ما فوائد الشاي الأسود

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:١٣ ، ٥ فبراير ٢٠١٩
ما فوائد الشاي الأسود

الشاي الأسود

يُصنع الشاي بشكلٍ عامٍ من نبات الكاميليا الصينية (بالإنجليزية: Camellia sinensis)، ويعدّ ثاني أكثر المشروبات استهلاكاً في العالم، ويُصنع الشاي الأسود عن طريق ترك أوراق النبات لتذبل، ثم تُطحن، وتُلفُّ، وتُؤكسَد بشكلٍ كامل، ويحدث التأكسد عند تعرّض الأوراق إلى الهواء لفترة طويلة، حيث تحطم الإنزيمات المواد الكيميائية الموجودة في الأوراق؛ ممّا يُعطيها اللون البني والرائحة المعروفة، بالإضافة إلى أنّ الأكسدة تعطي الشاي الأسود فوائد غير موجودة في الشاي الأخضر.[١]


فوائد الشاي الأسود

يوفر الشاي الأسود العديد من الفوائد الصحيّة، وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة والمركبات التي تُقلّل الالتهابات، ومن الفوائد التي يوفرها الشاي الأسود نذكر ما يأتي:[٢]

  • يمتلك خصائص مضادة للأكسدة: إذ إنّ مضادات الأكسدة تساعد على التخلص من الجذور الحرة، وتقليل ضرر الخلايا، والذي بدوره قد يُقلّل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، ويحتوي الشاي الأسود على نوعٍ من مضادات الأكسدة تُسمّى مركبات البوليفينول (بالإنجليزية: Polyphenols)، وهي نوعٌ من مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأسود، وتضمّ مجموعةً من مضادات الأكسدة منها الكاتيشين (بالإنجليزية: Catechins)، والثيافلافين (بالإنجليزية: Theaflavins)، والثريوبيجينات (بالإنجليزية: Thearubigins)، وأشارت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أنّ الثيافلافين الموجود في الشاي الأسود يُقلّل من الكوليسترول ومستويات سكر الدم.
  • يعزز من صحة القلب: يحتوي الشاي الأسود على مجموعة من مضادات الأكسدة تسمى الفلافونيد (بالإنجليزية: Flavonoids) والتي تعزز صحة القلب، والتي قد تُقلّل عوامل الخطور المؤدية للإصابة بأمراض القلب ومنها ارتفاع ضغط الدم، والكوليسترول، والدهون الثلاثيّة، بالإضافة إلى السمنة، ووجدت إحدى الدراسات أنّ شرب الشاي الأسود مدّة 12 أسبوعاً يُقلّل مستويات الدهون الثلاثية بنسبة 36%، ومن سكر الدم بنسبة 18%، كما يُقلّل من نسبة الكوليسترول الضار إلى الجيد بمعدل 17%، وبينت دراسةٌ أخرى أنّ شرب ثلاثة أكواب منه في اليوم يُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 11%.
  • يُقلّل من مستويات الكوليسترول الضار: إذ أظهرت إحدى الدراسات أنّ شرب خمس حصصٍ من الشاي الأسود في اليوم يقلل من مستويات الكوليسترول الضارّ بنسبة 11% عند الأشخاص المصابين بارتفاعٍ بسيطٍ في مستويات الكوليسترول، وفي دراسة أخرى شارك فيها 47 شخصاً مدّة ثلاثة أشهر، وُجد أنّ شرب الشاي الأسود يُحسن مستويات الكوليسترول عند الأشخاص المعرّضين للإصابة بأمراض القلب والسمنة.
  • يحسن من صحة الأمعاء: حيث إنّ مركبات البوليفينول الموجودة في الشاي الأسود قد تحافظ على صحّة الأمعاء عن طريق تعزيز نمو البكتيريا النافعة، وتثبيط البكتيريا الضارّة مثل السلمونيلا (بالإنجليزية: Salmonella)، بالإضافة إلى احتوائه على خصائص مضادّة للميكروبات التي تقتل البكتيريا الضارة وتعزز صحة البكتيريا النافعة في الأمعاء، كما أنّها تحسن المناعة عن طريق إصلاح بطانة الأمعاء.
  • يُخفض ضغط الدم: إذ أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين كانوا يشربون ثلاثة أكواب من الشاي الأسود يومياً مدّةً تصل إلى أكثر من ستة أشهر قلّ لديهم ضغط الدم الانقباضيّ والانبساطيّ، ولكن نتائج الدراسات كانت متفاوتة، ولذلك يُنصح الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بإجراء بعض التعديلات على نمط الحياة بالتزامن مع شرب الشاي الأسود كي يحققوا الفوائد المرجوّة.
  • تقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية: ففي إحدى الدراسات التي شارك فيها 74,961 شخصاً، واستمرّت مدّةً تزيد عن عشر سنوات وُجد أنّ الأشخاص الذين كانوا يشربون أربعة أكواب أو أكثر من الشاي الأسود في اليوم كانوا أقلّ عرضةً للإصابة بالسكتات الدماغيّة بنسبة 32%، أمّا الأشخاص الذين كانوا يشربون أكثر من ثلاثة أكواب من الشاي الأسود في اليوم فقد كانوا أقلّ عرضةً للإصابة بالسكتات الدماغيّة بنسبة 21% مقارنةً بالأشخاص الذين كانوا يشربون أقلّ من كوبٍ واحدٍ في اليوم.


