ما هو أصغر محيط

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ٢١ يونيو ٢٠١٩
ما هو أصغر محيط

المحيط المتجمد الشمالي أصغر محيط

يُعتبر المحيط المتجمد الشماليّ أصغر محيطات العالم، إذ تبلغ مساحته حوالي 14,090,000 كيلومتر مربع، ويتركّز هذا المحيط حول القطب الشماليّ، وقد تمّ رصد أعمق نقطة له على بعد 5,502 متر، ويبلغ متوسط عمقه نحو 987 متراً؛[١] لذا يُعتبر في بعض الأوقات بحراً وليس محيطاً، هذا ويشار إلى أنّه أبرد محيطات العالم، فعلى مدار العام تتغطّى مياهه بشكلٍ جزئيّ بالجليد.[٢]


جغرافيا المحيط المتجمد الشمالي

يتحدّد موقع معظم المحيط المتجمد الشماليّ في القطب الشماليّ الجغرافيّ، في المنتصف الشماليّ للكرة الأرضية، ويُحاط به مساحات بريّة تابعة لكلٍ من: أوروبا، وآسيا، وأمريكا الشماليّة، وغرينلاند، والعديد من جزر القطب الشماليّ، كما يلتقي مع المحيط الهادئ عبر مضيق بيرينغ، ويجدر بالذكر أنَّ هذا المحيط يمتلك حدوداً مع كلّ من: روسيا، والنرويج، وأيسلندا، وغرينلاند، وكندا، والولايات المتحدة، وتمتاز جميعها بموانئها على طول الساحل.[٣]


ويُشار إلى أنَّ المحيط المتجمد الشماليّ يشتمل على جروف صخريّة، تتمثّل بالجرف القاريّ الروسي، والجرف الكندي المتجمد الشماليّ، ويُعدُّ الجرف القاريّ الروسيّ الأكبر، إذ يتكوّن من ثلاثة جروف صغيرة، وهي: جرف سيبيريا، وجرف بحر تشوكشي، وجرف بارنتس، ويُذكر أنَّ حافة (Lomonosov) تقسم حوض القطب الشماليّ إلى حوضين، وهما: حوض أوراسيا، وحوض أميراسيا.[٣]


مناخ المحيط المتجمد الشمالي

يتمتّع المحيط المتجمد الشماليّ بمناخٍ قطبي، حيث يشهد فصل شتاء برودة شديدة، وليالٍ قطبية، بينما يتميّز فصل الصيف بشمس منتصف الليل، هذا كما يتكرر حدوث أعاصير خلال الصيف، يُمكن أنْ تؤدي إلى هطول الأمطار والثلوج، ويُشار إلى أنَّ درجات الحرارة تكون ثابتة نوعاً ما على سطح المحيط المتجمد الشماليّ، وتصل إلى نحو -1.8 درجة مئوية.[٣]


معلومات عامة عن أصغر محيط

هُناك العديد من المعلومات عن المحيط المتجمد الشماليّ، ويُذكر منها الآتي:[٣]

  • يعيش في المحيط المتجمد الشماليّ العديد من الحيوانات، ومنها: الأسماك، والحيتان، وقناديل البحر، وغيرها.
  • تتواجد حياة نباتيّة محدودة في داخل المحيط، ويُستثنى من ذلك العوالق النباتية.
  • يشتمل على العديد من الموارد الطبيعيّة، ومنها: النفط، والغاز الطبيعيّ، وكرات المنغنيز، ومجموعة من الرمال والحصى.
  • يساهم جليد القطب الشماليّ بتثبيت رواسب الميثان بالقرب من الخط الساحليّ.
  • يُخشى من خلو القطب الشماليّ من الجليد بحلول عام 2040م، إذ يُمكن أن يؤدي ارتفاع درجات الحرارة في القطب الشماليّ إلى وصول كميّات هائلة من المياه الذائبة إلى شمال المحيط الأطلسيّ، الأمر الذي يؤدي إلى انقطاع التيارات البحريّة، هذا عدا عن إمكانية حدوث تغيرات شديدة على حرارة الأرض.


المراجع

  1. Ned Allen Ostenso, "Arctic Ocean"، www.britannica.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  2. "World Ocean Map", www.mapsofworld.com,21-2-2019، Retrieved 22-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Sundra Chelsea Atitwa (23-5-2018), "What Is The Smallest Ocean?"، www.worldatlas.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.