ما معنى الدراسة الإكتوارية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
ما معنى الدراسة الإكتوارية

الدراسة الإكتوارية

يعرف العلم الإكتواري على أنّه الانضباط الذي يطبق الأساليب الرياضيّة والإحصائية، بهدف تقييم المخاطر في مجالي التأمين والتمويل وغيرها من المهن والصناعات، أما الإكتواريين فهم مجموعة من المهنيين المؤهلين في هذا المجال من خلال التعليم المكثف والخبرة، يجب عليهم إظهار كفاءتهم من خلال تجاوز سلسلة من الامتحانات المهنية الشاملة.


تتضمن الدراسة الإكتوارية مجموعة من المواضيع المترابطة، بما فيها الرياضيّات ونظرية الاحتمالات والمالية والإحصاءات والاقتصاد وعلوم الكمبيوتر، وقد استخدمت العلوم الإكتوارية تاريخياً مجموعة من النماذج الحاسمة في بناء الجداول والاقساط، حيث مرت تلك العلوم بمجموعة من التغييرات الثورية خلال العقود الماضية بسبب انتشار أجهزة الكمبيوتر ذات السرعات العالية مما أدى إلى اتحاد النماذج الإكتوارية العشوائية مع النظرية المالية الحديثة.


معلومات عن الدراسة الإكتوارية

نبذة تاريخية عن الدراسة الإكتوارية

هناك العديد من الأسس النظريّة الإكتوارية قد سبقت النظرية المالية الحديثة في التاريخ، وقد مرت الدراسة الإكتوارية بعدد من المراحل عبر التاريخ، هي:


بدايات القرن العشرين:

كان الإكتواريون يطورون العديد من التقنيات التي يمكن العثور عليها في النظرية المالية الحديثة، لكن لأسباب تاريخية مختلفة لم تحقق التطورات التي تمكنوا من الوصول إليها في ذلك الوقت أي اعتراف، ونتيجة لذلك أخذ العلم الإكتواري بالتطور من خلال سلوك طرق مختلفة، بحيث أصبح يعتمد على الافتراضات عوضاً عن مفاهيم التقييم المحايدة الخالية من المراجحة المستخدمة في التمويل الحديث، ولا يرتبط هذا الاختلاف باستخدام البيانات التاريخيّة، والاسقاطات الإحصائية للتدفقات النقدية، بل يعزى عوضاً عن هذا إلى الطريقة التي تطبق بها الطرق الإكتوارية التقليدية بيانات السوق مع تلك الأرقام.


تشير إحدى الطرق الإكتوارية التقليدية إلى أنّ تغيير مزيج تخصيص الأصول من الاستثمارات يمكن أن يغير فيه قيمة الخصوم والأصول، وذلك من خلال سلوك طريق تغيير افتراض سعر الخصم، وهذا المفهوم لا يتفق مع الاقتصاد المالي.


في أواخر العقد الثامن وبداية العقد التاسع من القرن الماضي:

كان هناك جهد متميّز للإكتواريين لدمج النظرية المالية والأساليب العشوائية في نماذجهم الثابتة، وأصبحت الأفكار من الاقتصاد المالي تؤثر بشكل متزايد في الفكر الإكتواري، وبدأ العلم الإكتواري بتبني مجموعة من النماذج الرياضية أكثر تطوراً في عملية التمويل.


في الوقت الحالي:

إنّ هذه المهنة سواء كانت بالممارسة العملية أم في المناهج التعليمية لكثير من المنظمات الإكتوارية تدرك مدى الحاجة إلى التعبير عن النهج الموحد للجداول ونماذج الخسارة والأساليب العشوائية والنظرية المالية، بيد أنّ المفاهيم المعتمدة على الافتراض لا تزال مستخدمة على نطاق واسع كتحديد افتراض معدل الخصم ولا سيما في أميركا الشمالية.


مبادئ ترتكز عليها الدراسة الإكتوارية

  • يجب أن تكون النماذج المالية خالية من المراجحة.
  • يجب أن يكون للموجودات والمطلوبات ذات التدفقات النقدية المماثلة بالسعر نفسه.
  • يجب أن تكون قيمة الأصل مستقلة عن تمويلها.
  • يجب أن ترتكز القضية النهائية على كيفية استثمار أصول المعاشات التقاعدية.