ما قيل عن الفراق

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢١ ، ٥ مايو ٢٠١٩
ما قيل عن الفراق

الفراق

الفراق وما يرافقه من ألم وفقد وحزن، فكل منا قد فارق صديقاً أو حبيباً أو قريباً في يوم من الأيام، فما أصعبه الفراق وما أطول لحظاته التي نشعر وكأنها عمر تمزق القلب ألماً، فقد أحضرنا لكم باقة من أجمل الكلمات التي تقال عن الفراق.


ما قيل عن الفراق

  • ثمّ أقضي نهاري التالي، وأنا أمحو كل كلمة على حدة، فعيناك بوصلتان ذهبيتان تشيران دوماً صوب بحار الفراق.
  • هذا العمر كله لا يكفيني لأقول كم أحبك، إنّه أقصر من أن يتسع للرحلة معك وأطول من أن نقضيه في الفراق.
  • نبدو بخير رغم الفراق أنا وأنت لم يقتلنا البعد، لا نزال نمارس الحياة بشكل معتاد.
  • في ذاكرتي ألف حكاية فراق، أتلوها على قلبي مساءً، أواسيه بها حتّى لا يقتله الألم.
  • خُذ بيدي إلى مدينةٍ لا يزورها الفراق.
  • حتى لو أخذتك الأيام بعيداً، وكان ما بيني وبينك فراق بحجم مجرة، ستبقى حاضراً في قلبي وذاكرتي.
  • أنت من رسم طريق الفراق بكل دقة، فلا تعتذر، ولا تعد.
  • السابع من إبريل، لا أثر لك يذكر، إذاً هذا الفراق لم يكن كذبة.
  • أخذت نصيبي من الفراق والآن حان دورك.
  • ابتعدنا وكأن الفراق سحب بساط السعادة من تحت أقدامنا.
  • ألا يا طائر الحب، إنّ لك إذا طرت جناحين؛ فما أقرب من هو جناح الفراق ممن هو على جناح الهجر.
  • إنّ أصعب شيءٍ على المرء أن يربط ذكرياته بإنسان ما فيصبح الفراق حالة من فقدان الذاكرة.
  • الفراق لا بدّ منه، فلنتلاق بانتظار أن يأتي.
  • كانت القسوة خطيئتك، وكان الكبرياء خطيئتي، وحين التحمت الخطيئتان كان الفراق مولودهما الجهنمي.
  • لا خلود يُطفِئ فواجع الفقد والفراق.
  • ترى هل يكون يوم الفراق هو بعينه يوم التلاقي؟ وهل يقال إنّ ساعة غروبي كانت في الحق ساعة مطلعي؟.
  • من يعتاد على الترحال مثل الشياه، يعرف أنّه يصل دائماً إلى لحظة لا بدّ فيها من الفراق.


أبيات شعرية عن الفراق

قصيدة يوم الفراق لقد خلقت طويلا

قصيدة يومَ الفراق لقدْ خلقتَ طويلا للشاعر أبو تمام، اسمه حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، وكانت ولادته في سوريا بمدينة جاسم، ومن صفات شعره الجزالة والقوة، ويعتبر أبو تمام من فحول الشعراء، ولقد توفي الشاعر أبو تمَّام الطائي في مدينة الموصل من عام 231هـ وتمّ دفنه بها.

يومَ الفراق لقدْ خلقتَ طويلا

لم تُبقِ لي جلداً ولا معقولا

لَوْ حارَ مُرتَادُ المَنِيَّة ِ لَمْ يُرِدْ

إلا الفراقَ على النفوسِ دليلا

قالوا الرَّحِيلُ فَما شَككْتُ بأُنَها

نفسي عن الدنيا تريد رحيلا

الصَّبرُ أَجمَلُ غَيْرَ أَن تَلَدُّداً

في الحُب أَحرَى أَنْ يكونَ جَمِيلا

أتظنني أجدُ السبيلَ إلى العزا

وجدَ الحمامُ إذاً إليَّ سبيلا!

