصبي: قد يؤدي الكافيين الموجود في الشاي الأسود إلى تفاقم الإسهال، وأعراض متلازمة القولون العصبي، خاصةً عند استهلاكه بكميات كبيرة.
  • هشاشة العظام: قد يزيد شرب الشاي الأسود الذي يحتوي على الكافيين من كمية الكالسيوم المفقودة عن طريق البول كما ذُكر سابقاً، ممّا يؤدي إلى إضعاف العظام، لذلك يجب عدم شرب أكثر من 2-3 أكواب من الشاي الأسود تقريباً، وقد يساعد تناول كمية أكبر من الكالسيوم عن طريق الغذاء على تعويض كمية الكالسيوم المفقودة، كما تُنصح النساء كبيرات السن اللواتي يمتلكن صفاتٍ وراثية تؤثر في الطريقة التي تستخدم فيها أجسامهنّ فيتامين د، بالحذر من استهلاك كميّاتٍ كبيرة من الكافيين.
  • فرط نشاط المثانة: قد يؤدي استهلاك الكافيين الموجود في الشاي الأسود إلى تفاقم أعراض فرط نشاط المثانة، كما أنّه قد يزيد من خطر الإصابة بفرط نشاط المثانة لدى بعض الأشخاص.
  • سرطان الكلى: أشارت بعض الأبحاث الأوليّة إلى أنّ الأشخاص الذين يشربون كمياتٍ كبيرةٍ من الشاي الأسود يكونون أكثر عُرضةً للإصابة بسرطان الكلى.[٥]


أضرار كثرة شرب الشاي

على الرغم من أنّ شرب الشاي بشكلٍ معتدل يُعد خياراً صحيّاً لمُعظم الناس، إلّا أنّه يجب أن لا تتجاوز كمية الشاي المُستهلكة يومياً من 3 إلى 4 أكواب؛ وذلك لتجنّب بعض الآثار الجانبية السلبية التي ذُكرت سابقاً في فقرة درجة أمان الشاي الأحمر.[٣١]


أضرار الشاي للحامل

يُحتَمل أمان تناول الشاي الأسود بكميات قليلة من قِبل الحوامل، لذلك وكما ذُكر سابقاً يُنصح بتجنُّب تناول أكثر من من كوبين في اليوم منه، أي ما يعادل 200 مليغرامٍ من الكافيين، إذ إنّ تناول كميّاتٍ أكبر من هذه قد يزيد من خطر حدوث الإجهاض، أو الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ (بالإنجليزية: Sudden Infant Death Syndrome)، كما قد يؤدي إلى آثارٍ سلبيةٍ أخرى مثل؛ أعراض انسحاب الكافيين عند الأطفال حديثي الولادة، وانخفاض وزن الطفل عند الولادة.[٢]


التفاعلات الدوائية للشاي الأحمر

قد يؤدي تناول الشاي الأحمر إلى التفاعل مع بعض الأدوية داخل الجسم عند تناولهما معًا، وهذا قد يُقلل من فعالية الدواء أو يزيد من الآثار الجانبيّة له، كما تختلف شدّة تفاعل الشاي، حيثُ تُصنّف الأدوية إلى نوعين وهما: الأدوية ذات التفاعل المتوسط، والأدوية ذات التفاعل الضعيف، وفيما يأتي توضيحٌ لذلك:[٨]

