ما هو أقرب كوكب للشمس

ما هو أقرب كوكب للشمس

أقرب الكواكب للشمس

يُعدّ كوكب عطارد (بالإنجليزية: Mercury) أقرب الكواكب إلى الشمس، ويبلغ متوسط المسافة بينه وبين الشمس 57.91 مليون كم أو (35,98 مليون ميل) فقط أو 0.3871 وحدة فلكية (AU)، وقد كان الإغريق أول من رصد عطارد بالعين المجردة، وقد سمي بذلك تيمناً باسم رسول الآلهة الرومانية عندهم.[١]


ويُعد عطارد من الكواكب الخمسة المعروفة عند القُدماء والذي يُطلق عليها اسم "النجوم المتجولة" (بالإنجليزية: wandering stars)، إذ كان يُنظر إليه على أنّه نجمة صباحية أو نجمة مسائية عند شروق الشمس أو غروبها، ومن الجدير بالذكر أنّ لعطارد غلاف جوي رقيق جداً ومن الصعب اكتِشافُه.[١]


نبذة عن أقرب كوكب للشمس

يُعد عطارد أصغر كواكب النظام الشمسي، إذ يُعادل حجمه 0.38 من حجم الأرض، فهو أكبر بقليل من قمر الأرض، وهو كوكب صخري يحتوي على سطح مليء بالفوهات، وفيما يأتي أهم الحقائق العلمية المُرتبِطة بكوكب عطارد:[٢]

  • اللون: رمادي غامق.[٣]
  • مساحة سطح الكوكب: 74,797,000 كم2.[٤]
  • الكتلة: 3.3011 × 1023 (كغ)، أي ما يعادل 0.55 من كتلة كوكب الأرض.
  • نصف القطر: 2439.5 كم.
  • درجة الحرارة: تتراوح الحرارة بين -173 إلى 427 درجة مئوية، أي ما يعادل -279 إلى 801 درجة فهرنهايت.
  • الأقمار: ليس له أقمار.
  • البعد عن الشمس: متوسط المسافة تبلغ حوالي 57.91 مليون كم.
  • طول اليوم: 59 يومًا أرضيًا للدوران حول نفسه.
  • طول السنة: 87.97 يومًا أرضيًا لإكمال دورة حول الشمس.
  • متوسط الكثافة: 5.43 غم/ سم3.[٤]


ترتيب الكواكب حسب بعدها عن الشمس

يحتوي النظام الشمسي على ثمانية كواكب رئيسية بناءً على تصنيف الاتحاد الفلكي (IAU)، وفيما يأتي الترتيب التصاعدي بدءاً من الكوكب الأقرب للشمس إلى الأبعد:[٥]

  • عطارد.
  • الزهرة.
  • الأرض.
  • المريخ.
  • المشتري.
  • زحل.
  • أورانوس.
  • نبتون.
  • بلوتو.


سبب اعتبار الزهرة الأقرب إلى الشمس قديمًا

يُعد كوكب الزهرة أقرب الكواكب مسافة للأرض، كما أنه قريب في الحجم من كوكب الأرض، وقد يُعزى سبب اعتبار الزهرة أقرب كوكب للشمس قديمًا للأسباب الآتية:

  • أن مداره قريب من الشمس أكثر من مدار كوكب الأرض، إذ يقع كوكب الزهرة بنفس اتجاه الشمس في السماء ويُشاهد في ساعات شروق الشمس أو غروبها، لذلك حاز الزهرة على اهتمام كبير من القدماء في مختلف الثقافات.[٦]
  • كوكب الزهرة من أكثر الكواكب سخونة في المجموعة الشمسية إذ تزيد درجة حرارته بحوالي 62 درجة مئوية عن كوكب عطارد، وتَصل حرارته في المتوسط إلى ​​465 درجة مئوية، وهو من الكواكب اللامعة إذ يَعكس 70% من أشعة الشمس الساقطة عليه، لذلك اعتبره البعض قديمًا الأقرب إلى الشمس، لكن تبين فيما بعد أن ارتفاع درجة حرارته تعود إلى غلافه الجوي السميك الذي يحبس الحرارة بداخله، لذلك يعد أكثر الكواكب سخونة.[٧]


يعد كوكب عطارد أقرب كواكب المجموعة الشمسية إلى الشمس وأسرعها دورانًا حولها، ويتشابه سطحه مع سطح القمر إذ يحتوي على العديد من الفوهات المتفاوتة في الحجم، ويعد من الكواكب صغيرة الحجم ولكنه بكثافة عالية لأن لُبه يتكون من المعادن الثقيلة كالحديد، كما يصعب رصده بالعين المجردة لصغره وقربه من الشمس، ويحتوي النظام الشمسي على ثمانية كواكب رئيسية، هي؛ عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون، وبلوتو.


المراجع

  1. ^ أ ب "MERCURY FACTS", airandspace.si.edu, Retrieved 24-3-2020. Edited.
  2. "order-of-the-planets-from-the-sun", universetoday, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  3. "What-color-is-Mercury", coolcosmos, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Mercury-planet", britannica, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  5. "the-planets-in-order", nineplanets, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  6. "Venus", space, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  7. "venus", nineplanets, Retrieved 15/8/2021. Edited.
1252 مشاهدة
Top Down