ردُّ الجموحِ الصعبِ أسهلُ مطلباً

من ردِّ دمعٍ قدْ أصابَ مسيلا

ذكرتكم الأنواءُ ذكري بعضكمْ

فبكتْ عليكمْ بكرة ً وأصيلا

وبنفسيَ القمرُ الذي بمحجَّر

أمسى مصوناً للنوى مبذولا

إني تأمَّلْتُ النَّوى فوجَدتُها

سَيْفاً عَليَّ معَ الهَوَى مسْلُولا

لا تأخذيني بالزمان، فليسَ لي

تبعاً ولستُ على الزمانِ كفيلا

مَنْ زَاحَفَ الأّيَّامَ ثُمَّ عَبَا لَها

غيرَ القناعة ِ لمْ يزلْ مفلولا

من كانَ مرعى عزمِهِ وهمومِهِ

رَوضُ الأَماني لَم يَزَل مَهْزُولا

لَوْ جَازَ سُلطانُ القُنُوعِ وحُكْمُهُ

في الْخَلْقِ ما كانَ القَلِيلُ قَليلا

الززْقَ لا تَكْمَدْ عليهِ فإنَّهُ

يَأْتي ولَمْ تَبْعَثْ إِليهِ رَسُولا

للّهِ دَرُّكِ أَيُّ مَعْبَرِ قَفْرَة ٍ

لا يُوحشُ ابنَ البيضة ِ الإجفيلا

بِنْتُ الفَضَاءِ متى تَخِدْ بِك لا تَدَعْ

في الصَّدْرِ مِنكَ على الفَلاة ِ غلِيلا

أو ما تراها، ما تراها، هزَّة ً

تشأى العيونَ تعجرفاً وذميلا!

لوْ كانَ كلفها عبيدٌ حاجة ً

يوماً لأنسيَ شدقماً وجديلا

بالسَّكْسكي المَاتِعي تَمَتَّعتْ

هممٌ ثنتْ طرفَ الزمان كليلا

لا تدعونْ نوحَ بن عمروٍ دعوة ً

للخطبِ إلا أنْ يكونَ جليلا

يَقِظٌ إذاما المُشكلاتُ عَرَوْنَهُ

ألْفَيْنَهُ المُتَبَسَّمَ البُهْلُولا

ما زَالَ يُبرِمُهُنَّ حتَّى إِنَهُ

لَيُقالُ، ما خَلَقَ الإِلَهُ سَحِيلا

ثَبْتُ المَقَامِ يرَى القَبيلَة َ واحِداً

ويرى فيحسبُه القبيلُ قبيلا

كَمْ وَقْعَة ٍ لكَ في المَكارِمِ فَخْمَة ٍ

غادرْتَ فيها ما ملكتَ فتيلا

أوطأتَ أرضَ البُخلِ فيها غارة ً

تَركَتْ حُزونَ الْحَادَثات سُهُولا

فَرَأّيْتَ أكثَرَ ماحَبَوْتَ مِنْ اللُّهى

نَزْراً وأصغَرَ ما شُكِرْتَ جَزِيلا

لَمْ يَتَّرِكْ في المَجْدِ مَنْ جَعَلَ النَّدى

رفي مالِهِ لِلمُعتَفِينَ وَكِيلا

أَولَيسَ عمْروٌ بَثَّ في الناسِ النَّدَى

حتّى اشتَهَينا أَن نُصِيبَ بَخِيلا

أشدُدْ يديك بحبلِ نوحٍ مُعصماً

تلقاه حَبلاً بالندى موصُولا

ذَاكَ الَّذي إِنْ كَانَ خِلَّكَ لم تَقُلْ

يا لَيْتَني لَمْ أَتَّخِذْه خَليلا


قصيدة الفراق الجميل

قصيدة الفراق الجميل للشاعر عبد الكريم معتوق المرزوقي وهو من مواليد دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد درس في كلية الآداب قسم اللغة العربية، وله من الدواوين الشعرية: حكاية البارحة، وديوان طوقتني، والسامري، وديوان مناهل، وغيرها الكثير وهو يشغل الآن منصب رئيس اتحاد وكتاب الإمارات في أبو ظبي.

لا أحملُ العُقَد القديمةَ

فالسلامُ على ضياعكِ من دمي

سكتَ الكلامْ

فلتأذني لي مرةً أخرى لأعُلنَ سرَّ غربتنا

وسرَّ حكايةٍ عبرتْ موشحةً بأغطيةِ الظلامْ

قالوا حرامْ ..