  • الأدوية ذات التفاعل المتوسط، مثل:
    • الأدينوسين (بالإنجليزيّة: Adenosine).
    • المُضادات الحيوية من فئة الكوينولون (بالإنجليزيّة: Quinolone antibiotic) ومن الأمثلة عليها: السيبروفلوكساسين (بالإنجليزيّة: Ciprofloxacin)، والإينوكساسين (بالإنجليزيّة: Enoxacin)، والنورفلوكساسين (بالإنجليزيّة: Norfloxacin).
    • السيميتيدين (بالإنجليزيّة: Cimetidine).
    • الكلوزابين (بالإنجليزيّة: Clozapine).
    • الديبيريدامول (بالإنجليزيّة: Dipyridamole).
    • الديسلفيرام (بالإنجليزيّة: Disulfiram).
    • الإفيدرين (بالإنجليزيّة: Ephedrine).
    • الإستروجين، مثل الإستراديول (بالإنجليزيّة: Estradiol)، وEthinylestradiol، وConjugated Equine Estrogens.
    • الفلوفوكسامين (بالإنجليزيّة: Fluvoxamine).
    • الليثيوم (بالإنجليزيّة: Lithium).
    • أدوية الاكتئاب، مثل: الفينيلزين (بالإنجليزيّة: Phenelzine)، والترانيلسيبرومين (بالإنجليزيّة: Tranylcypromine).
    • الأدوية المُضادة للتخثر، مثل: الأسبرين، والكلوبيدوغريل (بالإنجليزيّة: Clopidogrel)، والإيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen).
    • البنتوباربيتال (بالإنجليزيّة: Pentobarbital).
    • دواء Phenylpropanolamine.
    • الريلوزول (بالإنجليزيّة: Riluzole).
    • الأدوية المنشطة، مثل الإبينيفرين (بالإنجليزيّة: Epinephrine)، وPhentermine، وDiethylpropion.
    • الثيوفيلين (بالإنجليزيّة: Theophylline).
    • الفيراباميل (بالإنجليزيّة: Verapamil).
    • الوارفارين (بالإنجليزيّة: Warfarin).
  • الأدوية ذات التفاعل الضعيف:
    • أدوية منع الحمل.
    • الفلوكونازول (بالإنجليزيّة: Fluconazole).
    • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (بالإنجليزيّة: Tricyclic Antidepressants)، مثل: الأميتريبتيلين (بالإنجليزيّة: Amitriptyline)، والإميبرامين (بالإنجليزيّة: Imipramine).
    • أدوية السكري، مثل: الإنسولين، والغليمبريد (بالإنجليزيّة: Glimepiride)، والغليبيورايد (بالإنجليزيّة: Glyburide).
    • دواء Mexiletine.
    • أدوية الفينوثيازين (بالإنجليزيّة: Phenothiazines) مثل؛ الفلوفينازين (بالإنجليزيّة: Fluphenazine)، والكلوروبرومازين (بالإنجليزيّة: Chlorpromazine)، والهالوبيريدول (بالإنجليزيّة: Haloperidol).
    • التيربينافين (بالإنجليزيّة: Terbinafine).


هل يتغير تأثير الشاي حسب وقت شربه

هل هناك فوائد أو أضرار لشرب الشاي على الريق

لا توجد دراسات تبيّن فوائد أو أضرار شرب الشاي على الريق، إلّا أنّ تناول المُستخلص المُركز للشاي الأخضر الذي يُصنع من نفس النبات الذي يُصنع منه الشاي الأسود أو الأحمر،[٣٢] على معدةٍ فارغة قد يؤدي إلى حدوث آثارٍ جانبيّة سلبية أكثر مما لو تم تناوله بعد الأكل، وذلك بحسب دراسةٍ نُشرت في مجلّة Drug Safety عام 2008.[٣٣]


ما تأثير شرب الشاي مع الأكل أو بعده مباشرة

أظهرت دراسةٌ نُشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية عام 2017 أنّ تناول الشاي أثناء تناول الطعام يُقلل من امتصاص الحديد غير الهيمي، ولكن تناوله بعد ساعة واحدة على الأقل من تناول الوجبة لم يقلل من امتصاص الحديد بشكلٍ كبير.[٣٤][٣٥]


أسئلة شائعة حول الشاي الأحمر

ما فوائد الشاي بالنعناع

اعتاد العديد من من الأشخاص إضافة النعناع إلى الشاي عند تناوله، ولكن لا توجد دراسات تبيّن فوائد إضافة النعناع للشاي، إلّا أنّ النعناع يُعدُّ مُفيداً بشكلٍ عام؛ حيثُ إنّ أوراق النعناع الفلفلي الطازجة أو المغلي المصنوع منها قد تُستخدم للتخفيف من حالات عسر الهضم، وتّشنّجات الأمعاء، والصُداع، والغثيان والقيء المتوقع حدوثهما بعد الخضوع للعمليات الجراحية، والعديد من الحالات الأخرى.[٣٦]


ولمعرفة المزيد عن فوائد النعناع يُمكن قراءة مقال فوائد النعناع المغلي.


