ما معنى زلفى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٧
ما معنى زلفى

معنى كلمة زلفى في اللغة

إنّ زلفى كاسم في اللغة تعني المنزلة والقربى، كما تأتي بمعنى الروضة أيضاً، ويقال عن الرجل له زلفى بين قومه، أي مكانة ومنزلة، قال تعالى: (وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ)،[١] وفي الآية الأخرى كذلك: (وَما أَمْوالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِنْدَنا زلفى)،[٢] ويقال أزلفه أي قربه وقدمه، وأزلف القوم أي جمعهم، قال تعالى: (وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الآخَرِينَ)،[٣] ومعناها قربناهم من البحر حتى نغرقهم، ويقال كذلك ازدلف إليه، أي تقرب إليه مادحاً إياه نفاقاً حتى ينال منه حاجة أو غرض.[٤]


معنى كلمة زلفى في كتب التفاسير القديمة

جاء في تفسير ابن كثير في بيان معنى قوله تعالى: (وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِياءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونا إِلَى اللَّهِ زُلْفى)،[٥] أي أنّ الكفار ما حملهم على عبادة الأصنام إلا أنّهم حينما اتخذوها جعلوها على صورة الملائكة المقربين بزعمهم، وحتى يشفعوا لهم عند الله تعالى بقربهم ومنزلتهم عنده لنصرتهم، ومن أجل رزقهم، وما ينوبهم من أمور الدنيا بزعمهم، أما المعاد فقد كفروا وجحدوا به، وقال السدي وقتادة ومالك عن زيد بن أسلم وابن زيد في معنى إلا ليقربونا إلى الله زلفى أي ما كانت عبادتهم إلا ليقربونا عند الله منزلة، ويشفعوا لنا عنده، لذلك كان الكفار يقولون في تلبيتهم لبيك لا شريك لك إلا شريكاً هو لك تملكه ولا ملك.[٦]


معنى زلفى عند العلماء المتأخرين

قال العلامة ابن باز رحمة الله تعالى في تفسير قوله تعالى: (مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونا إِلَى اللَّهِ زُلْفى)،[٥] إنّ هؤلاء الذين اتخذوا الأصنام آلهة يقولون إنّهم ما عبدوا تلك الأصنام وغيرها من الآلهة من الأشجار والأنبياء والحجارة إلا لتقربهم إلى الله زلفى، أي ما كانت عبادتهم إياهم لأنّهم يخلقونهم، أو يرزقونهم، أو ينفعوهم، أو يضروهم، فهم يؤمنون بأنّ الله هو الرازق الخالق المدبر، وإنما كانت عبادتهم إياهم ليشفعوا لهم عند الله، وليقربوهم إليه منزلة.[٧]


المراجع

  1. سورة ص، آية: 25.
  2. سورة سبأ، آية: 37.
  3. سورة الشعراء، آية: 64.
  4. "تعريف ومعنى زلفى في معجم المعاني الجامع"، المعاني لكل رسم معنى، اطّلع عليه بتاريخ 2017-12-10. بتصرّف.
  5. ^ أ ب سورة الزمر، آية: 3.
  6. ابن كثير (1419)، تفسير القرآن العظيم (الطبعة 1)، بيروت-لبنان: دار الكتب العلمية، صفحة 74، 75، جزء 7. بتصرّف.
  7. "تفسير قوله أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ"، الموقع الرسمي لسماحة الإمام ابن باز ، اطّلع عليه بتاريخ 2017-12-10. بتصرّف.
101 مشاهدة