ما معنى القيم الإنسانية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٤ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
ما معنى القيم الإنسانية

تعريف القيم الإنسانية

هي تلك المبادئ والعادات والأخلاقيّات التي نستخدمها، ونستعملها في حياتنا باستمرار، ومن وجهة نظر علم الفلسفة أنّ القيم هي تلك الجزئيّة من أخلاقيّات الإنسان وغاياته، التي يسعى إليها سواء لغايات يطلبها الإنسان في داخله، أو متطلّبات ذاتيّة له، إذن فالقيم هي مجموعة الأحكام التي تصدر من العقل، وتوجّه الإنسان نحو رغباته، واتّجاهاته المكتسبة من المجتمع الذي يعيش فيه، والتي تعمل على تحريك سلوكيّاته، فهو بناء يبدأ داخل الإنسان، ويعزّز وينمو من خلال الحياة وتجاربه التي يمر فيها، وبالتالي تتكوّن القواعد التي تحكم شخصيّة الإنسان وأسلوبه وصفاته وسلوكيّاته، والتي ينتج عنها نضوج العقل الذي يتميّز بالحكمة، وفن التعامل مع الآخرين.


أنواع القيم الإنسانية

القيم الاجتماعية

وهي مجموعة العادات التي يتأثّر بها الإنسان، وتصبح جزءاً من سلوكيّاته وتصرّفاته في تعامله الشخصي والاجتماعي، سواء مع أهله أو أقاربه أو زملائه، فهناك أشخاص محبّون للناس، ويتطلّعون لمساعدتهم وإسعادهم ودحر الظلم عنهم، وهناك أشخاص يميلون للشر، ولضرر الآخرين من حولهم، وهناك من هو معزول وبعيد عن الناس.


القيم الاقتصادية

وهي مجموعة القيم التي تتركّز في الجانب الاقتصادي والمالي، إذ يميل الشخص إلى العمل الذي يخدم مجتمعه، فالثروة والمال هي وسائل يمكن تسخيرها في خدمة المجتمع، باستثمارها في مشاريع تعود بالربح والمنفعة على أفراد المجتمع.


القيم الجمالية

وهي مجموعة القيم التي تكون موجودة لدى بعض الأشخاص، فيما يتعلّق بحبّهم للشيء الجميل المتوافق، أو حب الفنون على اختلاف أنواعها، وحب الاختراع والابتكار، والذوق الرفيع والراقي.


القيم الدينية

وهي المبادئ والقواعد الموجودة لدى الأشخاص المتديّنين والملتزمين بالأحكام الدينيّة، والساعين وراء مرضاة الله، وتنفيذ أحكامه وشريعته، والمهتمّين باليوم الآخرة أكثر من الحياة الدنيا، ويكون تأثّرهم برجال الدين والصالحين.


القيم الشخصية

وهي التي تتعلّق بالأشخاص الذين تسود لديهم تلك الصفات والقيم المتعلّقة بشخصيّتهم، كالثقة الزائدة بالنفس، أو الصبر، أو الشجاعة، أو الحكمة، أو القدرة على الفهم الجيّد للأمور، أو الأمانة والصدق.


أهمية وجود القيم في حياة الإنسان والمجتمع

  • تعتبر القيم علامة من علامات فهم الحياة والنضج.
  • أكّدت الدراسات أنّ الدول التي تسود فيها القيم تكون أكثر نضجاً ورقيّاً، وتعتبر مجتمعات ناجحة؛ لأنّها تهتم بالعلم والمعرفة، ممّا يزيد تطوّر هذه البلدان ونجاحها أكثر من البلدان الأخرى.
  • تُكسب الفرد الأهميّة، وذلك عندما تتوفّر قيم راقية، وجيّدة، وإنسانيّة نابعة من داخله، كالبعد عن المال الحرام، والإصرار على العمل الشريف، وحفظ الأمانة، ومساعدة المحتاجين، واحترام الغير، فإنّ كل هذه القيم سترفع مكانة الفرد بين أفراد مجتمعه، وتزيد ثقتهم به، فيحبّون التقرّب له، حيث يمثّل قدوة لهم، ويحبّون أن يكونوا مثله في سلوكه وصفاته وقيمه.