ما فوائد الشاي بالنعناع للرجال

لا توجد معلومات حول فوائد الشاي بالنعناع للرجال بشكلٍ خاص، ولكن الشاي كما ذُكِر سابقاً قد يُساهم في التقليل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا عند الرجال.[٨]


هل الشاي مفيد للأطفال

يجب معرفة مكونات الشاي قبل التفكير في إعطائه للأطفال؛ وذلك لأنّه يحتوي على مادة الكافيين،[٣٧] الذي يُقلل من عدد ساعات النوم ويجعله مُتقطّعاً، ومن الجدير بالذكر أنّ 90% من طلاب المدارس الإعدادية والثانوية يحصلون على مُعدّل ساعات نومٍ أقلَّ من الكميّة المُوصى بها من النوم لهذه الفئة العمرية وهي 8 ساعات، وذلك بحسب دراسة نُشرت في مجلّة Neuroscience & Biobehavioral Reviews عام 2009، كما أنّ المشروبات التي تحتوي على الكافيين قد لا تُعدُّ مُنخفضة السعرات الحرارية بالنسبة للبالغين كون مُعظمهم قد يشربونها دون تحلية، إلّا أنّه عند تقديم هذه المشروبات للأطفال تكون عادةً تحتوي على كميّاتٍ كبيرة من السكر، مما قد يؤدي إلى سوء التغذية وزيادة الوزن بشكلٍ كبيرٍ لديهم،[٣٨] ومن جهة أخرى يحتوي الشاي بشكلٍ طبيعيّ على مُركبات التانين (بالإنجليزية: Tannins)، والأكسالات (بالإنجليزي: Oxalates) التي ترتبط بالحديد وتُقلل من امتصاصه في الجسم، وتؤثر هذه المُركبات بشكلٍ أكبر في الحديد غير الهيمي (بالإنجليزية: Non-Heme Iron) الموجود في الأطعمة النباتية مثل؛ الفاصوليا، والبازلاء، والخضروات الورقية، والمكسرات،[٣٤]


ومن الجدير بالذكر أنّ إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine عام 2017، وأجريت على مجموعة من الأطفال تتراوح أعمارهم من 2 إلى 12 سنة، أظهرت أنّ شرب الشاي الأسود قد يُخفف من الإسهال لدى الأطفال، ولكن هذه الفائدة تحتاج إلى مزيد من الدراسات لتأكيدها،[٣٩] إذ تبيّن أنّ تناول الشاي الأسود بكميات كبيرة، قد يؤدي إلى تفاقم حالة الإسهال، وذلك بسبب احتوائه على الكافيين،[١٩]


هل الشاي مفيد للأسنان

لا توجد دراساتٌ تبيّن فوائد الشاي للأسنان، كما أنّ إحدى الدراسات التي نُشِرت في مجلة Journal of Dentistry عام 2001 أظهرت أنّ تناول الشاي الأسود يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان، ولكن ما زال هناك الحاجة لمزيد من الدراسات حول هذه النتيجة.[٤٠]


