ما مفهوم السياسة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٤ ، ٣ يوليو ٢٠١٧
ما مفهوم السياسة

مفهوم السياسة

عرّف ابن خلدون مفهوم السياسة على أنّها (صناعة الخير العام)، أما روبير فقد عرفها على أنّه (فنّ المجتمعات الإنسانيّة)، فيما أورد ديفيد أيستون تعريفاً آخر لهذا المفهوم حيث قال إنّ السياسة هي (التوزيع السلطوي للقيم من أجل المجتمع)، ويقصد به قيام السلطة السياسيّة من خلال توزيع كافة القيم الإنسانيّة والماديّة المرتبطة بحياة الإنسان.


أهمية السياسة

عند محاولة إيجاد تعريف دقيق رسمي ودقيق للسياسة فإننا سنتعرض للعديد من المشاكل والعراقيل، وتكمن تلك العرقيل فيما إذا كنا نريد تعريف هذا المصطلح على اعتبار أنّه نشاط بشري أو أكاديمي، أو باعتباره علم سياسة، أو علوم سياسيّة، ويعتقد البعض أنّ محاولة البحث عن الحقيقة حول الكيفيّة التي يقوم بها البشر بممارسة السلطة يمكن أن يكون منفصلاً بشكلٍ تام عن النشاط الفعلي للسعي في ممارسة هذه السلطة، لكن بشكل عملي فإنّ الأفكار السياسيّة تمثل بعضاً من أهمّ الأسلحة في ترسانة الفرد السياسي، ومما لا شكّ فيه أنّ محاولة تجاهل هذه النقطة تكون نوعاً من السذاجة أو تكراراً للمحاولات المتعمدة لتقديم نوع من الأيدولوجيا السياسيّة المثيرة للجدل على اعتبار أنّها حقيقة سياسيّة لا مجال للجدال فيها، ومن هنا يلزم دراسة الدلالات لبعض المعايير في التعريفات الأكاديميّة للسلطة والسياسة بصورةٍ نقديّة.


علم السياسة

يعرّف علم السياسة على أنّه العلم الذي يدرس السلطة، أو علم دراسة الدولة، ويمكن تعريفه على أنّه العلم الذي يدرس الظواهر والسلوك السياسيّة الإنسانيّة، إضافة للهياكل السياسيّة لكلّ دولة، بالاستناد إلى طرقٍ موضوعيّة وعلميّة ومنهجيّة منظمة.


عرّفت جامعة كولومبيا علم السياسة على أنّه علم دراسة الحكومات والمؤسّسات والممارسة والسلوك السياسيين، أي أنّ هذا العلم يلقي الضوء في دراساته على آلية الحكم، إضافة للمؤسسات السياسيّة (التشريعيّة والتنفيذيّة)، والتنظيمات غير الرسميّة كجماعات الضغط والأحزاب والرأي العام، كما أنّ هذا التعريف يظهر التركيز على دراسة النشاطات السياسيّة للمواطنين مثل عمليّات التصويت في الانتخابات التي تقام في الدولة.


تعرّف المعاجم الفرنسية علم السياسة على أنّه علم دراسة حكم المجتمع الإنساني (علم حكم الدولة)، أي أنّه العلم الذي يدرس التوزيع السلطوي الإلزامي لكافة القيم في المجتمعات (تعريف الأميركي ديفيد إيستن)، ويعني أنّ هذا العلم يرتكز على دراسة الدور المحوري للسلطة السياسيّة، ودورها في إنفاذ القوانين للحفاظ على القيم السائدة في المجتمع من خلال استخدام أدوات الإكراه والقوة إذا اقتضى الأمر في محاولة لمواجهة الخارجين عن هذه القوانين والقيم.


أهداف علم السياسة

  • جعل المواطن واعٍ وصالح من خلال تزويده بالعلوم والمعارف االسياسيّة الواضحة.
  • الحيلولة لمتع نشوب الصراعات بكافة ظواهرها والحدّ من التنافر.
  • تنمية مشاعر الولاء للوطن.
  • مدّ الفرد معلومات أساسيّة وتعريفه بنظامه السياسي القائم.