ما لون السماء

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٧ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٧
ما لون السماء

تأثير انعكاس الألوان على لون السماء

يتكون الضوء الأبيض من مجموعةٍ من موجات ألوان الطيف السبعة، وهي الأحمر ويتميز بأنّه صاحب أطول موجة، والبنفسجي صاحب أقصر موجة، وبينهما اللون البرتقالي، والأصفر، والأخضر والأزرق، والنيلي، ولهذا عندما يسقط ضوء الشمس على الأجسام فإنّه يعمل على امتصاص بعض الألوان وعكس البعض الآخر.[١]


اللون الأزرق للسماء

يتناثر ضوء الشمس عندما يصل إلى الغلاف الجوي للأرض في جميع الاتجاهات، بفعل الغازات والجزيئات الموجودة في الهواء، حيث يتناثر اللون الأزرق في جميع الاتجاهات أكثر من الألوان الأخرى؛ لأنّه يتنقل بموجاتٍ أقصر وأصغر من بقية الألوان الأخرى، لهذا ينعكس اللون الأزرق في السماء معظم الوقت.[٢]


اللون الرمادي للسماء

تظهر السماء أحياناً باللون الرمادي؛ ويعود السبب في ذلك لوجود قطراتٍ من الماء على شكل سُحُبٍ في الغلاف الجوي، فتقوم هذه القطرات بعكس جميع ألوان الطيف، فيظهر لون السماء بالأبيض الباهت. [٣]


اللون الأصفر والأحمر والبرتقالي للسماء

يظهر لون السماء باللون الأصفر عادةً عند الغروب، ويعود السبب في ذلك إلى أنّ أشعة الشمس قد قطعت مسافةً طويلةً عبر الهواء، وتناثرت الكثير من موجات اللون الأزرق بعيداً، فإذا كان الهواء ملوثاً بجزيئاتٍ صغيرة، طبيعية أو غير طبيعية، فيكون عندها لون السماء أحمر، وقد تظهر السماء فوق البحار أحياناً بلونٍ برتقالي، وذلك حسب نظرية تيندال؛ نتيجة وجود جزيئات الملح في الهواء.[٤]


العوامل التي تؤثر على لون السماء

هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر على لون السماء، ومنها ما يأتي:[٤]

  • الوقت.
  • الحالة الجوية ودرجة الحرارة.
  • جسيمات الغلاف الجوي، مثل: الماء، والغبار، والرماد.
  • اللون البنفسجي.


ظاهرة تيندال

قام العالم جون تيندال عام 1859م باكتشاف تغير لون الضوء عند مروره بسائلٍ صافٍ، حيث يؤدي وجود الجسيمات الصغيرة إلى تناثر موجات اللون الأزرق بقوةٍ تفوق سرعة تناثر موجات اللون الأحمر، ويمكن إثبات ذلك من خلال تسليط شعاعٍ من الضوء الأبيض عبر خزان ماءٍ ممزوجٍ بكمياتٍ بسيطةٍ من الحليب أو الصابون، وبالرغم من إمكانية رؤية الشعاع المتناثر من الضوء الأزرق، إلّا أنّ اللون الأحمر هو الذي يظهر بقوةٍ بعد اختراقه للخزان.[٤]


المراجع

  1. "Colours of light ", www.sciencelearn.org, Retrieved 3-12-2017. Edited.
  2. "Why is the sky blue?", spaceplace.nasa.gov,12-7-2017، Retrieved 3-12-2017. Edited.
  3. Tega Jessa (24-12-2015), "WHAT COLOR IS THE SKY"، www.universetoday.com, Retrieved 3-12-2017. Edited.
  4. ^ أ ب ت Philip Gibbs , "Why is the sky blue?"، www.math.ucr.edu, Retrieved 3-12-2017. Edited.