ما معنى حرية الضمير

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
ما معنى حرية الضمير

ما معنى حُرية الضمير

تمّ وضع مفهوم لحُريّة الضمير الإنسانيّ في المادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وحُدّد على أنّه لكلِّ فرد الحقّ في حرية الفكر والوجدان والدين، وتنصّ أيضاً على حريّة تغيير الإنسان لدينه ومعتقده، وحريّة تجسيد الفرد لدينه في المجتمع، سواء في الأماكن العامة أو في الأماكن الخاصة، والحقّ في إظهارها في التعليم والممارسة والعبادة، حيث يدلّ هذا المفهوم على أنّ لكلّ إنسان الحريّة الكاملة غير المقيّدة بقانون أو بعرف لاختيار الإنسان لإفكاره أو دينه أو معتقداته أو تغييرها أيضاً، والإنسان هو حُرٌّ في تكوين آرائه ووجهات نظره دون التعرّض لأذى أو لمنع من قبل فرد في المجتمع أو الدولة، وتشتمل حُريّة الضمير على حُريّة التعبير أيضاً.[١]


تنُصّ المادة 9 من الإتفاقيّة الأوروبيّة لحقوق الإنسان كما نصّه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان إلا أنّه جاء فيها أنه يُمكن تقييد حقّ الإنسان في إظهار دينه أو مُعتقداته في حالات الضرورة من أجل المجتمع الديمقراطيّ وفي سبيل المصلحة العامة، والنظام العام والآداب العامة.[٢]


نِظام حُرية الضمير

تُعدّ حُرية الضمير أحد سِمات ومتطلّبات النظام والمجتمع الديمقراطيّ، ويُعتبر وجود حريّة الضمير في دساتير الدول معيار للتفرقة بين الدولة المدنيّة الديمقراطيّة وبين الدولة الاستبداديّة أو الدولة الثيوقراطيّة، حيث لا يحقّ للدولة أنْ تضع قيوداً أو ضوابط تقوم على أسس ّأو مذهبيّة لتولي المناصب السياسيّة على سبيل المثال، كما لا يحقّ للدولة أنْ تُعامل مواطنيها على أساسٍ دينيٍّ ولكن على أساس المواطنة، وبالتالي يجب عليها أنْ تسمح للشعب على اختلاف أيديولوجيّاته أنْ يمارس حقّه في طقوسه وشعائره الدينيّة، بما في ذلك بناء دور العبادة الخاص بكل ديانة على حدٍّ سواء.[٣]


ما هي الحُريّة

الحرية لغة: مفهوم الحرية لغة هو نقيض لمفهوم العبودية، فالحُر هو عكس العبد، ويقال حرر الشيء أي أعتقه، كما تُعرّف لغة بأنها الخلاص والنقاء.[٤] الحُرية إصطلاحا: تتعد مفاهيم الحُرية من دولة إلى أخرى، ومن شخص لآخر، فالحرية في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان تعرّف على أنها:"حق الفرد في أن يفعل ما لا يضّر الآخرين"، كما عرفّت الحرية في الموسوعة العربية العالمية بأنّها: قُدرة الإنسان على الاختيار دون التعرض لأي ضغوطات خارجية.[٤]


المراجع

  1. "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان"، www.un.org، اطّلع عليه بتاريخ 8-11-2018.
  2. "الاتفاقية الأوروبية لحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 8-11-2018. بتصرّف.
  3. "Right to freedom of thought, conscience and religion or belief", www.ag.gov.au, Retrieved 8-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ناصر السيف (2017)، أسس الحرية في الفكر الغربي (الطبعة الأولى)، صفحة 9-10. بتصرّف.