ما مفهوم العقيدة لغة واصطلاحاً

كتابة - آخر تحديث: ١٥:١٠ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٧
ما مفهوم العقيدة لغة واصطلاحاً

العقيدة الإسلامية

العقيدة الإسلامية هي الإيمان الجازم بوجود الله تعالى وألوهيته، وربوبيته، وأسمائه، وصفاته، والأعتقاد الجازم بركائز الإسلام ، وكلّ ما جاء في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، التي تحدثت عن أصول الدين وأمور الغيب، ويدور محور العقيدة الإسلامية حول التوحيد.


ما مفهوم العقيدة لغة واصطلاحاً

العقيدة لغة

تأتي كلمة العقيدة في اللغة من العقد؛ ومعناه الربط، وهو نقيض الحل، كما تأتي بمعنى والإبرام، والإحكام، والتوثق، والشد بقوة، والتماسك، والمراصة، والإثبات؛ واليقين والجزم، كما أنها مصدر مِن اعتَقَد يعتقدُ اعتقادًا وعقيدة، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ ۚ) [المائدة: 1].


العقيدة اصطلاحاً

هي إيمان المرء بدين ومذهب معين، مما ينعَقِد قلبُ الإنسان على هذا الدين ويجزمُ به؛ فهو حكم الذهن الجازم بدون دخول شك في قلبه، وهذا الإيمان يترتب على القول والعمل على ما ينص عليه، قال تعالى: (لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الْأَيْمَانَ ۖ) [المائدة: 89].


آثار العقيدة الإسلامية في حياة الفرد

  • العلم بالله تعالى يؤدي إلى الاطمئنان والشعور بالسعادة في الدنيا؛ وذلك لأنّ حاجة العبد إلى ربه تفوق كل حاجة.
  • الشعور بالتوازن النفسي عن طريق الثقة بالله تعالى.
  • العقيدة تحرر العقل البشري من التساؤلات التي تتعلق بصفة الخالق، ومبدأ الخلق ونهايته وغيرها من الأمور.
  • العقيدة الإسلامية الصحيحة سبب للنصر والفلاح في الحياة الدنيا والآخرة.
  • انسجام العقيدة الإسلامية مع فطرة الإنسان، حيث الإنسان بطبيعته يشعر بوجود الله، ويؤمن به إيماناً داخلياً عميقاً.
  • العقيدة الإسلامية تحث على التخلق بأخلاق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • الإيمان بالعقيدة الإسلامية يشعر الفرد بأهميته.
  • تحرير العبد المؤمن من العبودية والذلّ لغير الله تعالى، وبهذا تحافظ على عزة الإنسان وكرامته.
  • تزكية النفوس من خلال الحث على فعل الخيرات وتجنب المعاصي، وغرس روح التضحية في الإنسان.


آثار العقيدة الإسلامية في حياة المجتمع

  • توحيد المجتمع المسلم برب واحد، وقبلة واحدة، وعبادة واحدة.
  • إنشاء مجتمع يحتوي على الحرية، والمساواة، والفكر السليم.
  • إنشاء مجتمع يشمل الأخلاق الحميدة التي تتمثل بالعفة، والطهارة، والصدق، والنزاهة.
  • إنشاء مجتمع يحث على العمل والانتاج، وبهذا ينال العبد رضا الله تعالى.


ركائز العقيدة الإسلامية

  • الإيمان بالله: هو أول ركن من أركان الإيمان، ويدور حول محور التوحيد لله تعالى.
  • الإيمان بالملائكة: هو التصديق والاعتقاد اليقين بوجودهم، قال تعالى: (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ) [البقرة: 285].
  • 'الإيمان بالكتب السماوية: يجب على المسلم الإيمان بجميع الكتب السماوية، لأن مصدرها واحد من عند الله تعالى.
  • الإيمان باليوم الآخر: هو الاعتقاد الجازم بالحياة ما بعد الموت، وذلك بيوم البعث ليتم حساب كلّ إنسان على أعماله.
  • لإيمان بالقدر خيره وشره: هو التصديق اليقين بعلم الغيب الذي يمتلكه الله وحده، ويتصرف به وحده.