ما فوائد الطعام

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٥٤ ، ٥ أكتوبر ٢٠١٦
ما فوائد الطعام

الطعام

يعدّ الطعام من الركائز الأساسيّة التي تقوم عليها الحياة البشريّة؛ إذ يعتمد عليه البشر في الحفاظ على صحتهم البدنيّة، والنفسيّة، والعقليّة، فالطعام يضمن نموهم وبقاءهم منذ لحظة ولادتهم حتّى وفاتهم، كما تنقسم الأطعمة حسب الهرم الغذائيّ إلى ستة أقسام رئيسيّة، يؤدي كلّ قسم منها مجموعة من العمليات الحيويّة في الجسم، ويعود عليه بجُملة من الفوائد التي يحصل عليها الجسم من النشويّات، واللحوم، والخضروات، والفواكه، والبقوليّات والمكسرات، والمنتجات الحيوانيّة التي تشمل البيض والحليب ومشتقاته، وفي هذا المقال سنذكر أبرز الفوائد التي تعود على الجسم من تناول هذه الأطعمة المتنوعة.


فوائد الطعام

  • يحتوي الطعام على النشويّات التي توجد في الأطعمة المتنوعة مثل البطاطا، والأرز، والمعكرونة بأنواعها المختلفة، وهي تسهل عمليّة الهضم، وتمدّ الجسم بالطاقة.
  • يحتوي الطعام على الفواكه والخضروات، بما في ذلك الخضروات الورقيّة والفواكه الحمضيّة وغيرها، والتي تعدّ غنيّة بالفيتامينات بأنواعها المختلفة، خاصة فيتامين (ج) المُضاد للعدوى المرضيّة، والفيروسيّة، والجرثوميّة والتي تُصيب الإنسان، وتؤثر في صحته بشكل سلبيّ، وعلى فيتامين (هـ) المضاد للأكسدة والذي يقي من الإصابة بالأمراض الخطيرة وأهمها مرض السرطان، وذلك من خلال مكافحته للجذور الحُرة المُسببة لهذا المرض، وفيتامين (أ) الذي يقوّي للنظر، ومجموعة فيتامين (ب) الثمانية التي تبني الأنسجة والخلايا، وتقوي الجهاز العصبي، وتحافظ على توازن الجسم.
  • يحتوي الطعام على البروتينات بأنواعها المختلفة، بما في ذلك البروتين النباتي، والحيواني، والبروتينات البسيطة، والتي تعدّ أساساً للنمو البدنيّ السليم.
  • يُعزز الطعام بأنواعه المختلفة قوة الجهاز المناعي في جسم الإنسان.
  • يضمّ الطعام الأحماض المختلفة وعلى رأسها حمض الفوليك الذي يقوّي صحة الأم الحامل، ويثبّت الجنين، ويُقلّل من احتماليّة تعرض المولود للتشوّهات والعيوب الخَلقيّة.
  • يحتوي الطعام على العديد من العناصر الكيميائيّة المعدنيّة وعلى رأسها الكالسيوم، والذي يعزز قوة العظام والأسنان، ويضمن النمو البدني المتكامل للأطفال، بالإضافة إلى احتوائه على عنصر الحديد الذي يقي من الإصابة بفقر الدم، وعنصر المغنيسيوم، والفسفور وغيرهم.


نصائح غذائيّة

يوصى بالتركيز على الأطعمة الغنيّة بالألياف كبديل عن الأطعمة المُشبعة بالدهون؛ لتفادي ارتفاع الكولسترول الضارّ في الدّم، وتجنب مشكلة السمنة؛ حيث تحسّن الألياف عمل الجهاز الهضمي، وترفع من كفاءة الأيض، كما يوصى بتناول المشروبات الطبيعيّة بدلاً من العصائر المُصنعة الغنيّة بالسكر والأصباغ الضارة بالصّحة، مثل المشروبات الغازيّة وغيرها، وتناول كافة العناصر الغذائيّة التي تمّ ذكرها سابقاً بكميّات معقولة ومعتدلة؛ لأنّ الإفراط في تناولها يلحق ضرراً كبيراً بالصّحة.