المراجع

  1. Julie Edgar (20-3-2009), "Types of Teas and Their Health Benefits", www.webmd.com, Retrieved 2-4-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Black Tea", www.medlineplus.gov,27-12-2019، Retrieved 2-4-2020. Edited.
  3. Autumn Enloe (16-5-2018), "10 Evidence-Based Health Benefits of Black Tea"، www.healthline.com, Retrieved 2-4-2020. Edited.
  4. Irene Dini (2019), Functional and Medicinal Beverages, United States: Academic Press, Page 1-40, Part 1. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "BLACK TEA", www.rxlist.com, Retrieved 2-4-2020. Edited.
  6. Ian Hindmarch, U Rigney, N Stanley And Others (4-2000), "A naturalistic investigation of the effects of day-long consumption of tea, coffee and water on alertness, sleep onset and sleep quality", Psychopharmacology , Issue 3, Folder 149, Page 203–216. Edited.
  7. X Li, Y Qiao, C Yu And Others (2-2019), "Tea Consumption and Bone Health in Chinese Adults: A Population-Based Study", Osteoporosis International, Issue 2, Folder 30, Page 333-341. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج "BLACK TEA", www.webmd.com, Retrieved 16-4-2020. Edited.
  9. W Xiang, K Gu, W Wang And Others (23-7-2019), "Tea consumption and risk of fractures: an updated meta-analysis", Osteoporosis International, Issue 10, Folder 30, Page 1941–1951. Edited.
  10. Min Zhang, Colin Binns And Andy Lee (8-2002), "Tea Consumption and Ovarian Cancer Risk", Cancer Epidemiology, Biomarkers & Prevention, Issue 8, Folder 11, Page 713-718. Edited.
  11. Howard Sesso, J Gaziano, Julie Buring And Others (15-1-1999), "Coffee and Tea Intake and the Risk of Myocardial Infarction ", American Journal of Epidemiology, Issue 2, Folder 149, Page 162–167. Edited.
  12. Alberto Ascherio, Shumin Zhang, Miguel Hernán And Others (7-2001), "Prospective study of caffeine consumption and risk of Parkinson's disease in men and women", Annals of Neurology, Issue 1, Folder 50, Page 56-63. Edited.
  13. Harvey Checkoway, Karen Powers, Terri Weller And Others (15-4-2002), "Parkinson's Disease Risks Associated with Cigarette Smoking, Alcohol Consumption, and Caffeine Intake ", American Journal of Epidemiology, Issue 8, Folder 155, Page 732–738. Edited.
  14. Joe Vinson, Karolyn Teufel And Nancy Wu (2004), "Green and Black Teas Inhibit Atherosclerosis by Lipid, Antioxidant, and Fibrinolytic Mechanisms", Journal of Agricultural and Food Chemistry, Issue 11, Folder 52, Page 3661-3665. Edited.
  15. Yimin Zhao, Sailimuhan Asimi, Kejian Wu And Others (2015), "Black Tea Consumption and Serum Cholesterol Concentration: Systematic Review and Meta-Analysis of Randomized Controlled Trials", Clinical Nutrition, Issue 4, Folder 34, Page 612-9. Edited.
  16. Dongmei Wang, Canhuang Chen, Yu Wang And Others (19-9-2014), "Effect of Black Tea Consumption on Blood Cholesterol: A Meta-Analysis of 15 Randomized Controlled Trials", PLOS One, Issue 9, Folder 9, Page e107711. Edited.
  17. Ilja Arts, Peter Hollman, Edith Feskens And Others (2001-8-1), "Catechin intake might explain the inverse relation between tea consumption and ischemic heart disease: the Zutphen Elderly Study ", The American Journal of Clinical Nutrition , Issue 2, Folder 74, Page 227–232. Edited.
  18. Iman Hakim, Mohammed Alsaif, Mansour Alduwaihy And Others (2003), "Tea Consumption and the Prevalence of Coronary Heart Disease in Saudi Adults: Results from A Saudi National Study", Preventive Medicine, Issue 1, Folder 36, Page 64-70. Edited.
  19. ^ أ ب ت "Black Tea", www.emedicinehealth.com, Retrieved 14-4-2020. Edited.
  20. Ali Al-Janabi And Ekhlas Tawfeeq (2017), "Interfering Effect of Black Tea Consumption on Diagnosis of Pancreatic Cancer by CA 19-9", Journal of Gastrointestinal Cancer , Issue 2, Folder 48, Page 148-150. Edited.
  21. "CA 19-9 Blood Test (Pancreatic Cancer)", www.medlineplus.gov,24-2-2020، Retrieved 14-4-2020. Edited.
