ما قصة حصان طروادة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ٦ مايو ٢٠١٩
ما قصة حصان طروادة

مفهوم حصان طروادة

يعرف حصان طروادة (بالإنجليزية: Trojan horse) على أنّه من أعظم وأنجح حيل الحرب التي تم القيام بها عبر التاريخ، وتشير الدلائل إلى وجود مدينة طروادة في كتب المؤرخين، ما يؤكد حقيقة القصة،[١] والتي تدور أحداثها حول بناء الإغريق لحصان خشبيّ ضخم أجوف، يحمل المحاربين في داخله، ليتمكّنوا من دخول مدينة طروادة خلال الحرب، ووقد بني من قبل النجار اليونانيّ إيبيوس، وتمّ استخدام مصطلح حصان طروادة للإشارة إلى التخريب الذي قام به الإغريق في مدينة طروادة.[٢]


قصة حصان طروادة

تعود قصة حصان طروادة للصراع الذي حدث في العصر البرونزي بين مملكة طروادة واليونان الموكيانية، وذُكرت هذه القصة في تاريخ اليونان القديم وأساطيرها، كما أنّها ألهمت العديد من كتّاب العصور القديمة، وقد اكتشف علماء الآثار في منطقة غرب تركيا حالياً آثاراً تؤكّد حقيقة وجود مدينة طروادة التي دُمرت منذ عام 1180 قبل الميلاد، وتؤكّد هذه الآثار حقيقة الصراع الذي حدث في المدينة، وحرب اليونانيين الذين رغبوا بالسيطرة على مدينة طروادة، لمدة تقارب العشر سنوات.[٣]


وقد اشتهرت هذه الحرب بالعديد من المعارك والمناوشات، بما في ذلك وفاة أمير طروادة هيكتور، وتظاهر الجيوش اليونانية بالانسحاب من معسكرها، تاركةً وراءها حصاناً خشبياً كبيراً خارج أبواب طروادة، وعلى الرغم من التحذيرات بشأن الحصان، فقد تم إدخاله عبر بوابات المدينة، وخرج منه المحاربون اليونانييون الذين اختبؤوا بداخله ليلاً، وفتحوا بوابات المدينة للسماح للجيش اليونانيّ بالدخول والسيطرة عليها.[٣]


معلومات عن حصان طروادة

يمكن التعرّف على قصة حصان طروادة من خلال المعلومات الآتية:[٤]

  • يشير مصطلح طروادة (troy)، لمدينة أثرية، حاصرها الجيش اليوناني بقيادة الملك أجاممنون.
  • يُعتقد بأن حرب طروادة وقعت قبل ما يقارب 1200 سنة قبل الميلاد في وقت ازدهار الحضارة الموكيانية في اليونان، حيث بنوا القصور وطوّروا نظاماً للكتابة، وتعود الروايات الأولى عن هذه الحرب لهوميروس، الذي عاش حوالي القرن الثامن قبل الميلاد، أي بعد عدة قرون من وقوع أحداث طروادة.
  • بدأت حرب طروادة بعد اختطاف أو فرار هيلين ملكة أسبارطة، على يد أمير طروادة باريس، حيث أقنع مينيلوس (زوج هيلين) شقيقه الملك أجاممنون ملك ميسينا، بقيادة حملة لاستعادة زوجته، وانضمّ لهذه الحملة الكثير من الأبطال والمحاربين اليونانيين، ورافقهم أسطول بحري يضمّ ما يزيد عن ألف سفينة عبرت بحر إيجة نحو آسيا الصغرى، وذلك لفرض حصار على مدينة طروادة، ومطالبة ملك طروادة بريام بإعادة هيلين.[٣]


المراجع

  1. JANE MCGRATH, "10 of the Biggest Lies in History"، www.history.howstuffworks.com, Retrieved 12-4-2019. Edited.
  2. "Trojan horse", www.britannica.com, Retrieved 12-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Trojan War", www.history.com,20-9-2018، Retrieved 12-4-2019. Edited.
  4. Owen Jarus (25-8-2017), "Ancient Troy: The City & the Legend"، www.livescience.com, Retrieved 12-4-2019. Edited.