ما فوائد الغذاء

كتابة - آخر تحديث: ٠٠:١٠ ، ٣١ مارس ٢٠٢١
ما فوائد الغذاء

مجموعات الغذاء الرئيسيّة

يحتاج الجسم إلى الغذاء ليحصل على الطاقة اللازمة ليقوم بوظائفه الحيويّة المختلفة، ويمكن الحصول على هذه الطاقة من الطعام الصحيّ المتنوّع الذي يحتوي على مجموعات الغذاء من: الكربوهيدرات، والدهون، والبروتينات، والمعادن، والفيتامينات، ومن المهم إيجاد التوازن الصحيح بين هذه العناصر الغذائيّة المختلفة لتحقيق أقصى الفوائد الصحية، إذ يحتوي النظام الغذائيّ المتوازن بشكل عام على طعام من كل مجموعة من المجموعات الغذائية التالية:[١]

  • الأطعمة النشويّة (بالإنجليزية:Starchy foods) مثل: الخبز، والأرز، والبطاطا، والمعكرونة.
  • الفواكه، والخضروات.
  • الحليب، ومنتجات الألبان.
  • الأطعمة التي تحتوي البروتين: وتشمل اللحوم، والأسماك، والبيض، وغيرها من مصادر البروتين من المكسّرات، والبقوليّات.
  • الأطعمة الدهنيّة والسكريّة.


فوائد الغذاء الصحي

إنَّ اتباع نظام غذائي متوازن هو مفتاح حماية الصحّة العامّة، وتقليل خطر الإصابة بالأمراض، كما للغذاء الصحيّ المتوازن العديد من الفوائد أهمّها:

إنقاص الوزن

يساعد تناول غذاء صحي خالٍ من الأطعمة المصنعة في الحفاظ على الكمية اليومية الموصى بها من السعرات الحرارية دون الحاجة لحسابها، وبالتالي الحفاظ على وزن معتدل والتقليل من خطر المشاكل الصحية كأمراض القلب، والسكري من النوع 2، وضعف كثافة العظام، وغيرها من المشاكل المرتبطة بزيادة الوزن والسمنة، كما تساهم الألياف الغذائية في النظام الغذائي الصحي في التحكم بالوزن، حيث تحتوي الأغذية النباتية على الكثير من الألياف الغذائية؛ التي تساعد على ضبط الجوع عن طريق زيادة الشعور بالشبع لفترةٍ أطول، إذ وجد الباحثون في عام 2018، أنّ اتّباع نظام ٍغذائيّ غنيٍّ بالألياف والبروتينات الخالية من الدهون يساعد على فقدان الوزن دون الحاجة إلى حساب السعرات الحرارية المستهلكة خلال اليوم.[٢]


تحسين المزاج

تشير بعض الأدلة إلى وجود علاقةٍ وثيقةٍ بين النظام الغذائي والحالة المزاجية، حيث وجد الباحثون في عام 2016 أنّ اتباع الأنظمة الغذائية ذات الحمل الجلايسيمي العالي (بالإنجليزية: Glycemic load)، مثل: المشروبات الغازية، والكعك، والخُبز الأبيض، والبسكويت، قد تؤدي إلى زيادة أعراض الاكتئاب والتعب.[٢]


الوقاية من الأمراض

يقي اتباع النظام الغذائيّ الصحيّ من بعض الأمراض الخطيرة مثل: أمراض القلب والسكتة الدماغية (بالإنجليزية:stroke)، والسكري من النوع الثاني، وقد يقلّل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، وعند الإصابة بالمرض فإنَّه سيساعد على التعافي بسرعة أكبر، كما يعتبر وسيلة رئيسية للوقاية من السمنة وزيادة الوزن.[١]


تحسين عملية الأيض

أشارت دراسات أُجريت في كليفلاند كلينيك (بالإنجليزية:Cleveland Clinic) في ولاية أوهايو، إلى أنَّ اتباع نظام غذائي متوازن يتضمّن مصادر الكربوهيدرات الصحية، ومصادر الدهون الصحية مثل: المكسّرات وزيت الزيتون، ومصادر البروتين، يحسّن عملية الأيض، ويعالج متلازمة التمثيل الغذائيّ (بالإنجليزية:metabolic syndrome)، التي تعتبر أحد المضاعفات المحتملة لمرض السكري، وتتمثل بمجموعة من الحالات مثل: ارتفاع ضغط الدم، وسكر الدم، والكولسترول التي تحدث معاً، وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكري، والسكتة الدماغية، وتبيّن الدراسات التي أجريت كذلك أنَّ الغذاء الصحيّ يقلل كمية الالتهابات في الجسم، ويزيد الكولسترول الجيد (بالإنجليزية:HDL)، ويقلّل الدهون الثلاثية والكولسترول السيّئ (بالإنجليزية:LDL)، كما أنه يعتبر مصدراً لمضادات الأكسدة (بالإنجليزية:Antioxidants) التي تقوي من جهاز المناعة، وتساعد على مكافحة الأمراض.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Dr Colin Tidy (7-1-2016), "Healthy Eating"، patient.info, Retrieved 5-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Cathleen Crichton (10-12-2020), "What are the benefits of eating healthy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-3-2021. Edited.
  3. Diana Rodriguez (12-6-2013), "Bonus Benefits of a Healthy Diabetes Diet"، www.everydayhealth.com, Retrieved 10-5-2018. Edited.
304 مشاهدة