ما فوائد الصوم للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٦
ما فوائد الصوم للحامل

الصوم والحامل

إنّ للصومِ فوائدَ جمّة لجسمِ الإنسان ولا سيّما للمرأة الحامل التي تحتاجُ إلى تغذيةٍ سليمة، من أجلِ حصول جنينها على العناصر الغذائيّة اللّازمة لنموّه ولصحّته، ويمكنُ للمرأةِ الحامل الاستفادة من شهر رمضان في الحصولِ على هذه العناصر. وفي هذا المقال سنتناولُ الحديثَ عن فوائدِ الصوم للحامل.


فوائد الصوم للحامل

إنّ صيامَ شهر رمضان مفيدٌ للحوامل طالما لا يوجدُ سببٌ أو مشكلةٌ تمنعُ ذلك، ومن أهمّ هذه الفوائد ما يلي:

  • يحسّنُ الحالة النفسية للحامل، ويُخلّصها من الاكتئاب والقلق والتوتر الذي تتعرّضُ لها خلالَ حملِها، فبالتالي يعطي الشعور بالراحة والطمأنينة.
  • يريحُ الجهاز الهضميّ ويخلّصُه من الاضطرابات التي تزدادُ مع الحمل كعسرِ الهضم، والحموضة، والغازات.
  • يخلّص من السموم والموادّ الضارة داخل الجسم، حيث إنّ العديدَ من السموم تُخزّنُ داخلَ دهون الجسم، فخلال الصيام تُحرق الدهون، ممّا يخلّصُ من السموم عن طريق الكلى، والكبد، والبول.
  • يزوّدُ الحاملَ بالراحة النفسيّة، ويخلّصُها من الاكتئاب، والقلق، والتوتر.
  • يزوّدُ الجسمَ بالطاقة، حيث إنّ الصومَ يساعدُ على تكسّرِ الجلوكوز في الجسم، فبالتالي يسرعُ تكسّر الدهون لإنتاج الطاقة الّلازمة للجسم.
  • يخلّصُ من الالتهابات التي تتعرّضُ لها الحامل، وخصوصاً التهابات الرحم والمفاصل.
  • يخلّصُ من التقيّؤ والغثيان والإجهاد التي تتعرّضُ له الحامل، نتيجةَ عدم الانتظام في تناول الطعام المفيد.
  • يحافظ على لياقة الجسم، ويُخلّص من تراكم الدهون والكولسترول الضارّ في الجسم.

يخلّصُ الحامل من ممارسة العادات السيّئة، كالكافيين والتدخين الذي يسبّبُ التشوّهاتِ الخلقيّة للجنين.

  • يحمي من سكّري الحمل، ويقلّلث من ارتفاع الضغط، حيث إنّ الصومَ يساهم في تكسير الجلوكوز الّلازم لإنتاج الطاقة، فبالتالي يقلل من معدلات التمثيل الغذائيّ اللازمة.
  • يعزّز الجهاز المناعيّ للأم وجنينها، حيث إنّ اتباعَ نظام غذائيّ متوازن خلال فتراتِ الصيام يساهم في خفضِ نسبةِ الدهون، فبالتالي يخلّص من السموم، كما أنّ تناول الفواكه خلال فترة الإفطار يزوّدُ الجسمَ بالمعادن والفيتامينات الّلازمة لزيادةِ مقاومة الجسم ضدَّ الأمراض والمخاطر.


بالرغم من الفوائد الصحيّة الكبيرة للصوم، إلا أنّه لا ينصح بالصيام من قبل الحامل التي تُعاني من مرض السكري؛ وذلك لأنّها تتناول الإنسولين باستمرار وبكميّات عالية، كما أنّ هبوطَ السكّر يسبّبُ العديدَ من الأضرار للجنين وللحامل، كذلك لا ينصح بالصوم في حالات الإصابة بأمراض الكلى، وذلك لأنّه يجب المحافظة على كميّة السوائل المُتناولة طوال اليوم، حيث إنّ نقص السوائل يسبّبُ ضعفاً في الكلى، ممّا يشكّلُ خطراً كبيراً على صحّةِ الأمّ وجنينِها.