فقلتُ إنْ نبقى حرامْ

حزنٌ يجرُ الحزنَ

يأسٌ دائمٌ خوفٌ

عذابٌ مُنتقى ، زيفٌ

وألوانُ الكآبةِ بانسجامْ

لا تنتهي قصصُ الهوى دوماً

بوردٍ أحمرٍ أو أبيضٍ

أو غصنِ زيتونٍ وأسرابِ الحمامْ

نحن ارتضينا قصةً أُخرى

فراقٌ رائعٌ

لا ينحني للشوقِ والذكرى ، ويقبلُ بالملامْ

نحن ابتدعنا غربةً كُبرى

وصلينا صلاةَ الهجرِ

كانتْ حفلةً كُبرى وكنتُ بها الإمامْ

واتفقنا ..

قبلَ هذا اليومِ لا أذكرُ أنْ نحن اتفقنا

غيرَ أن نُمعن في قتلِ هوانا المستهامْ

وتراضينا على النسيانِ

أنجبنا حنيناً ميتاً

قومي ..

ركامُ اليوم يستدعيكِ أن تأتين تابوتاً

ركاماً أو حطامْ

لا صدرَ بعد اليومِ يحضننا

ولا كفٌ إذا ما لامَسَتْ كفا ً

تنامي دفءُ ملحمةٍ وأسرارٍ

يُهدهدها الوئامْ

قومي ..

تبلدتْ المشاعرُ والكلامُ له فطامْ

نحن اصطفينا عنفَ خيبتنا

وجارينا البرودةَ في مشاعرنا

وأبرمنا عقودَ الهجرِ حتى تنتهي الدنيا

ويلفظنا الأنامْ

واشتبكنا ..

لا نرى فَجر خلاصٍ

فهوينا للأعالي

كقتيلينِ على الأفق ننامْ


خواطر عن الفراق

الناس يحبون العشاق بفطرتهم، يتعاطفون مع كل قلب أحب، يفرحون بزواج حبيبين كأنّ لهم من الأمر شيء، ويتألمون لفراق حبيبين كأنّ الفراق فراقهم، تحضر ليلى عند الحجاج فيسألها عن توبة، وتحضر عزة فيسألها عن كثير، فكن شهماً إذا ما تعلق الأمر بالقلب، لا تأخذ امرأة من حبيبها ولا تأخذي رجلاً من حبيبته، كسر القلوب مر وإن استطعت أن تجمع بين قلبين فلا تتردد، لا تكن عندكم تفاهة الأعراب وعنادهم، تعشق المرأة مثلما يعشق الرجل، فلماذا إذا أحب الولد سعينا له نلم شعث قلبه، وإذا أحبت البنت حاربناها ؟ فأفضل خاتمة للحب الزواج.


حين الفراق وقبل أن يقوم لسبيله بعيداً .. دست ورقة في جيبه خُط عليها .. شكراً لكم .. لأنكم قبل الرحيل نزعتم تلكم الأقنعة التي كنا نتوهمها لكم .. شكراً لأنكم عرفتم عن نفسكم الحقيقية .. شكراً .. لأننا بعد اليوم سنسعد برحيلكم، وعن قولكم بأنّ القدر قد فرقنا، فهذا هراء يرضيكم، أمّا نحن يا حبيبي فيكفينا أنكم عبثاً ستراكمون الأشخاص خلفنا لعل ذاك عن فقداننا يرضيكم.


بعد خيبتها العاطفية الأولى، لم تعطِ قط نفسها كلياً .. خافت الألم والخسارة والفراق، وهي أمور لا مفرّ منها على طريق الحبّ، ولاجتناب المعاناة ينبغي التخلّي عن الحب .. الأمر أشبه بأن نقتلع أعيننا كي نغشي نظرنا عن بشاعات الدنيا.


رسائل عن الفراق

الرسالة الأولى:

عندما يفترق اثنان لا يكون آخر شجار بينهما هو سبب الفراق

الحقيقة يكتشفانها لاحقًا بين الحطام 
فالزلزال لا يدمّر إلّا القلوب المتصدّعة والجدران الآيلة للانهيار


الرسالة الثانية:

لتُشفى من حالة عشقية، يلزمك رفات حبّ

لا تمثالاً لحبيب تواصل تلميعه بعد الفراق

مُصرّاً على ذيَاك البريق الذي انخطفتَ به يوماً

يلزمُك قبر ورخام، وشجاعة لتدفن من كان أقرب الناس إليك