  22. Susanne Henning, William Aronson, Yantao Niu And Others (1-7-2006), "Tea Polyphenols and Theaflavins Are Present in Prostate Tissue of Humans and Mice after Green and Black Tea Consumption ", The Journal of Nutrition, Issue 7, Folder 136, Page 1839–1843. Edited.
  23. Sirving Keli, Michael Hertog, Edith Feskens And Others (25-3-1996), "Dietary Flavonoids, Antioxidant Vitamins, and Incidence of Stroke", Archives of Internal Medicine, Issue 6, Folder 156, Page 637-642. Edited.
  24. Arno Greyling, Rouyanne Ras, Peter Zock And Others (2014), "The Effect of Black Tea on Blood Pressure: A Systematic Review with Meta-Analysis of Randomized Controlled Trials", PLOS ONE, Issue 7, Folder 9, Page e103247. Edited.
  25. Jonathan Hodgson, Ian Puddey, Valerie Burke And Others (1999), "Effects on blood pressure of drinking green and black tea", Journal of Hypertension , Issue 4, Folder 17, Page 457–463. Edited.
  26. Dirk Taubert, Renate Roesen And Edgar Schömig (9-4-2007), "Effect of Cocoa and Tea Intake on Blood Pressure", Archives of Internal Medicine, Issue 7, Folder 167, Page 626-634. Edited.
  27. Roxanne Moster (2-10-2017), "Black tea may help with weight loss, too", www.newsroom.ucla.edu, Retrieved 15-4-2020. Edited.
  28. Susanne Henning, Jieping Yang, Mark Hsua And Others (2018), "Decaffeinated green and black tea polyphenols decrease weight gain and alter microbiome populations and function in diet-induced obese mice", European Journal of Nutrition, Issue 8, Folder 57, Page 2759–2769. Edited.
  29. David Heber, Yanjun Zhang, Jieping Yang And Others (2014), "Green Tea, Black Tea, and Oolong Tea Polyphenols Reduce Visceral Fat and Inflammation in Mice Fed High-Fat, High-Sucrose Obesogenic Diets ", The Journal of Nutrition, Issue 9, Folder 144, Page 1385–1393. Edited.
  30. T Opala , P Rzymski, I Pischel And Others (30-8-2006), "Efficacy of 12 Weeks Supplementation of a Botanical Extract-Based Weight Loss Formula on Body Weight, Body Composition and Blood Chemistry in Healthy, Overweight Subjects--A Randomised Double-Blind Placebo-Controlled Clinical Trial", European Journal of Medical Research, Issue 8, Folder 11, Page 343-350. Edited.
  31. Ansley Hill (26-11-2019), "9 Side Effects of Drinking Too Much Tea"، www.healthline.com, Retrieved 15-4-2020. Edited.
  32. Sharon O'Brien (6-11-2019), "Green Tea vs Black Tea: Which One Is Healthier?"، www.healthline.com, Retrieved 15-4-2020. Edited.
  33. Marilyn Barrett, Mary Chavez, Dandapantula Sarma And Others (2-2008), "Safety of Green Tea Extracts", Drug Safety, Issue 6, Folder 31, Page 469–484. Edited.
  34. ^ أ ب Cathy Wong (6-12-2019), "Can Drinking Tea Hinder Iron Absorption From Food?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 15-4-2020. Edited.
  35. Salma Fuzi, Dagmar Koller, Sylvaine Bruggraber And Others (18-10-2017), "A 1-h time interval between a meal containing iron and consumption of tea attenuates the inhibitory effects on iron absorption: a controlled trial in a cohort of healthy UK women using a stable iron isotope ", American Journal of Clinical Nutrition, Issue 6, Folder 106, Page 1413–1421. Edited.
  36. "PEPPERMINT", www.webmd.com, Retrieved 15-4-2020. Edited.
  37. Ashley Marcin (11-12-2019), "Herbal Teas for Toddlers: What’s Safe and What’s Not"، www.healthline.com, Retrieved 15-4-2020. Edited.
  38. Jennifer Temple (6-2009), "Caffeine Use in Children: What we know, what we have left to learn, and why we should worry", Neuroscience & Biobehavioral Reviews, Issue 6, Folder 33, Page 793–806. Edited.
  39. Sareh Doustfatemeh, Mohammad Imanieh, Abdolali Mohagheghzade And Others (1-2017), "The Effect of Black Tea (Camellia sinensis (L) Kuntze) on Pediatrics With Acute Nonbacterial Diarrhea", Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine, Issue 1, Folder 22, Page 114–119. Edited.
  40. P Brunton, A Hussain (11-2001), "The Erosive Effect of Herbal Tea on Dental Enamel", Journal of Dentistry, Issue 8 , Folder 29, Page 517-520. Edited.