أضرار الشاي الأسود

يعدّ شرب الشاي الأسود بكمياتٍ معتدلة آمناً لأغلب الأشخاص، ولكن شرب كميات كبيرة منه -أي أكثر من خمسة أكواب في اليوم- يعتبر غير آمن، إذ إنّه قد يسبب بعض الأعراض الجانبية نتيجة احتوائه على الكافيين، ومن هذه الأعراض الصداع، والعصبية، ومشاكل النوم، والتقيؤ، والإسهال، وعدم انتظام ضربات القلب، وحرقة المعدة، والدوخة، وطنين الأذن، والتشنجات، والارتباك، كما أنّ شرب كميةٍ كبيرةٍ من الشاي الأسود التي تحتوي على أكثر من 10 غراماتٍ من الكافيين يعدّ أمراً غير آمن، وهناك بعض التحذيرات الخاصة عند شرب الشاي الأسود، ونذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الحمل والرضاعة: فعلى الرغم من أنّ شرب الشاي الأسود بكمياتٍ صغيرة يُعدّ أمراً آمناً للمرأة الحامل، إلّا أنّها تُنصح بعدم شرب أكثر من ثلاثة أكواب منه في اليوم، وهي كميةٌ تحتوي على 200 مليغرامٍ من الكافيين، بينما يعدّ شرب كميةٍ أكبر منه خلال فترة الحمل أمراً غير آمن، وقد يرتبط بزيادة خطر حدوث الإجهاض، أو متلازمة موت الرضيع المفاجئ، أمّا في فترة الرضاعة فإنّ شرب أكثر من ثلاثة أكواب في اليوم يعدّ غير آمن، وقد يتسبب بجعل الرضيع أكثر اضطراباً وعصبية، ويسبب زيادةً في حركة أمعائه.
  • فقر الدم: حيث إنّ شرب الشاي الأسود قدّ يسبب زيادة سوء حالات فقر الدم عند الأشخاص المصابين بنقص الحديد.
  • اضطرابات القلق: إذ إنّ الكافيين الموجود في الشاي الأسود قد يزيد من هذه الحالة سوءاً.
  • الاضطرابات النزفية: حيث يُعتقد أنّ الكافيين الموجود في الشاي الأسود قد يُبطئ من تجلط الدم، ولذلك يُنصح الأشخاص المصابون بالاضطرابات النزفية بتناول المشروبات المحتوية على الكافيين بحذر.
  • مرض السكري: إذ إنّ الكافيين قد يؤثر في مستوى سكر الدم، لذا يُنصح باستخدام الشاي الأسود بحذر للأشخاص المصابين بمرض السكري
  • الإسهال: إذ إنّ تناول كميّةٍ كبيرةٍ من الكافيين الموجود في الشاي الأسود قد يزيد من سوء حالات الإسهال.
  • النوبات: فقد يُسبب تناول كميةٍ كبيرةٍ من الكافيين النوبات، أو يُقلّل من تأثير الأدوية التي تستخدم لمنعها، لذا يُنصح الأشخاص المصابون بالنوبات بعدم استخدام الكافيين أو المنتجات التي تحتوي عليه مثل الشاي الأسود.


المراجع

  1. Adam Felman (19-5-2017), "What are the health benefits of black tea?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-12-2018. Edited.
  2. Autumn Enloe (16-5-2018), "10 Evidence-Based Health Benefits of Black Tea"، www.healthline.com, Retrieved 10-12-2018. Edited.
  3. "BLACK TEA", www.webmd.com, Retrieved 10-12-2018. Edited.